زهير السراج يكتب: أين هي إنجازاتكم ؟!

 

المرصد السوداني

 


في بيان احتج فيه على قانون تفكيك الإنقاذ، قال الحزب المنحل إنهم ماضون في طريق الاصلاح والتغيير استكمالا لإنجازاتهم غير المسبوقة التي لا تزال تتحدث عن نفسها .. ولا يدري أحد عن أي إنجازات يتحدثون!
عندما استولت (الانقاذ) على السلطة قال قائدها المخلوع، إنها “قامت من أجل صون الارض والعيش الكريم والاستقرار السياسي”، فكانت النتيجة انفصال الجنوب وضياع حلايب والفشقة،واشتعال الحروب الاهلية في دارفور وكردفان والنيل الازرق، وعودة القبلية، وموت كل المشاريع الكبرى وانهيار الجنيه،وانتشار الفساد، وخراب السياسة، وافتقار المواطن، فأين هيالانجازات التيتتحدثون عنها؟
قالت (الانقاذ)في بيانها الاول بان “الحكومات و الأحزاب السياسية فشلت في تجهيز القوات المسلحة وتحقيق السلام، فهل نجحت (الانقاذ) في تجهيز القوات المسلحة أم أضعفتها وأنهكتها بحروب أهلية جديدة، وأين هو السلام ؟!
جاء في بيان الانقاذ : ” لقد تدهور الوضع الاقتصادي بصورة مزرية وفشلت كل السياسات الرعناء في إيقاف التدهور ناهيك عن تحقيق أي قدر من التنمية مما زاد حدة التضخم وارتفعت الأسعار بصورة لم يسبق لها مثيل وتدهورالاقتصاد وانهارت الخدمات وتعطل الإنتاج، وبعد أن كنا نطمع في أن تكون بلادنا سلة غذاء العالم أصبحنا امة متسولة تستجدي غذاءها وضرورياتها من خارج الحدود وانشغل المسئولون بجمع المال الحرام وعم الفساد كل مرافق الدولة”
واتساءل ماذا فعلت (الإنقاذ) لإنقاذ البلاد من الفساد والتسول الذي تحدثت عنه؟ .. كم كان سعر الدولار وقتذاك وكم صار الآن،وكم كان سعر قطعة الخبز وكم صار الآن، وكم كان سعر كيلو اللحم وكم صار الآن .. كان الدولار 12 جنيها، ولعلكم تذكرون يا جهابذة الاصلاح والانجازات مقولة فيلسوفكم الاقتصادي العميد صلاح كرار ” لولا قيام ثورة الإنقاذ لصار سعر الدولار عشرين جنيها” ولقد صار بفضلكم (80 ألف)، وكان سعر الخبز 15 قرشا، وصار بفضلكم (ألفي جنيه) وانخفض وزنه الى العُشر، وكان سعر كيلو اللحم 3 جنيهات، وصار بفضل إنجازاتكم (200 ألف جنيه)، فأين هي إنجازاتكم ؟
أما الفساد التسول، فيكفي أن قائدكم المخلوع اعترف بنفسه أمام كل العالم بأنه أكبر متسول ومرتش في التاريخ، قائلا بأن الأموال التي ضبطت في حوزته عطية من أمراء الخليج، فهل هذه هي إنجازاتكم ؟!
أين الخدمة المدنية التي تحدثت الانقاذ عن سوءها والكل يعرف ماذا حدث لها من تمكينكم وفسادكم، أين المشاريع الكبرى التي وجدتها الانقاذ وماذا فعلت بها؟ اين مشروع الجزيرة،والسكة حديد، ومصانع النسيج وزيوت الطعام، والخطوط البحرية السودانية التي كان لها 18 ناقلة تجوب البحار والمحيطات، وأين الخطوط الجوية السودانية التي كانت تطير حتى فرانكفورت ولندن، واين التنمية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء وتمزيق فواتير الاستيراد التي ادعت الانقاذ انها قامت من اجلها، واين الشعارات التيثقبت بها الانقاذ طبلة اذننا “نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع”؟ لقد ضاع كل شيء وصرنا نستورد كل شيء بعد استيلائكم وانفرادكم بحكم البلاد، فأين هيإنجازاتكم ؟!
أما إذا كنتم تتحدثون عن البترول وسد مروي، فأين هي إيرادات البترول التي فاقت 120 مليار دولار في عشر سنوات، بدون استثمار دولار واحد في مشروع تنموي واحد يبقى للمستقبل، وحتى سد مروي الذي تتفاخرون به فلقد شُيد بقروض لا تزال دينا على السودان، فضلا عن اثاره البيئية الضارة والتاريخ الأثري العظيم للمنطقة الذي طمرته مياه الخزان وكان يمكن ان يتحول الى عائد اقتصادي ضخم ومستمر في المستقبل، فأين هي إنجازاتكم ؟!
دعكم من الداخل، ما هي إنجازاتكم في الخارج، هل هي الديون التي فاقت 50 مليار دولار ذهبت كلها الى جيوبكم، أم العقوبات والعزلة والرئيس المطلوب للعدالة الدولية والذي صار الكل يتحاشاه كالكلب الأجرب، فأين هي إنجازاتكم؟!
ثلاثون عاما من الزمان انفردتم فيها بالحكم فقدت فيها البلاد كل شيء .. الجغرافيا والتاريخ والسياسة والسيادة والكرامة والاقتصاد وصارت حطام دولة، وتحول مواطنوها الى اشباه اشباح، فاين هي إنجازاتكم التي تتحدث عن نفسها، أيها الحزب المنحل؟!


الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

غندور: (هذه هي حقيقة إفاداتي في تسجيلات أسرار الإسلاميين)

المرصد السوداني   {googleads} قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول بروفيسور إبراهيم غندور أن ما بثته

زهير السراج يكتب : خارج الخدمة !

المرصد السوداني {googleads}لو كنت المسؤول لأحلتُ كل مدراء البنوك للتقاعد، واستبدلتهم بمصرفيين أجانب، وأصدرت

زهير السراج يكتب : خارج الخدمة !

المرصد السوداني {googleads}لو كنت المسؤول لأحلتُ كل مدراء البنوك للتقاعد، واستبدلتهم بمصرفيين أجانب، وأصدرت

عثمان ميرغني يكتب : أين المؤسسات ؟

المرصد السوداني {googleads}أكبر جريمة ارتكبها النظام المخلوع أنه دمر المؤسسات الوطنية وأحل محلها “ساد

زهير السراج يكتب : عيب يا دكاترة !

المرصد السوداني {googleads}*من المفارقات الغريبة جداً في بلادنا أن أكثر الأماكن تواضعاً واتساخاً هي عيادات

زهير السراج يكتب : علي بابا السوداني !

المرصد السوداني {googleads}* الزائر لبلادنا للمرة الاولى سيكتشف أن الشعب الذي بهر العالم بثورته العظيمة وسل

حيدر المكاشفي يكتب: رفع الدعم..سيك سيك معلق فيك

المرصد السوداني {googleads}يبدو أن لواضعي موازنات الحكومة لعقود خلت وحتى الآن علاقة واشجة والتحام سيامي مع

زهير السراج يكتب: حول لجان الأحياء

    المرصد السوداني {googleads}لا اتفق مع الزميلين العزيزين سيف الدولة حمدنا الله والفاتح جبرا

محمد وداعة يكتب: الموازنة .. سيناريو خيالي وعقيم !

    المرصد السوداني {googleads} لا شك ان محاولات السيطرة على التضخم لم تفلح في السابق ، لوجود

زهير السراج يكتب : مؤامرات الفلول !

المرصد السوداني {googleads}نشط الفلول في تنظيم أنفسهم لإجهاض الثورة واغراق البلاد في الفوضى مستغلين سماحة ا

زهير السراج يكتب : لجنة نبيل أديب !

المرصد السوداني {googleads}*اطلعت على التصريح الإعلامي الذى اصدره الاستاذ (نبيل أديب) المحامي رئيس اللجنة ا

محمد عبدالقادر يكتب : السلام.. (المناظر هي ذاتا)!!

المرصد السوداني {googleads}حسرت كثيراً على إرجاء مفاوضات السلام لمهلة جديدة، توقعنا أن تنهي مفاوضات جوبا أك

زهير السراج يكتب تسقط بس !

المرصد السوداني {googleads}تحية للثورة في عيدها الأول، للشهداء، للثوار، للجان المقاومة، للكنداكات، للشباب،