حل الحكومة أم حال الحكومة؟


المرصد السوداني


حال الحكومة و ليس حلها هو ما ينبغي أن يكون الشغل الشاغل للرئيس ..فلو كانت هناك ضرورة لحلها فتكون بسبب الحال ..فما حالها ..؟هو السؤال المهم ..و ليس المهم حلها ..
*و السؤال حول حلها جاء باجتهاد من وكالة الأناضول مطروحا على أحد أعضاء حزب المؤتمر الوطني..في أجواء التظاهرات..ومعلوم أن حسني مبارك في أجواء ثورة 25يناير لجأ إلى تغيير الحكومة ..
*لكن السودان يختلف جدا ..فتغيير الحال فيه أهم من تغيير الحكومة ..وقد ظل الرئيس البشير يغير حال حكومته لصالح الاستقرار في الجنوب ودارفور والمنطقتين دون أن يحلها ..تتغير فقط التشكيلة ..ولكن لماذا لا يكون تغيير الحال الآن للحكومة لصالح الاستقرار السياسي والتنظيمي للمؤتمر الوطني حتى تتوقف موجات التظاهرات التي تدخل شهرها الثاني..،
*ألا تريد الحكومة أن تسد طريق الاستقطاب اليساري والأجندة اليسارية أمام بعض المندسين في التظاهرات والاحتجاجات..؟ فعليها أن تغير الحال ..فهو أجدى من حلها و من أن تظل تتحدث عن مندسين تصورهم بالفيديو لتقدمهم للمحاكمات وتقضي المحكمة العليا ببراءتهم كما حدث لحالة مؤخرا .. ونستأنف السؤال : من القاتل إذن لو لم يكن من برأته المحكمة العليا..؟
*وكل هذا بعد سقوط الضحايا من المحتجين في التظاهرات السلمية .. ومفترض كان أن تحميهم الشرطة بالمنطق الجنائي الذي يقول بمنع الجريمة قبل وقوعها ..لكن الآن مرافقة وكلاء النيابة للشرطة في مراقبة التظاهرات جاءت متأخرة..
*تغيير الحال الذي يغني عن كل هذا يبدأ بأن تبحث الحكومة _ حتى نكون هنا واقعيين _عن بدائل .. ولو في الخارج .. لما هو مورط لها من ناحية الالتزامات بصرف أموال خارج الموازنة..
*تغيير الحال هو أن تنتبه الحكومة السودانية أولا إلى أسباب رفض وزارة التنمية الدولية البريطانية تقديم مساعدات مالية إلى السودان..هل تعلمون ما هي الأسباب ..؟
*السبب الأول هو أن البلاد فيها سعر صرف رسمي ( تخفيضي )يتيح الفرصة للمضاربات الحكومية في العملة ..و المفترض والطبيعي ألا يكون ..
*السبب الثاني هو أن الحكومة لا تعتمد نظام الخزانة الواحدة للمال العام ..فهي تجنبه عبر مؤسسات مسجلة باسمها تقدم للجمهور خدمات مختلفة بموازاة مؤسسات الخدمة المدنية والقطاع الخاص .. خدمات تأمينية و مصرفية وتعليمية وعلاجية واتصالاتية ونقلية ..
*وأموالها لا تدخل الموازنة ..لذلك ينفلت عرض السيولة ..ويترتب على ذلك تراجع العملة ..ثم غلاء ..ثم احتجاجات ثم مندسون ..ثم ضحايا ..ثم سمعة سيئة على المستوى الدولي ..ثم اصطياد دولي في الماء العكر ..
*والسبب الثالث غير المعلن هو تعيين رئيس للحكومة ( رئيس وزراء )دون انتخاب ..والأفضل انتخابه دون طرح البشير للانتخابات حتى تتخلص الحركة الإسلامية من تهمة التزوير وتشويه السمعة بها مع هذا الحال المعزز لها. . و ذلك على طريقة بريطانيا نفسها والأردن والمغرب وماليزيا وإثيوبيا ودول الكيان اليهودي في فلسطين .
غدا نلتقي بإذن الله ..

 

خالد حسن كسلا
صحيفة الإنتباهة

مواضيع ربما تعجبك

هبوط الدولار بعد تصريحات “حمدوك” وقُرب تشكيل الحكومة

المرصد السوداني{googleads} تَراجع سعر صرف الدولار بالسُّوق المُوازي للعُملات من (67) إلى (63) جنيهاً، فيما

حمدوك يبدأ أول تحركاته لتشكيل وزراء الحكومة الانتقالية المقبلة

المرصد السوداني{googleads} أجرى عبد الله حمدوك، الذي أدى مساء الأربعاء اليمين الدستورية رئيساً لوزراء الحكو

محلل سياسي سوداني: مهمة “حمدوك” في تشكيل الحكومة لن تكون صعبة لهذا السبب

المرصد السوداني{googleads} قال الكاتب المحلل السياسي،عبد الرحمن الأمين، إن رئيس الوزراء السوداني الجديد، عب

(الصحة): مجهودات الحكومة في دعم الخدمات الصحية أقل من التطلعات

المرصد السوداني{googleads} وصف وكيل وزارة الصحة د. سليمان عبد الجبار أن المجهودات التي ظلت ترفدها الحكومة ف

اليوم .. حل المجلس العسكري واعلان تشكيل المجلس السيادي واسماء الاعضاء

المرصد السوداني{googleads}يُحل المجلس العسكري، الذي تولى السلطة منذ إطاحة البشير في أبريل (نيسان)، ويُستبدل

بالاسماء قوى التغيير تختار رئيس الحكومة الانتقالية ونائب رئيس الوزراء ورئيس القضاء

المرصد السوداني {googleads} قررت قوى التغيير ترشيح الخبير الاقتصادي عبد الله حمدوك لرئاسة الوزراء، بحسب ما

السيول تجرف طريق “بارا – أم درمان” وتُعيق وُصُول الضأن الحمري إلى الخرطوم

المرصد السوداني {googleads} جَرَفَت سُيُولٌ قادمةٌ من مُرتفعات الجبال البحرية شرق محلية سودري، طريق الصادر

اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺑﻘﻴﺎدة اﻟﺤﻠﻮ ﺗﺮﻓﺾ اﻟﺘﻔﺎوض ﻗﺒﻞ ﺗﻜﻮﻳﻦ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ

المرصد السوداني {googleads} ﺍﻣﺘﻨﻌﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ- ﺷﻤﺎﻝ، ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺁﺩﻡ ﺍﻟﺤﻠﻮ، ﻋﻦ ﺍﻟ

الحركة الشعبية: رئاسة”العسكري” للسيادي لا تعني عدم مدنية الحكومة

المرصد السوداني {googleads} قالت الحركة الشعبية إنّ رئاسة المجلس العسكري لمجلس السيادة لا يعني أنّ الح

البرهان: نقود حواراً لتشكيل الحكومة الانتقالية

المرصد السوداني{googleads} أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن المجلس ال

عرمان في الخرطوم.. خصم أم إضافة؟

المرصد السوداني{googleads} عودة عرمان في هذا التوقيت أثارت الجدل في الأوساط السياسية والشعبية، لجهة عدم توص

مزمل أبو القاسم يكتب : ثورة أم انقلاب (2)

المرصد السوداني{googleads}للعطر افتضاح – اليوم التالي*يزعم البعض أن ما تم في السودان ليس ثورةً خالصةً،

مزمل أبو القاسم يكتب : ثورة أم انقلاب ؟

المرصد السوداني{googleads} د. مزمل أبو القاسمللعطر افتضاح – اليوم التالي *لا خلاف على أن الجهة التي

جديد الثوار.. (بطاقة أم الشهيد) مبادرة شبابية

المرصد السوداني{googleads}في خطوة وجدت القبول والإشادة والترحيب كشف الأمين مقبول أحد الثوار المعتصمين بساحة ال

سيناريو العراق أم كوريا الشمالية … كيف ستنتهي الأزمة الأمريكية الإيرانية

المرصد السوداني{googleads}تتصاعد وتيرة الحرب الإعلامية والتصاريح من الجانب الأمريكي المهدد بضربة عسكرية لإيران

“العدل والمساواة” السودانية لن تشارك في الحكومة الانتقالية

المرصد السوداني {googleads}يعيش السودان صراعات مسلحة منذ سنوات، قتل وأصيب بسببها عشرات الآلاف من المواطنين،

على محمود حسنين : الإنقاذ باقية والبشير حل محله المجلس العسكري

المرصد السوداني{googleads}رهن رئيس الجبهة الوطنية وعضو تحالف إعلان قوى الحرية والتغيير على محمود حسنين، اعتب

تجمع المهنيين.. شبح أم حلم جميل.. ولماذا اضطر التجمع إلى الكشف عن أحد قادته ؟

المرصد السوداني{googleads} *دراسة للأجور قادت تجمع المهنيين إلى أن يتصدر الأحداث ويقود الثورة *لماذا اضطر ا