زهير السراج يكتب : لا صلح ولا تفاوض !!

المرصد السوداني


هل ثار الشعب وقدم اغلى التضحيات لكى يختفى الرئيس المخلوع وقلة من المجرمين الفاسدين فقط، ويبقى النظام الجائر المجرم ذكما هو يتمتع كل قادته وزبانيته الذين ارتكبوا ابشع الجرائم والمفاسد بحريتهم خارج السجون، بل لا تزال الغالبية في مواقعها تدير شؤون الدولة في الداخل والخارج، وتفعل ما بدا لها، تسرح وتمرح وتسرق وتنهب وتحكم وتتحكم وتمد لسانها ساخرة من الثورة والثوار والملايين التى خرجت الى الشوارع، ومن المعتصمين في الساحات والميادين ومن ارواح الشهداء والدماء الطاهرة التى سالت من اجل التغيير ومن كل شئ .. أى ثورة تسمح بذلك؟!
هل ثرنا لكى يظل الذين قوضوا الشرعية الدستورية في عام 1989 وارتكبوا الجرائم البشعة في بيوت الاشباح وفى العيلفون وفى بورتسودان وفى امرى والمناصير وفى رمضان وفى سبتمبر وفى ديسمبر ويناير وفبراير ومارس وابريل وكل شهور العام، وقتلوا مئات الآلاف في دارفور وشردوا الملايين، ودمروا البلاد واضاعوا السيادة ونهبوا الثروات .. جاثمين على صدورنا؟!
الذين ارتكبوا هذه الجرائم لن يترددوا في ارتكاب غيرها وابشع منها .. إذا ظلوا هكذا يجلسون على المقاعد، يحكمون ويُنظّرون ويسافرون ويتحدثون ويقررون باسمنا، وبعضنا للاسف ينظر إليهم معجبا ويدعو للتفاوض والتصالح معهم ويطالب باشراكهم في السلطة ليواصلوا المسيرة الظافرة في القتل وسفك الدماء والنهب والسرقة، ويُصدّق ويروج لحديث الافك والكذب الذى يصدر عن بعض بقاياهم باستعدادهم لإجراء إنتخابات وتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة، ولا أدرى إلى ماذا يسعى من وراء هذا الترويج !!
من يصدق حديث الافك هذا فهو واهم وغشيم ولا يفقه شيئا عن اخلاقيات وسلوك النظام الفاشى الفاسد الذى لم يسقط بعد، والسقوط الاخلاقى لقادته وزبانيته، وافتقادهم للقيم الانسانية والسودانية الكريمة .. الطريقة الوحيدة للتعامل مع من بقى منهم هى مواصلة الثورة عليهم بكل الوسائل السلمية المتاحة وازاحتهم عن الكراسى التى يجلسون عليها .. بالمد الثورى الشعبى الكاسح، وشرعية الثوار الذين يتكبدون مشقة الاعتصام والعطش والجوع تحت وهج الشمس الحارقة منذ اكثر من اربعين يوما !!
هذه الفئة لا يصلح معها حوار او تفاوض خاصة بعد اعلان النوايا الذى صدر عنهم في اليوميين الماضيين .. لقد إعتادوا على القتل وسفك الدماء والمراوغة والمكر والخداع والأنانية .. تأملوا فقط تهديد بعض قادتهم بقطع الرؤوس واطلاق (كتائب الظل) لتفتك بالمتظاهرين السلميين، والقمع والعنف المفرط والجرائم الوحشية التى ارتكبتها هذا الكتائب باطلاق الرصاص على رؤوس وصدور المتظاهرين السلميين، حتى بعد سقوط المخلوع !!
لاطفال لم يتركوهم .. الطفل (محمد العبيد) كان سعيدا بالتظاهرة.. يجري هنا وهناك، يقترب من العساكر ويهتف في وجوههم (تسقط بس) ثم ينفلت عائدا الى حيث بقية المتظاهرين .. ذات مرة اقترب من أحد العساكر.. هتف بسعادة (تسقط بس)..صوب العسكري سلاحه نحوه وبهدوء أطلق عليه الرصاص.. رصاصة في الرأس ..مات في الحال !!
الطبيب (بابكر عبدالحميد) خرج لهم رافعا يديه ليخبرهم بانه طبيب يسعف بعض المصابين بالداخل، فما كان منهم إلا ان تهكموا منه واطلقوا عليه رصاصتين اخترقتا صدره وتشظت داخله الى اربعة عشر رصاصة .. تخيلوا!!
هذه فئة اعتادت على القتل وسفك الدماء وارتكاب الجرائم . من ذهب منهم واختفى من المشهد، ومن لا يزال باقيا، فهل يصلح معها الصلح والتفاوض ؟!
الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

بالصور : وسط هتافات أقاربه.. البشير من قاعة المحكمة إلى مغادرته برفقة حراسة مشددة – التفاصيل كاملة

المرصد السوداني{googleads} غادر الرئيس السوداني عمر البشير، معهد التدريب القضائي بضاحية اركويت شرق الخرطوم

عثمان ميرغني يتحدث عن المحاصصة ويكتب : حفرة المجلس السيادي

المرصد السوداني{googleads} حديث المدينة مداولات طويلة ومعقدة غرقت فيها قوى الحرية لاختيار أعضاء المجلس الس

عثمان ميرغني يتحدث عن المحاصصة ويكتب : حفرة المجلس السيادي

المرصد السوداني{googleads} حديث المدينة مداولات طويلة ومعقدة غرقت فيها قوى الحرية لاختيار أعضاء المجلس الس

سيف الدولة حمدناالله يكتب (قحت) تطيح بمرشحها في رئاسة القضاء !!

المرصد السوداني{googleads} هكذا اسدل الستار على تعيين مرشح قوى الحرية والتغيير القاضي الشجاع عبدالقادر محمد

عثمان ذو النون يكتب أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما

المرصد السوداني{googleads} أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما..يكفي أن الله يعلم صدقنا من الكذب..قدمنا

مبارك أردول يكتب من هو المهمش؟ وحديث عن مفهوم المركز والهامش مرة أخرى

المرصد السوداني{googleads} في خضم الجدل الذي يدور هذه الأيام عن المهمشين والمركز والهامش كان لابد لنا أن نع

تجمع المهنيين: سودانيي المهجر لا يمكن تجاهلهم

المرصد السوداني{googleads}(سونا) – شدد الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين السودانيين رشيد سعيد يعقوب ، ا

شاهد بالفيديو : حريق هائل يلتهم سيارة الناشط عثمان ذا النون

المرصد السوداني{googleads} شب حريق هائل في عربة الناشط الاسفيري عثمان ذا النون. وأظهر فيديو تم تداوله على

زهير السراج يكتب : اعتذار الرئيس المصري !!

المرصد السوداني{googleads} توقعتُ اعتذار الرئيس المصري عن حضور حفل التوقيع على الوثيقة الدستورية وبداية الفت

ممثل الاتحاد الأوروبي: اتفاق السودان لا يلبي تطلعات الجميع

المرصد السوداني{googleads}   قال ممثل الاتحاد الأوروبي بمراسم توقيع الاتفاق السياسي بين المجلس العسكر

عاجل : اسماء أعضاء المجلس السيادي الممثلين للمجلس العسكري .. البرهان الرئيس الانتقالي

المرصد السوداني {googleads} اختار المجلس العسكري الانتقالي في السودان، 5 من أعضائه الحاليين لتمثيله في ا

الدقير : تعديل الوثيقة الدستورية المتفق عليها لا يزال ممكناً

المرصد السوداني {googleads} شدد القيادي في “قوى الحرية والتغيير” ورئيس حزب “المؤتمر السوداني” عمر الدقير

جبريل ابراهيم : الصراع في السودان هو في الأساس صراع حول سلطة سياسية

المرصد السوداني {googleads} قال المتحدث باسم الجبهة الثورية، جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة: “إ

مدني عباس : الثورات السودانية السابقة أكسبتنا الكثير من النضج

المرصد السوداني {googleads} قال المتحدث باسم قوى إعلان الحرية والتغيير، مدني عباس مدني، إن السودان الآن

قيادي بقوى التغيير : هناك قضايا عالقة وستتواصل اجتماعاتنا داخل وخارج الخرطوم

المرصد السوداني {googleads} أكد القيادي في “الجبهة الثورية” السودانية ياسر عرمان أن الاستحقاقات المطلوبة

الحرية والتغيير: عدم الاتفاق مع الجبهة الثورية لا يمنع التوقيع على الوثيقة الدستورية

المرصد السوداني {googleads} أوضحت قوى الحرية والتغيير أنّ عدم الوصول إلى اتفاقٍ مع الجبهة الثورية لن يمن

قال إن الوقت غيرمناسب.. صلاح قوش : دا ما وقت الكلام

المرصد السوداني {googleads} شدد المدير العام السابق لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح قوش، ع

بالفيديو \ عمر الدقير : الوثيقة الدستورية تؤسس لدولة مدنية

المرصد السوداني {googleads} أكد رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، أنه “يبارك الاتفاق السياسي لأن الوثي