استبعاد التعايشي.. صراع التّجاذُبات السياسية في (الحرية والتغيير)!

المرصد السوداني

بعد أن سَمّى طَرَفَا الاتّفاق، مُمثليهما للمجلس السِّيادي، وجَرَت الأمور في الاتّجاه الذي يُريده الكل داخل قِوى التّغيير والمجلس العسكري، لجهة إكمال ملف السّيادي والتّفرُّغ لبقية القضايا المُتّفق بشأنها، فاجأ قوى إعلان الحُرية والتّغيير الجميع بإرجائه لإعلان قائمة مُرشحيه للسيادي إثر قيامه بسحب مرشحه محمد حسن التعايشي من القائمة التي أُعلنت عبر تسريبات مُؤكّدة وتناولتها وسائل الإعلام بشكلٍ كبيرٍ وتغطية واسعة، وأدى هذا الأمر إلى إحداث تذمُّر واضطراب واسعين وسط قِوى الحُرية كيان تجمُّع المهنيين الذي ينحدر منه التعايشي مُمثلاً للجنة الصيدلانيين.. وسبّب سحب التعايشي من قائمة السيادي صدمة كبيرة وسط مُحبي الرجل ومُتابعيه من القِوى السِّياسيَّة والمُستقلين، خَاصّةً وأنّ الأمر جاء من رفاق الدرب داخل تحالُف الحُرية والتّغيير الحلف المُكوّن من قِبل العَديد من القِوى السِّياسيَّة والكيانات والتحالُفات ليعكس بدوره الواقع داخل هذا التحالُف الذي يمر الآن وفي مرحلة البناء الديمقراطي من دَاء التّشقُّق والتشرذم وسُوء النوايا.. سحب المُرشح محمد حسن التعايشي من قائمة السيادي طرف الحُرية والتّغيير أثار الكثير من ردود الفعل واللغط وسط السَّاحة السِّياسيَّة، وخلق بدوره فرضية إن الواقع الذي يعيشه هذا التحالُف قد يفرغه من روحه الثورية بعد أن قام بسحب أبرز الذين كانوا يُدافعون عن الثورة والثورية حسب حديث بعض مُرافقي التعايشي عبر وسائل التّواصُل المُختلفة.. وتدخل البلاد مرحلة جديدة من عُمرها عقب اكتمال التوقيع على الاتّفاق الدستوري والسِّياسي أمس في صورتيهما النهائيتين بحُضُور العديد من رُؤساء الدُّول الأفريقيّة والعربيّة والاتّحادات الدُّوليّة والإقليميّة المُختلفة، بجانب بَعض الرُّمُوز الوطنيّة والإقليميّة.. ورغم ذلك، إلا أنّ ما يجري داخل صُفُوف الحُرية والتّغيير وضع الكل أمام خُطُورة تحديات المرحلة المُقبلة التي تأمل البلاد خلالها في إمكانية التّحوُّل الديمقراطي الكلي وبناء دولة المُؤسّسات، بعيداً عن الجهوية والقبليّة والحزبيّة وإمكانية تَجَاوُز الحُرية والتّغيير لمطب سَحب ملف التعايشي من الاختيار للمجلس السيادي.

مُلابسات وتفاصيل

ويعكس الصادق سليم، وهو من المُقرّبين للتعايشي عبر صفحته الإلكترونية، طبيعة قِوى الحُرية والتّغيير والفئات التي تُكوِّنها، وتَكنيك اختيار مُمثلي هذه القِوى ذات الكُتل الخمس، بجانب مُلابسات عَزل التعايشي من قائمة المجلس السِّيادي، وقال إنّ أعضاء مَجلس السِّيادة من طَرَف قِوى الحُرية والتّغيير في الأصل عددهم خَمسة كَمَا نَصّت عليه الاتّفاقية من غير (العُضو السادس)، كَمَا أنّ الكُتل المُكوّنة لتحالُف إعلان الحُرية والتّغيير خمس، لذلك يقول الصادق إنّه تمّ الاتّفاق على أن تُسمِّي كل كتلة مرشحاً للمجلس السيادي وَهَذا مَا حَدَثَ وقد سَمّى “تجمُّع المهنيين” وهو المُمثل الشّرعى للثورة الأستاذ “محمد حسن التعايشي” للسيادي دُون أيِّ تحفُّظات أو اعتراض.. ولكن والحديث للصادق أنّ مجموعة من الحزبيين وللأسف هم ممن عاصروا (التعايشي) في فترة عطائه داخل الجامعات، اعترضوا على ترشيحه، وقال إنّ من يقف خلفهم هو السيد “الصادق المهدي”.. مُعرِّجاً على أنّه لا يوجد من القوانين مَا يَسند اعتراض أيِّ شَخصٍ أو كُتلةٍ على مُمثل كُتلةٍ ثانيةٍ ما لم يكن غَير مُستوفٍ للشروط والمَعايير التي تَمّ تحديدها سلفاً.. ووصف الصادق علي عضو الحُرية والتّغيير طعن هذه المجموعة ضد ترشيح التعايشي بالكيدي وغير مُرتكز على أيِّ مِعيارٍ.. مُؤكِّداً أنّهم بدأوا الأمر بحبكة أنّ التعايشى يَمتلك جنسية بريطانية ثُمّ تَمّ تأكيد عدم حمله للجنسية وقد تَمّ تجاوز هذا الشرط سابقاً.. ومن ثَمّ سَقَط اتّهامه بأنّه حزب أمة لاستقالته منه قبل أكثر من عشر سنوات، وقال إنّ أحد المُعترضين من حزب الأمة ويعرف هذا الأمر جيداً.. ويقول الصادق إنّ التعايشي أيضاً تجاوز مُحاولة للمكر به وهو فيما يتعلّق بإشاعة اعتذاره عَن الاختيار ومُحَاوَلَة إقناع التّجمُّع بهذا لولا توضيح التعايشي للمجلس بأن ما ورد إنما هو كيدٌ ضده إلى أن انتهوا للتبرير الذي وصفه بـ(الفطير) وهو أنّ المُرشّح لا يمثل القبائل غير العربية في دارفور وكأن الأمر ثورة قبائل لا ثورة وعي.

تحييد الثورية

وقال أحد أعضاء التحالُف وامتنع عن ذكر اسمه، إنّه وفي اجتماع الجمعة الماضية تم رفع اسم التعايشي للجنة الخماسية مع الاتفاق التّام دُون أدنى اعتراضٍ من قِبل تجمُّع المهنيين والكُتل الأخرى، هذه المجموعة وبعض رؤوسها طلبوا مُهلة التّشاوُر، ويأتي هذا رغم أنّ كُتلة التجمُّع قد حسمت أمرها مُسبقاً، مُؤكِّداً بأنّ هذه هي المرحلة التي تَمّ فيها إنجاز الحِبكة وَقَدّمَ الالتماس للتّجمُّع الذي بَدوره تَمّ تَحييد بَعض مَجموعاته.. وقال إنّه تَمّت الدّعوة لاجتماعٍ طارئ داخل تجمُّع المهنيين استمر لسبع ساعاتٍ تقريباً وناقش فيه هذا الأمر.

وقد تَوَلّى تقديم الطعن عن المجموعة أحد أعضاء التّجمُّع، وأكَّد أنَّ محمد ناجي الأصم كان قد دافع بشدة عن عدم سحب التعايشي، إلا أنه وجد نفسه مُحاصراً بمجموعة وصفهم بـ(العصابة)، وانتهت المُؤامرة باستبعاد ممثل الصيادلة من السيادي كما هو مَعروفٌ دُون تقديم أيِّ تفسيرات منطقية لما حَدَثَ، وقال إنّه تمّ رفع الأسماء إلى اجتماع المجلس القيادي الذي يُجيز التّرشيحات النهائية ويُفترض أنّه منعقد الآن، وسوف يطرح بعض أعضاء المجلس سُؤالاً واضحاً عن الأسباب التي تمّ بها سَحب اسم التعايشي بعد أن تَمّ رفعه للجنة الخُماسية.

وأوضح عُضو تَجمُّع المهنيين بأنّ الصراع الذي يدور ليست له علاقة بصراع (جهوي داخل دارفور)، كما تَمّ ترديده في الأسافير، ولكنه يقول إنّ الصراع الحقيقي هو أنّ هُناك مَجموعة تَعمل لما هو أخطر وتَسعى حَثِيثَاً وبجهدٍ جهيدٍ لإفراغ الفترة الانتقاليّة من مُحتواها الثَّوري والاستعاضة عنها بتمييع القضايا الأساسيّة من استحقاقات السلام والتغيير الجذري في بنية النظام القديم واستصحاب من يعتقدون أنّهم سيكونوا جُنُوداً مُطيعين لهم داخل السُّلطة السِّياديَّة والتنفيذيَّة وإبعاد كل شخصٍ مُستقلٍ في رأيه، مُلتزم بقضايا الثورة.. وقال إنّ من تمّ اختياره للسيادي بديلاً عن التعايشي هو شخص مشكوك في انتمائه السِّياسي وهو أحد أقرباء عُضو حزبي بارزٍ دَاخِل تجمُّع المهنيين.. وَوَصَفَ ما حَدَثَ بـ(الفساد السِّياسي مُكتمل الأركان).. وكشف بأنّه لا يُمكن أن يُوافق التعايشي على المُشاركة في السِّيادي بعد هذه المُؤامرة ويتأسّف بشدة لإبعاده وإعادة مثل هذه الصُّور التي ترسم ملامح قاتمة للمَشهد السِّياسي ولمُستقبل تحالُف إعلان الحُرية والتُغيير بعد أن قام بإسقاط أحد أعمدته الركيزة.

تجاذُبات مُتوقّعة

وقال د. الفاتح محجوب المُحلِّل السِّياسي والاستراتيجي، إنّ طبيعة تَجَمُّع المهنيين باعتباره جسماً كبيراً، وقِوى الحُرية والتّغيير باعتبار أنه جسم أكبر، وبناءً على هذه التّركيبة، فإنّ طَبيعة الاختيار مُتوقّع أن تَحدث خلالها تجاذُبات، وإن عدم حدوثها هو الأمر المستبعد تماماً، وقال إنّ ما حَدَثَ أمرٌ طَبيعيٌّ يتّفق وطبيعة تكوين الجسم الذي يتكوّن من عدة اتّجاهات سياسيّة.. مُؤكِّداً أنّ وضع السودان يفرض مُحاصصة بشكلٍ أو بآخر، وقال إنّه تمّ اختيار عُضو ممثل لدارفور، وإنّ اختيار التعايشي اعترض عليه باعتبار أنّه يمثل العُنصر العربي في دارفور، في وقتٍ يغلب على المجلس العسكري المُكوّن العربي، وأبان أنّ هذا النوع من التجاذُبات مُتوقّعٌ أن يستمر طيلة الفترة الانتقالية طالما أنّ الرأي ليس لجهة واحدة وإنما لجسمٍ يتكوّن من العديد من القِوى السِّياسيَّة ومُتعدِّد الهيئات والنقابات.. وتَوَقّعَ الفاتح أن يشهد اختيار بقية شاغلي المناصب الرئيسية وأعضاء مجلس الوزراء ودولاب الدولة مثل هذا النوع من التجاذُبات، مُستبعداً أن يكون لهذه التجاذبات أية آثار سلبية على أداء قِوى الحُرية والتّغيير وسوف تتجاوز هذا الأمر بالتّوافُق وهو الوسيلة الوحيدة لتجاوُز هذا النّوع من الصُّعوبات لقِوى الحُرية والتّغيير.

