كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الإخوان .. جماعة الزيف والدم والفساد (1)


المرصد السوداني



ربما يصلح أن نقول إنّه ما مِن جماعة أو حزب أو تنظيم أو كيان دأب على خداع الناس باسم الله والدين مثلما الإخوان المسلمين، فمنذ إعلان الجماعة عن نفسها في مدينة الإسماعيلية بمصر في عام 1928 من قبل حسن البنا، مارست خداعاً وتعمية وكذباً على المسلمين؛ وتزييفاً لوعيهم ومتاجرة بدين الله، لم يكن لأية جماعة من قبلها أو بعدها أن تفعل ذلك بكل هذا الخبث والمكر وانعدام الضمير والأخلاق وعدم الخشيِّة من الله ومن حسابه.
فقد دعت الجماعة في نشأتها الأولى إلى مبادئ توجيهية عامة معقولة ومقبولة، دعوية وإرشادية من أجل مجتمع إسلامي حديث ومعافى – كما ورد في أدبياتها القديمة – التي تنصلت عنها لاحقاً، كعادتها.
وبناءً على تلك الموجهات، انتشر الإخوان وتمددوا بسرعة في مصر والسودان وسوريا وفلسطين ولبنان وشمال إفريقيا، خاصة في أربعينيات القرن المنصرم، حيثُ كان ينظر للجماعة من قبل الحكومات والمواطنين على حد سواء، على أنها تشتغل في فضاء الخدمات الاجتماعية والتوعوية الدينية غير المتزمتة، واقتربت كثيراً من الحكام والأنظمة الديكتاتورية العسكرية وتوددت لها وأحنت لها الرأس ومسحت على أجواخها، وأعلنت لها عن الطاعة العمياء في المنشط والمكره، فأفردت لها تلك الأنظمة مساحة مقدرة للحركة والدعوة والتجارة والاستثمار تحت غطاء تقديم الخدمات الاجتماعي والدعوة إلى الله، وكانت تجمع الأموال من التبرعات وتكدسها وتستثمرها وترسل أعضاءها إلى الخارج لتلقي تعليم غربي محترم، فيما تدعو بقية الشعب إلى تلقي التعاليم الدينية والفقهية، وهكذا إلى أن أسفرت عن وجهها السياسي المقيت بعد أن تمكنت وتوسلت في معارضتها العنف والاغتيالات وعندما حاول رئيس الوزراء المصري النقراشي حلها 1948 قتلته الجماعة على يد عضوها عبد المجيد أحمد حسن، وكانت هذه بداية العنف السياسي في مصر. إنها جماعة الإخوان المسلمين.
في السودان، تغلغل الإخوان داخل حزبي الأمة والاتحادي الديمقراطي بجانب تنظيمهم السياسي المسمى بجبهة الميثاق، فكان أن حرضوا على حل الحزب الشيوعي ليتخلصوا من أكثر الأحزاب السياسية السودانية مناوئة لهم، وأكثرهم كفاءة تنظيمية وقدرة على العمل السياسي على الأرض وكشف ألاعيب الجماعة وزيفها، ثم انفردوا بالحزبين العجوزين – و لعبوا لعبتهم معهما – فاخترقوهما اختراقاً مبيناً، حتى أن الصادق المهدي يبدو في أحوال كثيرة وكأنه إخوانياً، وكذلك محمد عثمان الميرغني.
نازعت الجماعة جعفر نميري لوقت قصير، ثم تحالفت معه، واستدرجته فأعلن عن قوانين سبتمبر 1983 المشؤمة، والتي سُميت زوراً وبهتاناً بقوانين الشريعة، ولما استدرك نميري خدعة الإخوان، زج بقادتهم في السجن، لكنه فعل ذلك متأخراً، فقد ثار الشعب ضد هذه القوانين واقتلع نميري بسببها، فتصدر الإخوان المشهد وادعوا أنهم من أطاحوا بالنميري، وهكذا يفعلون دوماً.
في التجربة الديمقراطية ما بعد ثورة إبريل 1985، كوّن إخوان السودان، وهم أفسد مفارز الجماعة وأكذبها وأشرها، حزب الجبهة الإسلامية القومية، وحصلوا على المركز الثالث في انتخابات حرة ونزيهة، وشاركوا في الحكومة، لكنهم انقلبوا عليها في 30 يونيو 1989م، من أجل أن ينفردوا بالحكم، فأذاقوا الشعب العلقم ونكلوا به وقسموا البلاد ونشروا المحسوبية والعنصرية، وسرقوا الأموال ونهبوها وأفقروا الشعب وشردوه في أصقاع الأرض، ودعوا الشباب إلى الجهاد فيما ونظموا أعراساً للموتى من الحور العين، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

ولنا عودة

 

اليوم التالي

مواضيع ربما تعجبك

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

الفاتح جبرا يكتب عصابة المطار !

المرصد السوداني {googleads} وصلت لبريد العبدلله عددٌ من الرسائل الاليكترونية ذات الموضوع والسيناريو الواحد

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان

د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة

المرصد السوداني {googleads} (1) عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى ال

وزير الطاقة : الإقبال على محطات البنزين التجاري مدهش

المرصد السوداني {googleads} قال مصدر رسمي في الحكومة الانتقالية ان الاقبال على محطات البنزين التجاري كبير ب

عبد الواحد نور يدعو لتوحيد الكلمة لتحقيق دولة المًواطَنة والمساواة

المرصد السوداني {googleads} قال قائد حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، إن إرادة الشعب السوداني

الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!

المرصد السوداني {googleads} * يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

الصادق المهدي : هذا أو الطوفان

  المرصد السوداني {googleads}الإمام الصادق المهديالقراءة الصحيحة لما حدث في أفغانستان منذ 2001م، والعرا

الرئيس الألماني يصل الخرطوم اليوم .. وعود بإستثمارات «دون إضاعة للوقت» والحكومة الإنتقالية في السود

المرصد السوداني {googleads}أعدّت الحكومة الانتقالية في السودان برنامجاً حافلاً لزيارة الرئيس الألماني فرانك

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

إحالة الملازم أول صديق للمعاش .. الجيش: لا تراجع .. والسيادي يؤكد إعادته للخدمة

المرصد السوداني {googleads} تسيد الغضب منصات التواصل الاجتماعي إثر إحالة نحو مئة ضابط من القوات المسلحة، ب

الفاتح جبرا يكتب حنك بيش !

المرصد السوداني {googleads}ساخر سبيل – الفاتح جبراحنك بيش ! بينما العبدلله يقرأ في أرشيفه على أيام (

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

عثمان ميرغني يكتب : عصاتا السودان !!

المرصد السوداني {googleads}قبل ثلاثة أيام كنت ضيفاً على برنامج “بانوراما” بقناة العربية، محور ا

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا