زهير السراج يكتب: حول لجان الأحياء

 

 

المرصد السوداني



لا اتفق مع الزميلين العزيزين سيف الدولة حمدنا الله والفاتح جبرا على تحول لجان المقاومة في الاحياء الى حزب سياسي لاختلاف طبيعة العمل بين الاثنين، فالحزب السياسي يقوم على التنظيم الهرمى والصراع الحزبي الداخلي الذى غالبا ما يفرز الكثير من الانشقاقات، بالإضافة الى الصراع السياسي مع الاحزاب الاخرى على السلطة، وعدم الاهتمام بالقضايا المرتبطة بشكل مباشر بالمواطنين سواء على المستوى المحلى او العام حسب التجربة السودانية منذ نشأة الاحزاب في منتصف القرن الماضي وحتى اليوم، وهو عيب كبير بالتأكيد!
بينما نشأت لجان المقاومة في الاحياء على ثقافة العمل الثوري التي لا تحتمل الصراع الداخلي والصراعات السياسية التي يمكن ان تؤثر سلبا على تماسكها الداخلي وحرية حركتها كلما لاح في الافق ما يدعو للحراك الثوري لفرض واقع معين بعقلية ثورية حرة لا تلتزم بأي نوع من القيود، مع الوضع في الاعتبار ان لجان المقاومة تتكون من أفراد قد يكونوا مختلفين في انتمائهم الفكري والسياسي، او منتمين بالفعل لأحزاب قائمة مما يصعب جمعهم وتنظيمهم في حزب واحد يقوم على مبادئ وافكار معينة لا تنقسم مع طبيعة تكوينهم الفكري والسياسي !
من الأفضل أن تحافظ لجان المقاومة على شكلها الثوري بدون الدخول في تنظيم حزبي يقيد حركتها ويستدعى انتظار القرار من المؤسسات الحزبية، ولقد لاحظنا جميعا خلال الثورة المجيدة كيف كانت لجان المقاومة تتحرك بحرية كبيرة وتتجمع بعفوية وتلقائية بقرار ذاتي انطلاقا من إرادة الفرد ورغبته لتحقيق هدف جماعي مشترك بينه وبين الآخرين بدون وجود قيود تنظيمية بينهم، وهو ما جعل لجان المقاومة متقدمة على الاحزاب خطوات واسعة في الحراك الثوري لإسقاط النظام البائد، ولو كانت مقيدة بتنظيم حزبي وسلسلة من التعليمات الهرمية لما نجحت في قيادة الثورة وتحقيق النجاح الكبير وبلوغ الهدف بروح جماعية منقطعة النظير!
إذا أخذنا مثالا واحدا فقط لهذا النجاح وهو إقامة المتاريس لاتضح لنا اهمية الفعل العفوي التلقائي الذى قام به شباب الاحياء من تلقاء انفسهم بدون وجود أي شكل تنظيمي يجمع بينهم غير الروح الثورية والهدف المشترك، وهو ما اعطى الثورة بُعدها الجماهيري الكبير وقاد الى النجاح، مع عدم التقليل من اهمية وجود قيادة يثق فيها الجميع، تأخذ قراراتها من الجماهير وليس العكس!
لا يمنع هذا ان تهتم لجان المقاومة بشؤون الأحياء التي توجد فيها، وتعمل مع السكان على حل المشاكل اليومية، مثل نظافة وانارة الحى والعمل مع جهات الاختصاص لإصلاح اعطال الكهرباء والمياه وشبكة الطرق المحلية وتنظيم دوريات مكافحة اللصوص والرقابة على منافذ توزيع الخبز ..إلخ، وحتى قيام الجمعيات التعاونية المنتجة التي تيسر لمواطني الحى اعباء المعيشة، خاصة مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد !
باختصار شديد، تقوم بالدور الذى تقوم به مجالس الاحياء والحكومات المحلية الصغيرة في الدول المتقدمة التي يتركز عملها في نطاق الحى او المنطقة التي توجد بها وتقديم خدمة يومية مفيدة ومستمرة للمواطنين، خاصة مع افتقادنا لمن يقوم بهذا الدور في بلادنا والتشويه المتعمد الذى لحق باللجان الشعبية خلال العهد البائد، ونكون بذلك قد استفدنا بشكل عملي من وجود هذه اللجان والروح الثورية الحماسية التي تتميز بها، وتحويلها الى اداة نافعة لخدمة المجتمع، بدلا من تقييدها في اطار حزبي سياسي تتجاذبه الصراعات والانقسامات والقضايا السياسية بدون ان يقدم شيئا مفيدا للمواطنين، ولا نكسب من ورائه شيئا غير إضافة حزب جديد لا يستطيع احد ان يتنبأ بنجاحه ومستقبله، ويظل الحال السيء كما هو عليه !


الجريدة

 

مواضيع ربما تعجبك

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

شاهد بالفيدويو وزيرالطاقة والتعدين المهندس عادل علي إبراهيم يتحدث حول زيارة الرئيس الألماني لمركز ال

  لمشاهدة الفيديو   المرصد السوداني {googleads} في ختام زيارته للسودان الرئيس الألماني قام ب

تصريح صادم للوزيرة ولاء البوشي حول نسبة الشباب في وزارة الشباب

المرصد السوداني {googleads} قالت وزيرة الشباب والرياضة، ولاء البوشي، إنّ الفترة الانتقالية ليست كافية لإكم

تصريح جديد من الاتحاد الاوروبي قبل ساعات من الزيارة الرسمية حول حذف السودان من قائمة الإرهاب..منسق ا

المرصد السوداني{googleads}أعرب الاتحاد الأوروبي عن مواصلته دعم الجهود الرامية لحذف السودان من اللائحة الأمير

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

رسميا مصر ترد على السودان حول تسليم قوش

المرصد السوداني {googleads}كشفت مصادر صحفية في الخرطوم اليوم عن تسلم السودان ردا رسميا من مصر حول طلب تسليم

أهم ماجاء في اجتماع مجلس الوزراء اليوم حول المحكمة الجنائية وسد النهضة – تفاصيل

المرصد السوداني {googleads}نفت الحكومة السودانية، ما تردد فى اليومين الماضيين على نطاق واسع من وصول وفد من

شباب لجان مقاومة جنوب الحزام يسجلون زيارة اجتماعية للاستاذ عبدالله الشاعر

المرصد السوداني {googleads} {googleads}شباب لجان مقاومةجنوب الحزاميسجلون زيارة اجتماعية للاستاذعبدالله الش

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

تصريحات مثيرة لـ”حمدوك” حول هيكلة القوات الأمنية وتغيير الوزراء

المرصد السوداني   {googleads}اكد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، إن الشراكة القائمة الآن بين الم

مؤتمر بالخرطوم لتوحيد “الرؤى” حول مسار الشرق

المرصد السوداني {googleads}كشف عضو مجلس السيادة بروفيسور صديق تاور، عن قيام المؤتمر التداولي لشرق السودان ل

وساطة جوبا تتسلم إتفاقاً إطارياً حول “مسار الشمال” والحكومة ترد غداً

  المرصد السوداني {googleads}تسلمت وساطة جوبا للسلام في السودان اليوم الثلاثاء، الاتفاق الإطاري لمسار

زهير السراج يكتب : خارج الخدمة !

المرصد السوداني {googleads}لو كنت المسؤول لأحلتُ كل مدراء البنوك للتقاعد، واستبدلتهم بمصرفيين أجانب، وأصدرت

زهير السراج يكتب : خارج الخدمة !

المرصد السوداني {googleads}لو كنت المسؤول لأحلتُ كل مدراء البنوك للتقاعد، واستبدلتهم بمصرفيين أجانب، وأصدرت

زهير السراج يكتب : عيب يا دكاترة !

المرصد السوداني {googleads}*من المفارقات الغريبة جداً في بلادنا أن أكثر الأماكن تواضعاً واتساخاً هي عيادات