محمد عبد القادر يكتب : (قحت).. الثورة المضادة والحكم بـ(شريحتين)!!

المرصد السوداني



بقراءة واقع الحال، يبدو أن الثورة المضادة ستندلع من داخل العصبة الحاكمة ولن تكون مثلما يصور البعض حراكاً من قبل العناصر التي فقدت الحكم في الحادي عشر من أبريل المنصرم.

ما معنى أن تسير جماهير قوى الحرية والتغيير مواكب مليونية للضغط على من قدمتهم للحكم بشأن مطالب القضاء العادل، وهل سنكون بحاجة إلى مليونيات يومية أو أسبوعية لتنزيل برنامج متفق عليه مسبقاً خرجت من أجله المواكب منذ ديسمبر وسقط فداءً له الشهداء والجرحى.

لماذا تصر قوى الحرية والتغيير على دخول هذه المرحلة بـ(شريحتين) حكاماً ومعارضين، وما معنى أن تتحرك المواكب للضغط أو تذكير حكومة جاءت بها ذات المواكب، نخشى على (قحت) من أن تكون بهذه المواكب مثل النار التي (تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله)، طريقة المواكب الحالية ستبتذل عطاء الثورة في مرحلة النضال ضد الإنقاذ، البعض بدأ يتعامل معها باعتبارها (طقساً اجتماعياً) غير مرتبط ببرنامج سياسي وطني، ليس مقبولاً أن تستمر قوى الحرية والتغيير على ذات النسق من التظاهر بعد أن حكمت وصار بأمرها كل شيء، على من تخرج المواكب الآن بعد سقوط الحكومة السابقة؟!.

الأدهى من كل ذلك أن تضطر الأجهزة الأمنية المعبرة عن مرحلة حكم الحرية والتغيير لتفريق جماهير وأنصار القوى الحاكمة، باستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات حتى تقع إصابات بين عناصر طالما سبحت بحمد الحرية والتغيير وحملت قياداتها على الأعناق حتى أوصلتها إلى مواقعها في المجلس السيادي ومجلس الوزراء.

الخميس الماضي تحالف الموكب المليوني مع الأمطار فتوقفت الحركة في الخرطوم وازدادت الحوادث المرورية وتعطل دولاب العمل، وضاع وقت المواطنين وسط زحام الطرقات والمركبات، حتى الساعات الأولى من الصباح كان أنصار الحرية والتغيير يغلقون الشوارع ويشعلون الإطارات، في مشهد أعاد أيام مقاومة نظام الإنقاذ.

السؤال الذي يفرض نفسه الآن بعد قراءة ردود الفعل المتواترة من قبل قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين، أين أصبح القرار الذي يوجه الشارع؟، وما السبب وراء حالة الازدواجية الراهنة في أداء (قحت) التي تحكم البلاد، بينما يضطر أنصارها للضغط عليها بالمواكب لتنفيذ مطالب الثورة؟!.

الأجدى لـ(قوى الحرية والتغيير) أن تترك حكومة حمدوك تعمل بعيداً عن الضغوط والمواكب، وأن تتوافق على أهمية تحقيق الاستقرار في المرحلة المقبلة، كيف ستراهن السلطة الجديدة على الإنتاج والجميع في المواكب، والشوارع مغلقة، والمصالح معطلة، امنحوا الحكومة فرصة للتخطيط والعمل، فالفترة الانتقالية لا تكاد تكفي لإنجاز المشروعات الكبيرة، وإذا فشلت فالشارع موجود.

اليوم التالي

مواضيع ربما تعجبك

المهدي : يجب أن نقبل بحميدتي لبناء الوطن ويعلق على الزحف الأخضر وسجن البشير

المرصد السوداني {googleads}وصف رئيس حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي اسلام (الكيزان) بالباطل، واعتبر أ

الطاهر ساتي يكتب : دولة القانون ..!!

المرصد السوداني {googleads}:: ومن لافتات أحمد مطر :قال لزوجته : اسكتيوقال لابنه : أنكتمُصوتُكمَا يَجعلُني م

عثمان ميرغني يكتب : وما ذنب شعب السودان؟

  المرصد السوداني   {googleads}حسب تقرير نشرته مجلة “وول ستريت” أن الدكتور عبد الله

الجيش : الحديث عن وجود الأحزاب في المؤسسة العسكرية يخلق الفتن

  المرصد السوداني {googleads}نفى المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد ركن عامر محمد الحسن صحة ما

السبت المقبل : حكم نهائي بمواجهة البشير تزامنا مع دعوات انصاره بالتظاهر وقوى التغيير تعلق على تلك ال

  المرصد السوداني {googleads}ينتظر أن تصدر محكمة سودانية حكماً نهائياً بمواجهة البشير الموقوف بسجن كو

يوسف السندي يكتب السودان ليس ندا لأمريكا

المرصد السوداني {googleads}حتى نكون واقعيين الدعوات التي تدعو إلى علاقة ( ندية ) بين السودان و أمريكا هي دع

للمرة الأولى.. عبد الواحد نور يتسلم دعوة رسمية لمفاوضات السلام السودانية

  المرصد السوداني {googleads} أعلن توت قلواك، مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية، رئيس الو

حركة مناوي : تجاوز الثورية في ترشيحات الولاة يعرقل عملية السلام

  المرصد السوداني{googleads} جددت الجبهة الثورية رفضها القاطع لتعيين الولاة والمجلس التشريعي قبل التو

عثمان ميرغني يكتب : غضبك جميل زي بسمتك!

  المرصد السوداني {googleads}احتج بعض القراء الأعزاء على عمود (حديث المدينة) ليوم الأحد الماضي، وبالت

الفاتح جبرا يكتب : النجار في الخشبة !

  المرصد السوداني {googleads}قال الشاعر يمجد العهد المايوي (وريتنا جديد ما كان على بال) وإذ كان الشاع

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : ثغر السودان العابس

  المرصد السوداني {googleads}* تعالت الأصوات، وتعددت الصرخات لتتساءل عن سبب الإهمال القبيح الذي يتعرض

شاهد بالصور : جدل واسع في السودان عقب العثور على أموال مفرومة

  المرصد السوداني {googleads}تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، صورًا ومقاطع فيديو تظه

لينا يعقوب تكتب : قَتَلة محجوب!

  المرصد السوداني {googleads}من أجمل الأخبار التي قرأتها منذ أبريل الماضي، ما أتى به مُحرِّر “ا

غندور: أحزاب شاركت في الحكومة السابقة وتدعي الآن أنها جزء من الثورة

  المرصد السوداني {googleads}قال رئيس حزب المؤتمر الوطني بروفيسور إبراهيم غندور أن الثورة ثارت على حك

عثمان ميرغني يكتب : د. حمدوك.. أرجوك أعلن هذا القرار

المرصد السوداني {googleads} ليت الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء – وبكل قوة وجرأة- يعلن القرار ال

الفاتح جبرا يكتب ذرة من الحياء !

  المرصد السوداني {googleads}الوالدة رحمها الله برحمته الواسعة كانت ذات طرائف وحكاوي ولها تعليقات في

الطاهر ساتي يكتب : بذرة التنافر ..!!

  المرصد السوداني {googleads}:: ومن الأخبار غير المطمئنة أن يتقدم الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم، مدير

منى عبد الله زوجة حمدوك: كنّا مترددين بشأن قيادة الحكومة الإنتقالية

  المرصد السوداني {googleads} قالت السيدة الدكتورة منى عبد الله، زوجة رئيس وزراء الحكومة الانتقالية