قصة شهيد : (محمد عثمان) فقيد الإنسانية .. وصاحب الأيادي البيضاء


المرصد السوداني



*خرج في موكب القصاص للشهداء فلحق بهم
*شهيد موكب القصاص 30 يونيو ساحة السلاح الطبي محمد عثمان

رسمته: آسيا السيدأحمد – صحيفة الجريدة
يقع منزل الشهيد في الصالحة القيعة مربع (8)، عند وصولي إلى أول الطريق المؤدي لمنزل الشهيد أحسست وقتها أن قدماي لم تعٌد تقويان على حملي وتسارعت نبضات قلبي حتى كادت أن تتوقف وإمتلأت مقلتاي بالدموع، حينها عادة لمخيلتي صور المواكب الهادرة والهتافات التي تحرك الصخر وتفج الحديد أولئك الشفوت والكنداكات وهم يخرجون حاملين أرواحهم البيضاء بين أكفهم وتقديمها مهراً لثورة عظيمة وفداءاً لحرية الوطن ومن أجل الحياة الكريمة لنا، تذكرت وأحسست بفجيعة كل أم وكل بيت بفقد أحد فلذات أكبادهم وسقوطه شهيداً من أجل الوطن .

بشاشة وترحاب
عند وصولي للمنزل طرقت الباب ليستقبلني الأخ الأصغر للشهيد بكل بشاشة وترحاب والتقيت بأخته الأكبر آية عثمان التي تمشي بخطوات ملؤها الحزن والأسى، تدير بناظريها في المكان بحثاً عن حمودي كما يحلو لها مناداته هي والأسرة الكريمة، علمت منها أن والدتهم متوفية منذ سنين وكأنما أرد الله تعالى ألا تشهد يوم إستشهاد روحها وفجعها فيه، أما الوالد عثمان فلم نلتقِ به بسبب ظروف العمل .

عن الشهيد
محمد عثمان من مواليد أمدرمان الصالحة 8/ أبريل 1998م ترتيبه الرابع في الأسرة ، درس الثانوية بالمدرسة البلجيكية بالكدرو ، درس جامعة بحري هندسة كهرباء ، عرف بطيب خلقه فهو شخصية محبوبة لدى كل من يعرفه ، يشهد الكل بأن تفكيره وتصرفاته سابقة لسنه، كان محباً لعمل الخير ومساعدة الآخرين حتى الذين لا يعرفهم وتحكي أخته ملاذ قائلة: في نفس يوم أستشهاده كان يقوم بمساعدة جارة جديدة لنا على إدخال وترتيب أغراضها لتفجع فيه كغيرها من الذين عرفوا طيب نفسه وسماحة خلقه ، كما عرف بأنه شخصية مستقلة في كل حياته محباً للأناقة والترتيب والنظافة .

رجل الإنسانية
عرف شهيدنا بحبه للعمل الطوعي ويحكي أخوته أنهم تفاجأوا بعمله في منظمة شباب النجدة التي إنضم لها بتاريخ 23/2/2016م ونفذ العديد من المبادرات مع المنظمة مثل تقديم سلات الشتاء للمحتاجين، توزيع الحقائب المدرسية، وإفطار الصائم في رمضان وغيرها من الأعمال، كذلك هو عضو في منظمة كفالة الأيتام، ومنظمة مرضى السكري، إضافة لجمعية أطفال السرطان حيث كانزا ينظمون يوماً للإحتفاء بهم ومعهم.

أخت الشهيد آية
تحدثت اليها وقلبي يكاد أن ينفطر عشت معها وتذوقت معها مرارات فقد الأخ وخاصة الأخ الصديق، آية التي لم تستطع حتى الآن تقبل فكرة وفاة حمودي كما تناديه، فهو صديقها ورفيقها في كل تفاصيلها ومشاويرها دائماً ما يرافقها لزيارة صديقاتها أو لحضور مناسبة ما، ودائمة الحديث والثرثرة معه فهو سندها وهي كاتمة أسراره.
المواكب والتظاهرات
تواصل أية عن الشهيد منذ بداية إندلاع الثورة و(حمودي) يتصدر المواكب محمولاً على الأكتاف يهتف بهتافات الثورة ويلهب الحماس في قلوب الثوار ، وفي أيام الإعتصام كان ببيت في القيادة من ثوار الليل (صابيها) وتواصل أيه قائلة عندما كنا نحاول منعه من الخروج متحججين بخوفنا عليه كان يقول (الناس الماتوا ديل ما أحسن مننا ، ونحن طالعين عشانكم أنتوا )

مليونية القصاص 30 / يونيو
تحدثت آية بصوتها المخنوق المبحوح وهي تحمل كل معاني الحسرة والألم في هذا اليوم خرج بعد الساعة االثانية ظهراً وأصيب في تمام الخامسة برصاصة مباشرة في العنق، وأصيب معه إثنان من الثوار لم نعرف مصيرهم، في لحظة إصابته كان محمولاً على الأكتاف وعند بدء إطلاق النار أصبح يصيح (رجعوا الكنداكات ..أحموا الكنداكات) وكانت هنالك العديد من الفيديوهات المتداولة عن لحظة الإصابة ومحاولة إسعافه.

لحظة تلقي خبر الإستشهاد
رامي الأخ الأكبر للشهيد كان دائماً يقوم بمتابعته ومراقبته ولم يمنعه يوماً من الخروج في المواكب لذا كان دائماً يخبره بتحركه، ويتواصل معه بالهاتف دائماً، وفي يوم إستشهاده كان رامي يتحدث معه على الهاتف وأخبره بوصول الموكب للسلاح الطبي حيث نقطة التجمع، وكان رامي في بداية الموكب بالمهندسين وماهي إلا لحظات حتى إلتقط أحد الثوار الهاتف ليخبر رامي بإصابة محمد ونقله للسلاح الطبي وتوفي بعدها مباشرة .


الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان

د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة

المرصد السوداني {googleads} (1) عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى ال

وزير الطاقة : الإقبال على محطات البنزين التجاري مدهش

المرصد السوداني {googleads} قال مصدر رسمي في الحكومة الانتقالية ان الاقبال على محطات البنزين التجاري كبير ب

الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!

المرصد السوداني {googleads} * يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

الصادق المهدي : هذا أو الطوفان

  المرصد السوداني {googleads}الإمام الصادق المهديالقراءة الصحيحة لما حدث في أفغانستان منذ 2001م، والعرا

الرئيس الألماني يصل الخرطوم اليوم .. وعود بإستثمارات «دون إضاعة للوقت» والحكومة الإنتقالية في السود

المرصد السوداني {googleads}أعدّت الحكومة الانتقالية في السودان برنامجاً حافلاً لزيارة الرئيس الألماني فرانك

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

إحالة الملازم أول صديق للمعاش .. الجيش: لا تراجع .. والسيادي يؤكد إعادته للخدمة

المرصد السوداني {googleads} تسيد الغضب منصات التواصل الاجتماعي إثر إحالة نحو مئة ضابط من القوات المسلحة، ب

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا

جريدة لندنية : دعوة البرهان لواشنطن تحيي أمل السودان بشطبه من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أن الولايات المتحدة والسودان يعتزمان الب

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..

المرصد السوداني   {googleads}لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا ال

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل