زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !


المرصد السوداني



*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة الأسواق الداخلية ورصد وضبط حركة الاسعار والنشاط التجاري وجودة السلع ودقة الموازين بكافة انحاء البلاد!

*لقد كان من الواجب أن يكون أول قرار يصدر من الحكومة ووزارتها المختصة سواء على المستوى الاتحادي او الولائي ضبط الاسواق ومكافحة الجشع، حيث استغل الكثيرون أجواء الحرية التي عمت البلاد بعد سقوط النظام البائد وانشغال الأجهزة الأمنية والرسمية ببعض المشاكل الملحة، ليعيثوا فساداً في الأرض ويتلاعبوا بأسعار السلع بدون رادع من قانون أو وازع من ضمير أو اخلاق، مستغلين الأزمة الاقتصادية الطاحنة والتدهور المستمر في قيمة الجنيه السوداني كمبرر لرفع الاسعار يومياً بوتيرة أسرع كثيراً من انخفاض قيمة الجنيه السوداني التي يتحججون بها !

*صحيح أن التدهور المستمر في قيمة الجنيه يؤثر بشكل مباشر على كل مجالات الحياة وقيمة السلع باعتبار أن غالبيتها بل كلها مستوردة من الخارج بعد أن دمر النظام البائد كل القطاعات المنتجة في الزراعة والصناعة وكل شيء، وأية إمكانية لإنتاج سلع سودانية رغم أسبقية السودان في انتاج وتصدير عدد من السلع الحيوية مثل زيوت الطعام والصابون والنسيج، فصار يستورد كل شيء بعد استيلاء النظام الفاسد على الحكم والذي رفع شعارات مثل (نأكل مما نزرع، ونلبس مما نصنع)، و (من لا يملك قوته لا يملك قراره) .. ولكنها ذهبت أدراج رياح الطمع والفساد والتدمير المنهجي المتعمد للدولة وتحويلها الى ملكية خاصة للحزب الحاكم وتجار الدين والمنافقين، وهو ما اعترف به الرئيس المخلوع في مؤتمر شورى الحركة الاسلامية الذي بثت أجزاء منه قناة (العربية) في برنامج (الأسرار الكبرى)!

*ولقد صرنا بسبب هذا التدمير وتلك الجريمة الكبرى في مؤخرة دول العالم، وتحول رأس الدولة الى أشهر متسول على بلاط الملوك والأمراء بينما كان بإمكاننا بعد استخراج البترول وتصديره، أن نتحول الى دولة محترمة تسدد كل ديونها الخارجية، وتعتمد على نفسها وتملك قرارها وتأكل بالفعل مما تزرع وتلبس مما تصنع، خاصة مع الإمكانيات والموارد الطبيعية والبشرية التي أنعم الله بها علينا، ولكن ابتلانا بحكام لصوص قتلة ومجرمين دمروا السودان وحولوا شعبه مع سبق الإصرار والترصد الى شعب جائع فقير ومستهلك، ولكنهم والحمد لله فشلوا في كسر همته وانتزاع ثوريته فثار عليهم وأسقطهم في مزبلة التاريخ، وبقى له ان يتعلم كيف يتحول الى انسان منتج يعتمد على نفسه، ويدبر حياته بشكل أفضل ويوفر لمستقبله، فلا تطوير بدون توفير سواء على مستوى او الافراد او الدولة.. التوفير هو أساس الاقتصاد وأساس النمو والتطور، وسيكون لي عن هذا الموضوع المهم حديث طويل لاحقا، بإذن الله!

*صحيح ان التدهور في قيمة الجنيه يؤثر على كل شيء بما في ذلك أسعار السلع، ولكن ليس بالطريقة الفوضوية التي نشاهدها ونتعامل بها في الأسواق، حيث صار كل صاحب سلعة، وكل تاجر قطاعي وكل تاجر جملة وكل مستورد يعمل بمزاجه وهواه، وغابت الدولة تماماً من هذا المجال، مما أتاح الفرصة للفوضى والتلاعب بقوت الجماهير والتلاعب بالأسعار وتحويل السوق الى نار جهنم تحرق كل من يقترب منه، وليس هنالك للأسف وسيلة للابتعاد عنه فاحترق بنيرانه الجميع، وليت القرار المتأخر بضبط الاسواق يعيد الامور الى نصابها، غير أن تطبيقه يحتاج الى عزيمة وجدية ومسؤولية، يجب أن تشمل الجميع ويتولى القيام بها الجميع، وأشير هنا الى أهمية الرقابة الشعبية الصارمة والمنضبطة التي يمكن ان تقوم بها لجان المقاومة في الاحياء والمشاركة في ضبط حركة السلع والاسواق، خاصة أن القرار نص على مشاركة ممثلين عنها في آلية ضبط السوق، واتوقع لها النجاح خاصة مع النجاحات الكبيرة التي حققتها في انارة وتنظيف وتشجير وتجميل الاحياء، ويجب أن تساهم بشكل جاد في ضبط حركة السلع والاسواق وحماية المواطن من الاستغلال..!

*كما يجب على الحكومة وكل الجهات المختصة أن ترتفع لمستوى المسؤولية في محاربة تجارة العملة خارج القنوات الرسمية، وتُظهر العين الحمراء للمتلاعبين بالجنيه والأمن الاقتصادي وقوت المواطن، وكسر شوكة انصار النظام البائد الذين يتحركون في كل المجالات لإسقاط الحكومة وإضعاف هيبة الدولة بالسبل والوسائل المتاحة لهم ومنها تجارة العملة !

*لا بد أن تعود هيبة الدولة.. فلا دولة بلا هيبة، ولا ديمقراطية بلا قانون .. والحرية لا تعني الفوضى والاعتداء على الحقوق، واستغلال حاجة الناس !


الجريدة

 

مواضيع ربما تعجبك

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا

جريدة لندنية : دعوة البرهان لواشنطن تحيي أمل السودان بشطبه من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أن الولايات المتحدة والسودان يعتزمان الب

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..

المرصد السوداني   {googleads}لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا ال

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

عبد الجليل سليمان يكتب : تنقيِّة الخِطاب الديني من البذاءة والتحريض (2)

المرصد السوداني   {googleads}الواقع، إنّ تناولي- في حلقة أمس – لبذاءة المنابر الدينية، مُتمثلة

اسحق فضل الله يكتب المندوب الأمريكي وغازي وحمدوك والشيوعي.. ووزير المالية..(الذي يقوم بتعيين وكيل وز

المرصد السوداني   {googleads}والسلطة جذابة جداً.. والوثوب إليها يعيد أحياناً حكاية الثور..والثور الشا

شاهد بالفيديو : هتافات مناوئة للصادق المهدي في حشد جماهيري بنيالا

المرصد السوداني   {googleads}حوصر زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باحتجاجات وهتافات ضده أثناء خطاب جماهي

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي