قلق الحُريات الدينية..السودان على قائمة المراقبة الخاصة


المرصد السوداني



أعلنت الخارجية الأمريكية أمس الأول “رفع اسم السودان من اللائحة السوداء حول الحريات الدينية على خلفية قيام الحكومة الانتقالية بخطوات مهمة لمعالجة الانتهاكات المنهجية التي ارتكبها النظام السابق للحرية الدينية”، وأشارت وزارة الخارجية في بيان لها إلى أن القرار قد تم اتخاذه من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، وتم نقل السودان إلى «قائمة المراقبة الخاصة»، على خلفية التقدمات المهمة التي أحرزتها الحكومة الانتقالية السودانية لمعالجة الانتهاكات المستمرة التي ارتكبها النظام السابق للحريات الدينية، على حد تعبير البيان.

وكان السودان هو الدولة الوحيدة التي أزيلت من القائمة السنوية لوزارة الخارجية والتي تضم «البلدان ذات القلق الخاص»، والتي تخضع للعقوبات إذا لم تحمي الحرية الدينية بشكل أفضل.
وتم اعتماد القانون في عام 1998 من أجل الترويج للحريات الدينية كسياسة خارجية أميركية ويسمح للولايات المتحدة باتخاذ تدابير ردا على الانتهاكات التي تتم في هذا الإطار في دول أجنبية، فيما تم وضع السودان على هذه اللائحة في العام 1999م.

 

لائحة الأرهاب
يُذكر أن الحريات الدينية تقع ضمن “7” شروط لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح أشاد بقرار واشنطن، واصفًا إياه بالخطوة الكبيرة وأنها أهم خطوة لشطب اسم السودان من القائمة السوداء، معتبرًا أن ذلك لم يكن إلا لإرجاع السودانيين خطاباهم الديني إلى ما قبل العام ١٩٨٩م، إذ أن الحريات الدينية وحرية التعبد ظلت مكفولة لكل السودانيين في كل الحقب قبل النظام الانقلابي، وأبان في حديثه أن التجربة المرجوة ستسير على هدي تعزيز الاعتراف بالجميع واحترام وكفالة حقوقههم والتعامل بالحسنى.
وقال مفرح في تصريح لـ(السوداني): “نرحب بالقرار وهو مستحق عملنا في مجال الحريات الدينية السودانيين ما قبل 1989م حيثُ لم يكن هناك إنسان يُحجر على حريته الدينية”.
وأضاف: الحرب في جنوب السودان كانت حرب أهلية مطلبية وجاءت الإنقاذ وحولتها لحرب دينية وعملت على إثارة الكراهية والتضييق في الحريات الدينية، وسجن كل من وقف في وجه مشروعهم الحضاري، لافتًا إلى أنها ضيقت على المسيحيين وأثارت

 

النعرات القبلية والكراهية.
ويقول مفرح إنهم قاموا بمجهود كبير في الشهرين الماضيين حيثُ قاموا بنقلات كبيرة في إطار الحريات الدينية، متمنيًا أن تكون هذه الخطوة إيجابية في طريق رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لافتًا إلى أن “الحُريات الدينية” كانت من الشروط التي وضعتها الولايات المتحدة لإخراج السودان من القائمة.


التزامات حمدوك
القانوني معز حضرة وصف في حديثه لـ(السوداني): القرار بأنهُ خطوة نحو الأمام فيما يتعلق بملف العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأنها تدل على تفهم الإدارة الأمريكية لوجود تغيير في السودان، متهمًا النظام السابق بتقييد الحريات الدينية وإيقاف تصديق الكنائس.
وأضاف: ربما يمهد هذا القرار ليساعد المؤسسات الأمريكية الأخرى في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، معتبرًا أن القرار مؤشر على أن السودان منفتح على كل الأديان.
من جهته اعتبر الداعية إسماعيل الحكيم في حديثه لـ(السوداني): إن إحدى إيجابيات القرار إفراد مساحة لوجود تقدم في العلاقات بين البلدين، معتبرًا أنهُ أعاد سير العلاقات والتفاوض بين الدولتين لوضع أفضل مما كانت عليه.
وأضاف: ما جاء هذا القار إلا مكافأةً لالتزامات حدوك لواشنطن بدفع تعويضات لضحايا المدمرة كول، مشيرًا إلى أنهُ لا توجد إشكالات دينية في السودان ولم تنشأ على إثره أيّ أنواع من الصراع، وأن حرب الجنوب لم تكن حربا دينية بحتة بقدر ما كانت سياسية، معتبرًا أنهُ كان من الأولى رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.


تضخيم للقضية
من جانبه اعتبر الداعية ناجي مصطفى بدوي أن الملف مسيس وليس دينيًا وأن هناك تضخيما للأمر، مشيرًا إلى أنهُ على مستوى المجتمع السوداني لا توجد مشكلة في الحريات الدينية، واصفًا قضية الحُريات الدينية بالعميقة وكانت موجودة في النظام السابق، والنظام الحالي.
وأضاف: النظام السابق كان يفهم الحُرية الدينية من منطلق الحركة الإسلامية، والحكومة الانتقالية الحالية تفهمها من منطلق اللادينية، معتبرًا أن كلا المنظورين خطأ، وأن الولايات المتحدة الأمريكية تنظر للحريات من المنظور اللاديني.
الأمين العام لهيئة علماء السودان إبرهيم الكاروري اعتبر في حديثه لـ(السوداني) أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست مفوضة حتى تحكم على التصرفات أو أن تكون لها مشروعية حاكمة لتحديد ما هو الخطأ والصواب، مشيرًا إلى أن أمريكا اتخذت العديد من القرارات ولم يكن لها مردود على الواقع الاقتصادي وأنها عندما تتخذ قرارًا فإن ذلك يتماشى مع ما يُحقق مصالحها، مُستدركًا أن أيّ تحسين للعلاقات مع أيّ دولة هم مكسب إيجابي في الإطار العام للقضايا التي لا بد أن تكون بها موازنة.
وحول الحريات الدينية وانتهاكها يرى الكاروري أنهُ لم يكن هناك تضييق حتى يمثل ظاهرة في السودان فالسودان عبر التاريخ لا يوجد دولة تعاملت مع غير المسلمين معاملة إيجابية مثل السودان، لافتا إلى أن التعامل تعامل مجتمع وشعب وليس سلطة.
وأضاف: لا نستطيع أن نُدين أنفسنا تاريخيًا، فالسودان يتعامل بروح وسطية وصوفية مع الجماعات الدينية الأُخرى.


قيد المتابعة
الكاتب الصحفي محمد مصطفى جامع اعتبر في حديثه لـ(السوداني): أنها خطوة جيدة تشير إلى حدوث تقدم في ملف رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فوضع السودان في قائمة الدول المثيرة للقلق بالنسبة للحريات الدينية، مشيرًا إلى أنها جزء من سلسلة كبيرة من العقوبات التي فرضتها الإدارة الأمريكية على السودان بداية من العام 1997م.
وأضاف: وما يزال الملف بحاجة إلى جهد ووقت لأن السودان انتقل إلى اللائحة الوسطى الخاصة بالدول الموضوعة “قيد المتابعة” على ملف الحريات الدينية مثل روسيا وجزر القمر وأوزبكستان.

 

الخرطوم: إيمان كمال الدين

 صحيفة السوداني

 

مواضيع ربما تعجبك

(السوداني) تتحصل على أدق المعلومات بشأن محاولة اغتيال حمدوك

المرصد السوداني{googleads} أفاق السودانيون صباح “الاثنين” على محاولة فاشلة لاغتيال رئيس الوزراء

إيقاف أجنبيين على خلفية محاولة إغتيال حمدوك

المرصد السوداني {googleads} أوقفت قوات الأمن السودانية، مساء الإثنين، أجنبيين، على خلفية محاولة اغتيال رئيس

شروط إسرائيلية جديدة لإزالة السودان من قائمة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads} أكدت صحيفة (هاآرتس) الإسرائيلية، أنّ رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب مُرتبطٌ

ﺧﺒﻴﺮ: زﻳﺎرة اﻟﺮﺋﻴﺲ الاﻟﻤﺎﻧﻲ ﻫﺪﻓﺖ ﻟﻠﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ واﺷﻨﻄﻦ

المرصد السوداني {googleads} ﺍﻋﺘﺒﺮ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺤﺮﻱ ﻣﺤﻤﺪﺃﺣﻤﺪ ﺷﻘﻴﻠﺔ ﺃﻥ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ

وزير الطاقة : الإقبال على محطات البنزين التجاري مدهش

المرصد السوداني {googleads} قال مصدر رسمي في الحكومة الانتقالية ان الاقبال على محطات البنزين التجاري كبير ب

شتاينماير: أكدت لـ”حمدوك” أنّه يُمكن الإعتماد على ألمانيا

المرصد السوداني {googleads} أكّد السودان وألمانيا، حرصهما على تعزيز علاقاتهما في المجالات كافّة، وتعزيز ال

تصريح جديد من الاتحاد الاوروبي قبل ساعات من الزيارة الرسمية حول حذف السودان من قائمة الإرهاب..منسق ا

المرصد السوداني{googleads}أعرب الاتحاد الأوروبي عن مواصلته دعم الجهود الرامية لحذف السودان من اللائحة الأمير

عدد من المصارف السودانية تحصل على تراخيص من شركة فيزا لإصدار بطاقات الدفع الائتماني للسودانيين

المرصد السوداني {googleads}حصلت عدد من المصارف السودانية على تراخيص ” Associate member” من شركة

رسميا مصر ترد على السودان حول تسليم قوش

المرصد السوداني {googleads}كشفت مصادر صحفية في الخرطوم اليوم عن تسلم السودان ردا رسميا من مصر حول طلب تسليم

وفد الحكومة: اتفاق السلام المرتقب سيسود على الوثيقة الدستورية

المرصد السوداني {googleads}أعلن محمد حسن التعايشى، عضو مجلس السيادة الانتقالى بالسودان والمتحدث الرسمى باسم

السودان يوافق على فتح مجاله الجوي أمام طائرات تجارية نحو إسرائيل

المرصد السوداني {googleads}أعلن متحدث عسكري سوداني أن بلاده وافقت على السماح للطائرات التجارية المتجهة إلى

القاء القبض على “دسيس مان” ونقله للسجن

المرصد السوداني {googleads}أفادت مصادر مطلعة، السبت بأن قوات الشرطة ألقت القبض على ايقونة الثورة الشهير بـ&

الكشف عن خطة عاجلة للقضاء على أزمة الخبز في السودان

المرصد السوداني   {googleads}وضعت وزارة التجارة والصناعة في السودان، الخميس، خطة عاجلة للقضاء على أزم

تفاصيل حفل زواج دامي.. (قرنيت) الشقلة الحاج يوسف..أحزان غير مُدرجة على دفتر التغيير..

  المرصد السوداني   {googleads}* مواطن: حادثة الشقلة نتيجة للفوضى التي يخلقها بعض العسكريين في

الخرطوم تنضم إلى قائمة العواصم العربية التي تحتضن مشروع بيت العود

المرصد السوداني {googleads}أنطلقت بقاعة الصداقة بالخرطوم فعاليات افتتاح مركز (بيت العود برعاية مجموعة دال و

الحزب الشيوعي ينتقد الحجز على الصحف بالدوشكات ويدعو إلى التصدي للهجمة على الحريات

المرصد السوداني {googleads} انتقد الحزب الشيوعي السوداني، قرار الحجز على الصحف بالدوشكات بناءً على الاشتبا

الحلو يطلع الحكومة الإماراتية على سير محادثات السلام

المرصد السوداني   {googleads}اطلع رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عبدالعزيز الحلو ممثلي الحكو

إيران تشن هجومًا صاروخيًا على قاعدة أمريكية بالعراق

المرصد السوداني   {googleads}أعلن الحرس الثوري الإيراني، فجر اليوم الأربعاء، استهدافه لقاعدة “ع