عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..


المرصد السوداني

 


لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا التجنيد، واكتفتا بالأعضاء العاملين لديهما، اتفاقاً غير مكتوب بين العصابتين، لكن في قوانين المافيا فإن أي اتفاق بمثابة دستور مقدس غير قابل للنقض..

ولكن في منتصف حقبة الثمانينيات شعرت العائلتان أن عدد أعضاء المافيا تناقص كثيراً، أما بالموت خلال العمليات الإجرامية الخطرة أو بالتقاعد بحكم السن، وطبعاً في قوانين المافيا لا مجال للتوبة، فهي تعني حكماً بالإعدام. اتفقت العائلتان على فتح فرص لتجنيد أعضاء جدد، وكانت الإجراءات والشروط صعبة لا يعبرها إلا عتاة المجرمين، وبعد أن استوفت المافيا العدد المطلوب احتفت بالأعضاء الجدد في حفل لأداء القسم، قسم الولاء لعصابتي المافيا، كان بنود القسم واضحة وصارمة لكنها بسيطة موجزة، وهي:

أن لا يرتكب عضو المافيا خيانة مع زوجة عضو آخر.

أن لا يستخدم القنابل في القتل، ومتاح الرصاص والخنق والحرق و أية وسيلة أخرى.

اكتفت عصابتا المافيا بمن دشنتهم وأعلنت مرة أخرى إغلاق باب التجنيد إلى أجل غير مسمى.

رغم الإجرام لكن يظل أعضاء المافيا ملتزمون بمنتهى الصرامة بمواثيق “شرف المهنة”.. شرف المهنة لمهنة الـ(لا) شرف.

في مجتمعات راقية مثل أمريكا و إيطاليا يبدو غريبا أن تزدهر عصابات المافيا بل وتتوارث المهنة جيلاً بعد جيل، وأن يكون لها زعماء معروفون، وتقاليد، وحفلات تدشين للأعضاء الجدد، بل وبرنامج رعاية اجتماعية للمتقاعدين.. ومع ذلك تحافظ هذه الدول على طهارة ديموقراطيتها وشفافية مسلكها العام وكل مطلوبات الحكم الرشيد الذي يوفر العدالة والرفاهية للشعوب.

السبب هو أن الإجرام هنا لم يتخط العتبة الفاصلة!!

هدف الجريمة هو الثروة، فإذا تخطت ذلك لتجمع الثروة وتكمل الجاه بالسلطة هنا يتغير الوضع ليصبح تحالف السلطة والمال في مقام (المترفين)..

“المترفون” لا تعني الأثرياء بالتحديد، بل الذين تجاوزوا حاجز جمع المال ليجمعوا معه السلطة.. تحالف السلطة والمال..

القرءان الكريم يصور هذه العلاقة بكل دقة، ويحدد مآلاتها..

(وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميراً)

العلاقة السببية هنا واضحة بكلمات مفتاحية ( الهلاك، فسق المترفين) فالنتيجة “الهلاك” رهن الفعل “فسقوا” عندما يصدر من “مترفيها” أي الذين جمعوا السلطة والمال.

وفي آية أخرى (وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا بما أُرسلتم به كافرون). معارضة التغيير دائماً من تحالف السلطة والمال حفاظاً على مصالحهم لا مصالح الأمة.

الرسالات السماوية الخالدة دائماً تواجه حائط الصد من تحالف السلطة والمال، فرسولنا المصطفى لما جهر بالدعوة واجه معارضة الأثرياء أصحاب السلطة.. وكان أكثر مؤيديه الفقراء وقليل من الأثرياء الذين لا يملكون السلطة، مثل سيدنا عثمان بن عفان.

وفرعون حاول احتواء دعوة سيدنا موسى بمبدأ “الهبوط الناعم” تقول الآية (ألم نربك فينا وليداً ولبثت فينا من عمرك سنين) بعبارة أخرى؛ أبقِ يا موسى في البلاط الملكي الذي رعاك في طفولتك ودعنا نحافظ على السلطة ويمكن استصدار أوامر ملكية بما تدعو له حتى لا ينهار العرش، أول تطبيق لنظرية “الهبوط الناعم”.

الآن بعد الثورة يمر السودان بالامتحان ذاته، كثيرون يظنون أن الثورة المضادة هي عضوية المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، هذا خطأ كبير.. الثورة المضادة هم أعضاء نادي تحالف السلطة والثروة، وهؤلاء لا يحملون بطاقات بلون سياسي محدد، تماماً مثلما لا تحمل عصابات المافيا بطاقات عضوية.

الحل في التفكيك، تفكيك العلاقة بين السلطة والمال!!

 

التيار
{googleads

مواضيع ربما تعجبك

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا

جريدة لندنية : دعوة البرهان لواشنطن تحيي أمل السودان بشطبه من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أن الولايات المتحدة والسودان يعتزمان الب

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

عبد الجليل سليمان يكتب : تنقيِّة الخِطاب الديني من البذاءة والتحريض (2)

المرصد السوداني   {googleads}الواقع، إنّ تناولي- في حلقة أمس – لبذاءة المنابر الدينية، مُتمثلة

اسحق فضل الله يكتب المندوب الأمريكي وغازي وحمدوك والشيوعي.. ووزير المالية..(الذي يقوم بتعيين وكيل وز

المرصد السوداني   {googleads}والسلطة جذابة جداً.. والوثوب إليها يعيد أحياناً حكاية الثور..والثور الشا

شاهد بالفيديو : هتافات مناوئة للصادق المهدي في حشد جماهيري بنيالا

المرصد السوداني   {googleads}حوصر زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باحتجاجات وهتافات ضده أثناء خطاب جماهي

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

بافيديو: عثمان ميرغني يجرى حوارا مع حمدوك يتحدث عن قضايا هامة ابرزها الدولار وازمة الخبز والمواصلات

  المرصد السوداني   {googleads}اجرى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حوار تلفزيوني جديد في لقاء مش

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي