زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!


المرصد السوداني



* بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل والقمع والتمكين والنهب والفساد، التفكيك الذي أسعد كل الشعب السوداني، وأصاب الفلول بالحمى والهضربة فأخذوا يبكون ويذرفون الدموع ويتأسفون على ماضٍ ولى ولن يعود، وامتشق البعض سيف دونكيشوت الخشبي ليهاجموا القرار الذي تأخر طويلاً ويطعنوا فيه ويتباكوا على (العدالة) التي كان نظامهم البائد أول من أضاعها واغتالها ووأدها عندما اغتصب السلطة بالقوة وقتل وعذب وشرد وظلم واغتصب ونهب وعاث في البلاد فساداً ثلاثين عاماً بدون أن يتوقف لحظة واحدة وينظر لجرائمه ويراجع نفسه ويعتذر عن موبقاته.. ويأتي فلوله الآن ليذرفوا الدموع ويبكوا ويتباكوا، بعد أن أحسوا بالوجع الحقيقي!

* الوجع الذي ظلوا يذيقونه للشعب الحر طيلة ثلاثين عاماً كاملة، دمروا فيها كل شيء جميل، وأهلكوا الحرث والزرع والنسل وأفقروا الشعب وتطاولوا في البنيان، وشيدوا القصور على جثة الوطن بعد أن ذبحوه وعقروه بسكاكين الضلال التي ادعوا أنها سيوف الحق والجهاد وإعلاء كلمة الدين الذي عبثوا به ومرغوا قيمه الجميلة في الوحل والطين.. وهو من فسادهم وضلالهم برئ!

* لا أجد أفضل من كلمات المناضل والدبلوماسي القح استاذنا (إبراهيم طه أيوب) للتعبير عن السعادة العارمة التي اجتاحت الشعب العظيم بتفكيك معاقل النظام البائد في وزارة الخارجية والرد على ترهات وهضربات الفلول الذين أوجعتهم الضربة الساحقة فخرجوا يذرفون الدموع ويتباكون على عدالة هم من ضيعها واغتالها ووأدها.. ومرحبا بتضييع العدالة إذا كان الهدف هو سحق وتفكيك وإزالة النظام البائد.. وبرافو لجنة التفكيك .. كما قال أستاذنا الجليل، وإليكم كلماته (مع الاعتذار لاختصار بعض الأجزاء لضيق المساحة):

* ينعى أمور الوزارة شخص لم يراع في حياته حرمة أرواح المواطنين إذ أعمل فيهم قتلاً واغتصاباً وتشريداً في الأرض!
* ينعى الوزارة وتطورها مَن وضع اللبنات الأولى في سلخ أهلنا في دارفور، ووضع سياسة الأرض المحروقة في ذلك الاقليم. يعلم هذا الشخص تمام العلم انه لولا النظام الاخواني الفاسد لما وجد طريقه لمهنة الدبلوماسية الشريفة ولقضى حياته تائها في الفيافي مثل زميله في فاحشة القتل المدعو كشيب!!
* شُردنا في الارض وكنا وقودا للتمكين، ولكننا صبرنا لمثل هذا اليوم لإيماننا أن الحق يبقى والباطل يزول كما زال حكم الانقاذ، كانت الدبلوماسية التي نعاها أحدهم محل احترام المواطن السوداني لأنها كانت تعبر عن تطلعاته وأمانيه في الحياة الكريمة، تغير الوضع بعد أن تسلم الأوباش الحكم بالباطل عام ١٩٨٩، وبدأنا نسمع عن السفير الذي كاد أن ينقض على إحدى السيدات بالمصعد بنيويورك، والسفير الذي تعارك مع نجله في أيهما كان السبب في أن تحمل الخادمة الفلبينية سفاحا، كما سمعنا بالسفير الذي يستغل حصانته للتهريب بين بكين وهونقكونق، والسفير الذي عين زوج ابنته أميناً للدار بمنزل السفارة .. وكلنا سمعنا بالذين مرغوا سمعتنا في بارات نيويورك!
*الذين يهاجمون القرارات الأخيرة الرامية لإزالة آثار الطغمة الباغية عليهم أن يتذكروا انهم الذين استفادوا من التمكين، وعليه يغدو هجومهم على لجنة ازالة التمكين غير منطقي، وان كنا من جانبنا نرى انها تأخرت كثيراً في الوصول إلى هذه القرارات التي نؤمن انها بداية الطريق نحو العودة بالخارجية إلى سابق عهدها من حيث السلوك والمهنية.
برافو لجنة التمكين!


الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

الفاتح جبرا يكتب عصابة المطار !

المرصد السوداني {googleads} وصلت لبريد العبدلله عددٌ من الرسائل الاليكترونية ذات الموضوع والسيناريو الواحد

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان

د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة

المرصد السوداني {googleads} (1) عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى ال

الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!

المرصد السوداني {googleads} * يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

إجتماع بمجلس الوزراء يُناقش تسريع إجراءات لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو

المرصد السوداني {googleads} أكد اجتماع مشترك بمجلس الوزراء يوم أمس “الثلاثاء” ضم وكلاء الوزارا

الفاتح جبرا يكتب حنك بيش !

المرصد السوداني {googleads}ساخر سبيل – الفاتح جبراحنك بيش ! بينما العبدلله يقرأ في أرشيفه على أيام (

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..

المرصد السوداني   {googleads}لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا ال

عبد الجليل سليمان يكتب : تنقيِّة الخِطاب الديني من البذاءة والتحريض (2)

المرصد السوداني   {googleads}الواقع، إنّ تناولي- في حلقة أمس – لبذاءة المنابر الدينية، مُتمثلة

اسحق فضل الله يكتب المندوب الأمريكي وغازي وحمدوك والشيوعي.. ووزير المالية..(الذي يقوم بتعيين وكيل وز

المرصد السوداني   {googleads}والسلطة جذابة جداً.. والوثوب إليها يعيد أحياناً حكاية الثور..والثور الشا

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

لجنة المواصلات توجه باستمرار صيانة الطرق والإستفادة من شباب الثورة في الرقابة

المرصد السوداني {googleads}كد إجتماع اللجنة الوزارية لدراسة موقف المواصلات العامة بالبلاد، ضرورة استمرار ول