زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !


المرصد السوداني

 


*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرطة ولاية الخرطوم ونوابه حتى بدأت الشرطة في تطبيق الخطة التي كانت محور حديثنا خاصة الجانب المتعلق بضبط الحركة وانهاء حالة الفوضى والاحتقان المرورى، حيث نزلت شرطة المرور بكثافة الى شوارع الولاية بقيادة الضباط ومساعدة وحدات الشرطة الاخرى، واظهرت حماسا وجدية كاملة في تنظيم الحركة وحسم المخالفات مما كان له اثر واضح في انسيابية المرور في العديد من المواقع من بينها تقاطع الزعيم الأزهري وتقاطع شارع الشنقيطي وشارع المنطقة الصناعية بأم درمان وموقف مواصلات الشهداء بأم درمان، وصينية كبرى شمبات ببحري وتقاطع شارع الجامعة مع شارع كبرى المك نمر بالخرطوم وغيرها، حسب الجولة المصغرة التي قمت بها يومي امس واول امس في شوارع الخرطوم. *عند مرورى نهار امس بموقف الشهداء بأم درمان لاحظت ان حافلات الركاب تتوقف خارج الموقف المخصص لها لإنزال الركاب قبل ان تدخل الى الموقف، بالإضافة الى وقوف العديد من عربات الملاكي حول الموقف ما يعيق حركة المرور ويؤدى الى الاكتظاظ، فاتصلت على الفور باللواء (صديق العبيد) مدير شرطة المرور بالولاية ونقلت له صورة المشهد، فأخبرني بانه سيتصل على الفور بمدير شرطة مرور ام درمان طالبا منهم منع وقوف العربات حول الموقف وتوقف الحافلات لانزال الركاب خارج الموقف، وسيطلب منه ارسال فريق برئاسة ضابط لتنفيذ الامر والمراقبة عدة ايام حتى يصبح الانضباط المرورى عادة للجميع ! *ذكر لي اللواء (صديق) ان ما كتبته أول امس عن الخطة المرورية التي ستنفذها الشرطة وضعهم أمام تحد كبير جعلهم يتحركون بسرعة حتى يشعر الناس بوجود تغيير، وطلب منى موافاتهم بالملاحظات كلما تيسر لي ذلك، فوعدته بذلك، وأعد القراء بأن يكون النقد هو وسيلتي للإصلاح مع الشرطة او غيرها، وهو النهج الذى ظللت اسير عليه منذ ان وطأت قدمي بلاط صاحبة الجلالة الصحافة، ولن اتخلى عنه مهما كثرت التحديات والمتاعب، إن شاء الله! *وبمثل ما تحركت قوات شرطة المرور بسرعة لتحقيق الانضباط في الشارع، فلقد فعلت شرطة النجدة والدوريات نفس الشيء، حيث نزلت الى الشوارع كمية من العربات لزيادة عدد الدوريات في شوارع العاصمة بناءً على توجيهات الفريق خالد، بالإضافة الى تسيير دوريات السوارى ليلا ونهارا، ولا شك انها خطوة في الطريق الصحيح لإنهاء حالة الفوضى وعودة الهيبة لأجهزة الدولة في تطبيق القانون. صحيح أن الأمن يُحس ولا يُرى، ولكن قد يستدعى الأمر في بعض الأحيان وجود قوات الشرطة على مرأى من الجميع لحفظ النظام وتحقيق الانضباط المطلوب وتوجيه إنذار للمخالفين والمتفلتين بأن الشرطة جاهزة لتطبيق القانون وحسم التفلتات بالصرامة المطلوبة، وبما ان الهدف من وجود الشرطة هو خدمة وحماية المواطن، فعليها أن تستخدم كل الوسائل القانونية والصرامة المطلوبة بدون انتهاك لحقوق احد لتحقيق هذا الهدف. لا معنى لوجود شرطة لا تحمى ولا تخدم، ولا لشرطة بدون هيبة وسلطة وقوة لتنفيذ مهمتها المقدسة لتحقيق الامن الذى بدونه تتحول حياة الناس الى فوضى وجحيم. *سألت الفريق (خالد) عن شرطة النظام العام ومصيرها بعد إلغاء قانون النظام العام، فقال ان تعدادها افرادها حوالى 800، ولقد تم توزيعهم على وحدات الشرطة المختلفة بالإضافة الى شرطة حماية الاسرة والطفل ! *ثم تحدث الفريق طويلا عن ازدحام العاصمة واثره السلبى على الامن مقارنة بالإمكانيات وتعداد الشرطة الذى لا يزيد عن 18 ألف فقط، وطالب بضرورة إيقاف النزوح الى العاصمة بتحسين الخدمات ونقل الجامعات والمدارس الى الاقاليم واقامة مشاريع تغرى المواطنين بالبقاء في مناطقهم، ولا شك انه مطلب ضروري ومهم ليس فقط لحماية أمن العاصمة، ولكن لإحداث تنمية متوازنة في كل أقاليم السودان ليشعر كل اهل السودان بأنهم يعيشون في وطن واحد لا يميز بينهم بسبب الدين او القبيلة او المنطقة الجغرافية .. وان الجميع سواسية أمام القانون ! الجريدة اقرا ايضا :
زهير السراج يكتب : حوار مع الشُرطة (1)!
زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة ( 2 )


صحيفة الراكوبة نيوز

 

مواضيع ربما تعجبك

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

الفاتح جبرا يكتب عصابة المطار !

المرصد السوداني {googleads} وصلت لبريد العبدلله عددٌ من الرسائل الاليكترونية ذات الموضوع والسيناريو الواحد

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان

د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة

المرصد السوداني {googleads} (1) عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى ال

وزير الطاقة : الإقبال على محطات البنزين التجاري مدهش

المرصد السوداني {googleads} قال مصدر رسمي في الحكومة الانتقالية ان الاقبال على محطات البنزين التجاري كبير ب

الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!

المرصد السوداني {googleads} * يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

(المجهر ) ترصد زيارة الرئيس الألمانى للسودان

المرصد السوداني {googleads}“البرهان”: بحثنا مساندة ألمانيا لرفع اسم السودان من قائمة الدول الرا

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

الصادق المهدي : هذا أو الطوفان

  المرصد السوداني {googleads}الإمام الصادق المهديالقراءة الصحيحة لما حدث في أفغانستان منذ 2001م، والعرا

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

الفاتح جبرا يكتب حنك بيش !

المرصد السوداني {googleads}ساخر سبيل – الفاتح جبراحنك بيش ! بينما العبدلله يقرأ في أرشيفه على أيام (

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

الخارجية تعرب عن التطلع لتعميق التعاون مع السعودية وروسيا

المرصد السوداني {googleads}أعربت وزارة الخارجية السودانية، عن تطلعها لتعميق التعاون مع السعودية وروسيا.واست

فريق التطبيع مع السودان.. في إنتظار السفارة

المرصد السوداني {googleads} قال بنيامين نتنياهو، إن فريقاً إسرائيلياً سيجتمع هذا الأسبوع، للعمل على بلورة

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا