إذا تحققت هذه الشروط فأخرجوا!!


المرصد السوداني


إن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى الصحابة الكرام، ونهيه يعم جميع أمته بألا ينازعوا الأمر أهله، وأوجب عليهم السمع والطاعة في المنشط والمكره والعسر واليسر، وفي حال رؤيتهم استئثار أهل الحكم كذلك.. بيَّن لهم ألا ينازعوا الأمر أهله إلا إذا تحققت هذه الشروط: (أن تروا كفراً بواحاً عندكم فيه من الله برهان).
والحديث واضح في بيان شروط الخروج على الحاكم وهي :
الأول: أن (تروا) فلابد من علم.. وبمجرد (الظن) لا يجوز الخروج على الأئمة إذ لابد أن نعلم .
الثاني : أن نعلم كفراً لا فسقاً فمهما فسق ولاة الأمور فإنه لا يجوز الخروج عليهم فلو شربوا الخمر أو زنوا لو ظلموا الناس فإنه لا يجوز الخروج عليهم.
الثالث : الكفر والبواح وهذا معناه الكفر الصريح والبواح الشيء البين الظاهر فأما ما يحتمل التأويل فلا يجوز الخروج عليهم يعني لو قدرنا أنهم فعلوا شيئاً نرى أنه كفر لكن فيه احتمال أنه ليس بكفر فإنه لا يجوز أن ننازعهم أو نخرج عليهم ونولهم ما تولوا لكن إذا كان بواحاً صريحاً مثل لو أن ولي من ولاة الأمور قال لشعبه إن الخمر حلال أشربوا ما شئتم فهذا كفر بواح ليس فيه إشكال.
الشرط الرابع : عندكم فيه من الله برهان يعني عندنا دليل قاطع على أن هذا كفر فإن كان الدليل ضعيفاً في ثبوته أو ضعيفاً في دلالته فإنه لايجوز الخروج عليهم. لأن الخروج فيه شر كثير جداً ومفاسد عظيمة.
فإذا تحققت هذه الشرور ورأينا هذا فلا تجوز المنازعة حتى تكون لدينا قدرة على إزاحته فإن لم يكن لدينا قدرة فلا تجوز المنازعة لأنه ربما إذا نازعنا وليس عندنا قدرة يقضي على البقية الصالحة وتتم سيطرته فهذه الشروط شروط للجواز أو للوجوب وجوب الخروج على ولي الأمر لكن بشرط أن يكون لدينا قدرة .
فإن لم يكن لدينا قدرة فلا يجوز الخروج لأن هذا من إلقاء النفس في التهلكة، وهذا هو الشرط الخامس وهو شرط ضروري.
أية فائدة إذا خرج الناس على الحاكم الذي رأوا عنده كفراً بواحاً عندهم فيه من الله برهان، وهم لا يخرجون إليه إلا بصدور مكشوفة، وبأيدٍ تصفق وهو معه الجيوش والقوات والرشاشات ؟!!
لا فائدة، بل ضرر محقق.. ومعنى هذا أنهم خرجوا ليقتلوا أنفسهم ويعرضوها للتهلكة سواء بالقتل أو السجن أو الضرب، والله تعالى قد حرم إلقاء النفس في التهلكة وقتها وتعريضها لذلك .. ومن قواعد الشريعة المتفق عليها أن يتحمل أدنى المفسدتين درءاً لأكبرهما وهي قاعدة شرعية ولا ينبغي أن يخالف فيها عاقل.. وفي التاريخ القديم والمعاصر هلاك عشرات الآلاف، بل الملايين بخروج بعض الشعوب على حكامها ولم يحققوا الشروط فهلكوا ونزحوا وتشردوا والواقع الذي نعيشه يحكي ذلك بتفصيل يؤكد المقاصد المرعية التي جاءت في نصوص الوحي الشرعية وبالغ في النصح بها خير البرية والتي يجب أن تستسلم لها الأنفس الزكية والعقول السوية.. «وإن تطيعوه تهتدوا».

 

د. عارف الركابي
صحيفة الإنتباهة

مواضيع ربما تعجبك

عضو المجلس العسكري الفريق أول صلاح عبد الخالق لـ “الصيحة” :لا نمانع في تصوير رموز النظام إذا كانت ال

المرصد السوداني{googleads} في أول حوار صحفي عضو المجلس العسكري الفريق أول صلاح عبد الخالق لـ “الصيحة&

موسى محمد أحمد: هذه حقيقة اغلاق قوة مسلحة لطريق الخرطوم – بورتسودان

المرصد السوداني{googleads}قال رئيس مؤتمر البجا موسى محمد أحمد مساعد الرئيس السابق إن مطالبته بانفصال الشرق م

شهود عيان : صلاح قوش غادر السودان ومتواجد في هذه (…) الدولة وترافقه حراسة شخصية – شاهد

المرصد السوداني{googleads} أفاد شهود عيان ان مدير جهاز الامن و المخابرات السوداني المستقيل “صلاح قوش&

الصادق المهدي: السودان قد يواجه إنقلاباً مضاداً إذا لم يُبرم إتفاق بشأن الفترة الإنتقالية

المرصد السوداني{googleads} (رويترز) – قال زعيم المعارضة السودانية الصادق المهدي لرويترز يوم الخميس إن

الجعيلي: سأقبل العمل كمدير للتلفزيون في هذه الحالة (….) فقط

المرصد السوداني{googleads} كشفت مصادر عليمة بروز اسم الإعلامي معتصم الجعيلي ضمن ترشيحات المدير القادم للتلف

قيادي في المؤتمر الشعبي يحذر من كارثة تنتظر السودان إذا تم تسليم السلطة للمعتصمين – حوار

المرصد السوداني{googleads} ينتظر الشعب السوداني أن يجني ثمار ثورته، التي اندلعت منذ أربعة أشهر، ويحذر من ال

بعد ذهاب نظام الإنقاذ - الخرطوم والمجتمع الدولي.. هذه (التحالفات) ممنوع الاقتراب منها

المرصد السوداني{googleads} هل تشهد علاقة الخرطوم بواشنطن والاتحاد الأوروبي تحولاً جذرياً؟ الدومة: علاقاتنا

هذه مطالب المعارضة لفض الإعتصام أمام مقر القيادة العامة

المرصد السوداني{googleads} العربية / طالبت المعارضة السودانية، أمس السبت، في بيان مشترك بمجموعة مطالب، وذلك

الجيش: التاريخ لن يغفر للقوات المسلحة إذا فرطت في السودان

المرصد السوداني نيوز{googleads}   أكد النائب الأول للرئيس الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وزير ال

هذه الأفكار ..!!

المرصد السوداني{googleads} :: لايمكن اتهامه بالعنصرية والجهوية وغيرها من الأمراض، ولذلك راقني ملاحظة أشار إ

الهندي عزالدين يهاجم تراجي مصطفى ويكتب ما يزال بعض أراذل القوم يراسلون هذه ( الطراجى ) ويحولون لها (

المرصد السوداني{googleads} {من علامات ضعف النظر السياسي وهزال التجربة عند القائمين على أمر السياسة والإعلام

الهندي عز الدين يكتب الحديث عن فساد في هذه الصفقة ، فهو مجرد هتاف يشبه هتافات (تسقط بس) !!

المرصد السوداني{googleads} الأخ الأستاذ “الهندي عز الدين”، بعد التحية والاحترام على عظيم إسهامك

الحكومة الانتقالية .. رفض الوطني حالة نفسية مزدوجة والأزمة أكبر من مجرد تشكيل حكومة.. هذه (…) هي الح

المرصد السوداني{googleads} استطلاع لينا هاشم – اخبار اليومرفض المؤتمر الوطني مبادرة تشكيل حكومة انتقا

عبد اللطيف البوني يكتب : أزمة السُّيولة هذه سوف يصعب على الحكومة الخُرُوج منها .. يا جماعة الخير الش

  المرصد السوداني{googleads} وعن الفيلم نحكي (1)بالأمس قلنا إنّ عجائب الوضع الاقتصادي المُتأزِّم في ال

أم وضاح تكتب : كيف تسير الأمور في بلادنا هذه .. حيرتونا!!

المرصد السوداني{googleads} أعتقد أنه من حقنا أن نحتار ويعجز تفكيرنا عندما نستمع في وقت واحد إلى رأيين مختلف

ناهد قرناص تكتب : استراحة الجمعة .. هذه الأرض لنا

المرصد السوداني{googleads} التقيتهم صباحا وهم يجمعون قناني المياه الفارغة ..يحملون (شوالات ) كبيرة فوق ظهور

سفير مصر: إذا اشتعلت النار في الخرطوم ستنتقل إلى القاهرة

  {googleads} أكد سفير مصر لدى السودان حسام عيسى وقوف بلاده مع الحكومة السودانية حتى تتجاوز الأزمة ال

بعد فتوى عبد الحي يوسف المسؤولون والتجارة .. هذه المهنة لا تجوز !!

    {googledas} أفتى إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين الداعية الشيخ عبد الحي يوسف بأن عمل المسؤولين