جلسة حوار مباشرة بين الحكومة الانتقالية وفد الجبهة الثورية في الخرطوم

المرصد السوداني


عقد وفد الحكومة لمفاوضات السلام برئاسة الفريق اول ركن شمس الدين كباشي، جلسة حوار مباشرة مساء الخميس بفندق السلام روتانا ، مع وفد الجبهة الثورية الزائر بحضور وفد الوساطة من دولة الجنوب ،تسلم خلالها ورقة حول القضايا العالقة في المفاوضات.

واعتبر الاستاذ محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة ان زيارة وفد كبار مفاوضي حركات الكفاح المسلح الذي ضم احمد تقد لسان من حركة العدل والمساوة وياسر عرمان سعيد من الحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار ومحمد بشير عبدالله من حركة تحرير السودان جناح مني اركو مناوي ووفد الوساطة الذي ضم توت قلواك رئيس الوساطة الجنوبية مستشار الشوون الامنية للرئيس سلفاكير ، ومقرر الوساطة د. ضيو مطوك ، من الزيارات المهمة التي سيكون لها تاثيرا كبيرا علي العملية السياسية في السودان والتي تؤكد ان ماكان يتم في جوبا من مفاوضات كان بين الشركاء وليس بين الخصوم مما يدلل على انها ستنتهي لتسوية سياسية تاريخية تغير الحياة في السودان ومستقبل الحياة السياسية بالبلاد .

واشار التعايشي في تصريح صحفي، ان الغرض من هذه الزيارة هو اتاحة الفرصة للنقاش المباشر بين الشركاء حول القضايا العالقه للاتفاق حولها ، ولفت سيادته الي ان الزيارة وضعت الشركاء والوساطة امام خيار واحد هو وجوب معالجة القضايا العالقة.

وقال ان ذلك متاح بسبب توفر الارادة والتصميم الوطني العميق لكل الاطراف لمعالجة القضايا العالقة من اجل الوصول الي اتفاق سلام يعالج جذور الحرب. واوضح الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي ان المفاوضات التي جرت في جوبا سيكون لها اثرا عميقا على مستقبل العلاقة الاستراتيجية بين السودان وجنوب السودان ، مرحبا بوفد الوساطة الجنوبية وشركاء السلام من حركات الكفاح المسلح في السودان.

وقال الاستاذ التعايشي ان قادة الدول في مؤتمر شركاء السودان في برلين اكدوا دعمهم المباشر لعملية السلام في السودان ، مطالبين الاطراف بتعجيل الوصول لاتفاق السلام.

من جانبه اكد رئيس الوساطة الجنوبية توت قلواك ان المفاوضات المباشرة في جوبا توقفت بسبب جائحة كورونا الا ان الوساطة واصلت التفاوض عبر تقنية الفيديو كونفرنس واضاف ان الوساطة تحمل رسالة من رئيس دولة جنوب السودان الفريق اول سلفاكير_ميارديت الي رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وانها سلمت وفد التفاوض الحكومي ورقة تخص القضايا العالقة لتكملة عملية السلام، واشار توت الي ان هناك جلسة مفاوضات غد او بع غد من اجل الاتفاق حول القضايا العالقة، موضحا ” ان الوساطة لن تعود الي جوبا الا وهي حاملة للسلام الدائم” ، واكد جاهزية جوبا لاستقبال رؤساء ووفود الدول المشاركة في مراسم توقيع اتفاق سلام السودان .

 

السودان نيوز