تقرير: عبد الله عبد الرحيم

 صحيفة الصيحة

مواضيع ربما تعجبك

جنوب دارفور: إلقاء القبض على عشرات المتفلتين المشتبه بتورطهم في أحداث عيدان بمحلية قريضة

المرصد السوداني {googleads} أعلن والي جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم خالد محمود القبض على (١٨) من المتفلتي

دوي الصيحة..عجوزاً في الغابرين

المرصد السوداني {googleads} أتظن التي نادت بوقف العمل بالشريعة الإسلامية بدعوى أن السودان بلد متعدد الأعرا

حركة عبد الواحد نور تضع شرطاً اساسياُ للدخول في مفاوضات مع أي جهة حول السلام

المرصد السوداني {googleads} رفضت حركة «تحرير السودان» بقيادة عبد الواحد محمد نور، الدخول في مف

أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم الأحد 22

المرصد السوداني {googleads} أخبار اليوم حمدوك يتوجه الى امريكا ويخاطب الجمعية العامة للامم المتحدةقرارات

تمثال يثير ضجة في السودان.. ووزيرة الشباب تبكي وتورط أحد تجار الدين

المرصد السوداني {googleads}العربية / في (شارع الأربعين) بأم درمان كانت الظروف مواتية لتعبر وزيرة الشباب وال

تفاصيل جديدة عن عمل شركات النفط الصينية والهندية والماليزية في السودان

المرصد السوداني {googleads}أكدت شركات، “بتروناس” الماليزية، و”سي ان بي سي” الصينية،

أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم السبت 21 سبتمبر 2019م

المرصد السوداني {googleads} أخبار اليوم الصادق المهدي يكشف أسباب استقالته من نداء السودانحركة عبد الواحد

عودة أرتفاع سعر الدولار في تعاملات السوق السوداء بصحبة أسعار العملات العربية والأجنبية مقابل الجنيه

المرصد السوداني {googleads}عاودت اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني مجددا بشكل نسبي بعد اسابيع

بالصور/ في أمدرمان يمنعون تنصيب تمثال الشهيد عبد العظيم بشارع الأبعين والأمر يصل إلى أشتباكات وتخريب

المرصد السوداني {googleads}قالت لجان مقاومة محلية في الخرطوم في بيان ان متطرفين اقدموا على منع تنصيب تمثال

أهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019م

  المرصد السوداني {googleads} أخبار اليوم:حمدوك يصدر قرارات بإعفاء وكيلي وزارتي التعليم العالي والخا

سعر الدولار و أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني في تعاملات اليوم الخميس الموافق 19 سبتمبر

المرصد السوداني {googleads} أسعار العملات في السودان اليوم، وذلك وفق آخر سعر صرف معلن للعملات الأجنبية مقاب

التيار: ديوان المظالم يبدأ التّحقيق في عمليات فساد بالبنك الزّراعيّ

المرصد السوداني {googleads} كشفت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الخميس” عن قيام ديوان المظالم الع

رئيس المجلس السيادي في أول لقاء مع قناة “الجزيرة”

المرصد السوداني {googleads}متى ما استدعت الظروف انسحاب القوات السودانية من اليمن حتماً ستنسحب البندقية الس

فضيحة / فساد في بيع قطعة أرض تابعة لجامعة الخرطوم لحرم الرئيس المخلوع

المرصد السوداني{googleads} كشفت مصادر عن فساد في بيع قطعة أرض تتبع جامعة الخرطوم لوداد بابكر حرم الرئيس الم

القبض على مدير عام الأراضي السابق بجنوب دارفور في تهم فساد

المرصد السوداني{googleads} ألقت السلطات القبض على مدير عام مصلحة الأراضي السابق بولاية جنوب دارفور “ع

مباحثات سودانية سويدية في الخرطوم

المرصد السوداني {googleads}انطلقت بمباني مجلس الوزراء في الخرطوم، يوم الأربعاء، المباحثات السودانية السويدي

الصحف السياسية السودانية الصادرة بتاريخ اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019م

المرصد السوداني {googleads} عناوين سياسية :الصادق المهدي يستقيل من رئاسة تحالف نداء السودان ويدعو لإجتماع

أوامر بالقبض على المطيع ومديرين سابقين في الحج والعمرة

المرصد السوداني {googleads} أصدرت نيابة المال العام أوامر قبض في مواجهة المدير العام السابق للحج والعمرة و