عبد الجليل سليمان يكتب : الحكومة الانتقالية و”مبدأ استجابة الخوف”


المرصد السوداني



بظني إن حكومة حمدوك – وهو لا يحب هذا التوصيف – لكنني استخدمه فقط بداعي تقوِّية الإشارة ودعمها – من أجل ايصال الفكرة الأساسية من الكتابة في هذا الصدد، لا غير. بظني إن الحكومة لا تملك رؤية متناسبة مع المرحلة الانتقالية العاجّة بالأعباء والمثقلة بتركة كيزانية (ثلاثية وقدها رباعي)، بجانب طبيعة تكوينها من عسكر كانوا ضمن النخبة الأمنية العليا لنظام البشير، ومدنيين ظل جلهم يعمل من خارج البلاد (المهاجر) وهذا لا يعني إنهم كانوا منقطعين عن ما يدور في البلاد، لكنهم لم يعايشوا الأحداث نبضة بنبضة وساعة بساعة، ليست أحداث الثورة، بل التي أفضت إليها، من واقع معيشي مُزرٍ وأداء سياسي ردئ وركيك وفساد عميم وصريح، وبيع للأوهام والأكاذيب وخطاب ديني فج وكذوب وهكذا.
وبالتالي، فإن حكومة بهذه التشكيلة، معرضة للانهيار والتداعي في أي لحظة على المستوى النظري، لكنها إلى الآن تمضي بثبات، عمليِّاً، فيما الأوضاع المعيشية للغالبية الساحقة تذهب إلى عمق الضنك ونهاية المأساة؛ في ظل انعدام اليقين والأمن والضعف في كافة المجالات، فيما الحكومة تسير وظلها أعوج، فلا هي أعلنت طلاقاً رسمياً بين السلطة والسياسة في مرحلتها الانتقالية هذه وقالت إنني (تنكوقراطية قحة)، ولا هي استمرت في زواج المتعة بين السياسية والسلطة والعسكر، كما هو الحال في المراحل الانتقالية ما بعد الهبات الشعبيِّة التي حدثت مراراً في هذه البلاد، فصارت كالمنبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى.
بطبيعة الحال، هنالك دائماً تفسير منطقي لما يحدث، فرغم حالة القهر المعيشي اليومي التي يعيشها السواد الأعظم من المواطنين، إلاّ أن الحالة الثوريِّة التي تتلبسهم – لا تزال – علاوة على عدم رغبتهم في عودة نظام الفساد والاستبداد وخشيتهم العظيمة من التفافات محتملة عليها، كرست في دواخلهم ما يعرف في علم النفس باستجابة الخوف (fear response)، وهي استجابة تنشأ من تصور جمعي لخطر ما، مُحيق ومتربص، يكرس مشاعراً أقرب إلى الرهاب داخل النفس البشرية، ويجعلها تحجم عن مقاومة الراهن خوفاً من عودة السابق، خاصة وإن الإسلامويين يساعدون يوماً بعد آخر في تضخيم هذا الشعور عبر خطابهم الداعي للإطاحة بالحكومة (ممثلة الثورة) نظرياً، ويسيرون المسيرات ضدها ويعدون العدة للإجهاز عليها ما سنحت لهم فرصة، وبالتالي فإن الخشية منهم تزداد، ويزداد بالتالي التمسك بحكومة التسوية السياسية الهشة ودعمها في الحق والباطل.
لكن، ومع مرور الوقت، وما لم تنجز الحكومة ما عليها، وتنفذ ولو اليسير من شعارات الثورة، خاصة المتعلقة بالسلام، ومحاسبة الجناة الذين قتلوا الثوار ليلة فض الاعتصام وما قبلها، وخلق أوضاع اقتصادية مستقرة على الأقل، فإن الرؤى المروعة ستتراكم على الناس أكثر فأكثر، وكلما توغلت بهم الحكومة إلى ساحة المجهول الفسيحة المظلمة، فإنها – أي الجماهير، ستتخلى عن كل شيء، وتبحث عن (يقين) آخر، عن بديل يبعث فيها الأمل من جديد.
والحال هذه، والناس في نشوة السكرة الثورية، أذكرهم، بما حدث لليسار الليبرالي في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي كان يسخر من كل من يقول بإمكانية فوز ترامب على هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية التي جاءت بهذا المهرج إلى البيت الأبيض، فلما خاب ظنه وانتصر الرجل بدأت استجابة الخوف (تشتغل وتشتعل) وسط اليسار الليبرالي ( إنها لحظة خطر عظيم.
الآن وهنا، على حكومة حمدوك أن تعلم جيداً، إنه لا حل ولا سلام ولا حرية ولا عدالة إلاّ بتحقيق الاندماج ومحاربة الإقصاء مع توخي العدالة والانصاف، وتحقيق دولة المواطنة، بجانب الانتقال بالمجتمع من مجتمع للمستهلكين إلى مجتمع للمنتجين، والعودة بالطبقات الدنيا المحتقرة والمنفية إلى المجتمع ودمجها فيه، وحل النزاعات العرقية هنا وهناك، خاصة في الشرق بذكاء وانصاف وعلى أساس المواطنة لا غير، ولا يتأتي ذلك بـ(أمننة) المشاكل، فالحلول الأمنية تكون في البداية فقط لخلق حالة من الاستقرار تُمكن من ايجاد حلول أخرى أكثر ديمومة واستمراراً، مثل التنمية والدمج والتعليم وخلق فرص العمل والتمييز الإيجابي وهكذا.
ما لم، فإنه وباضمحلال حالة استجابة الخوف التي تتلبس المجتمع، فإن الحكومة ستجد نفسها في مواجهة لا قبل لها بها أمام الجميع. فلتنتبه جيداً.

 

اليوم التالي

 

مواضيع ربما تعجبك

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

الفاتح جبرا يكتب حنك بيش !

المرصد السوداني {googleads}ساخر سبيل – الفاتح جبراحنك بيش ! بينما العبدلله يقرأ في أرشيفه على أيام (

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

الحكومة السودانية تقترح العودة إلى نظام الأقاليم بصلاحيات

  المرصد السوداني {googleads}اقترح وفد الحكومة السودانية في مفاوضات السلام بجنوب السودان ، مسار دارفو

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا

جريدة لندنية : دعوة البرهان لواشنطن تحيي أمل السودان بشطبه من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أن الولايات المتحدة والسودان يعتزمان الب

قيادي بقوى الحرية: لا نمثل الحاضنة السياسية وقرارات الحكومة تطبخ بعيداً عنا

المرصد السوداني {googleads}أقر القيادي بقوى الحرية والتغيير و رئيس حزب البعث السوداني يحيى الحسين، بأنهم لا

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..

المرصد السوداني   {googleads}لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا ال

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

عبد الجليل سليمان يكتب : تنقيِّة الخِطاب الديني من البذاءة والتحريض (2)

المرصد السوداني   {googleads}الواقع، إنّ تناولي- في حلقة أمس – لبذاءة المنابر الدينية، مُتمثلة

اسحق فضل الله يكتب المندوب الأمريكي وغازي وحمدوك والشيوعي.. ووزير المالية..(الذي يقوم بتعيين وكيل وز

المرصد السوداني   {googleads}والسلطة جذابة جداً.. والوثوب إليها يعيد أحياناً حكاية الثور..والثور الشا

شاهد بالفيديو : هتافات مناوئة للصادق المهدي في حشد جماهيري بنيالا

المرصد السوداني   {googleads}حوصر زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باحتجاجات وهتافات ضده أثناء خطاب جماهي

مدني:”نفس الحكومة أطول وسننتصر”

المرصد السوداني   {googleads} جدّد وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني التزامه بحلّ أزمة الخبز خلال

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

(باج نيوز) ينشر تفاصيل الاتفاقية الموقعة بجوبا بين الحكومة والحركة الشعبية شمال

المرصد السوداني {googleads}تحصلت “باج نيوز” على الإتفاق الإطاري لمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردف