عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!


المرصد السوداني



الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان (السودان: هل يمكن أن يساهم الإسلاميون في دعم الديموقراطية) وخلص فيه إلى:

(من هذا المنطلق، يمكن للإسلاميين الصادقين في توبتهم عن ممارسات النظام السابق أن يقدّموا مساهمة فاعلة في تثبيت أركان الديمقراطية في البلاد).

ولمزيد من توضيح هذه المساهمة كتب الأفندي:

(تكون المساهمة الإسلامية في ذلك بالتوقف عن الدفاع عن النظام السابق ومؤسساته وتركته، والتشمير لبناء نظام جديد يكون لكل السودانيين، وعلى أسس مقبولة للجميع..)

ومع تقديري الكبير للمفكر الأفندي ومساهماته النيرة في المشهد السياسي السوداني إلا أنني أرى ثقباً كبيراً هنا.. فهذا الطرح وصفة “إجرائية” لما يمكن أن يقدم بين يدي نظام سياسي جديد يقبل التوبة عن “الفعائل” ويغض البصر عن العقلية التي أنجبت هذه “العمائل”.

الوصفة تفترض أن خلاصات الفشل المريع خلال الثلاثين سنة من الحكم الدكتاتوري كانت نتيجة (أخطاء) أو (جرائم) أو أية مفردات أخرى ترتبط بالسلوك الخاص والعام.. وفي تقديري هذا يبعد البوصلة عن الاتجاه السليم في تشخيص الوضع السابق، فالفارق كبير بين الخطأ والخطيئة.

مبدأ استخدام الإسلام علامة سياسية لأية فئة أو جماعة هو مبتدأ العلة، وواحد من أهم أركان (الإصحاح السياسي) الذي لا يرتبط بالمسلك الخاص أو العام بل بالعقلية والمفاهيم الأساسية.. فالإسلام دين سماوي لا يختص بفئة أو جماعة أو جنسية أو عرق، ولا يجب أن يستخدم علامة تجارية في العمل العام أو السياسي للتمييز أو التنافس أو حتى لاستمالة التعاطف الشعبي.

وللتدليل على خطورة التعامل العفوي مع المصطلح أستعيد نقل عبارة الدكتور الأفندي (تكون المساهمة الإسلامية في ذلك بالتوقف عن الدفاع عن النظام السابق..) إلى آخر الاقتباس السابق.. فهو هنا أسماها بـ(المساهمة الإسلامية) فوقع في فخ نسبة النشاط السياسي إلى الدين الإسلامي مباشرة.. وهو ذات ما يوحي به دائماً الاستخدام السياسي لمفردة “إسلامي”..

من الحكمة في العهد الجديد؛ وضع الدين في مقام لا يمس بما كسبت أيدي الناس، فلا هو مضمار سباق سياسي ولا علامة لأحد، ومن شاء أن يستنير بقبسه فله أن يختار من القيم التي دعا إليها الإسلام، الحرية، النزاهة، الاستقامة، الكرامة وغيرها.. فهي قيم إنسانية مشتركة بين كل الأديان.. وهذا بالضبط عين ما ظللت أقصده دائماً عندما أقول أن (الدين قيمة صفرية) فهو مرجعية مطلقة مثل الصفر في الأرقام، أو مثل مرجعية “سطح البحر” في قياس الارتفاعات الجغرافية. فالرقم “7” مثلاً يفهم دون الحاجة للإشارة إلى “الصفر” الذي بدأ منه القياس.. وإذا قيل أن مدينة ما تقع على ارتفاع ألف قدم فلا أحد يسأل أين سطح البحر؟

لا زلت أكرر أن بناء (الدولة السودان الحديثة) لا يجب أن يعوَّل على “ترميم” الواقع السياسي، بل استحداث رؤية ومفاهيم جديدة يؤسس عليها بنيان الدولة..

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

 البرهان : أخطرت حمدوك ورئيس حزب كبير مع التطبيع لكنه يخشى المؤسسة

المرصد السوداني {googleads}كشف رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح عبد الفتاح البرهان أمس تفاصيل اللقاء ا

جريدة لندنية : دعوة البرهان لواشنطن تحيي أمل السودان بشطبه من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أن الولايات المتحدة والسودان يعتزمان الب

شاهد: صور زفاف الناشط السياسي (ذو النون) مع عروسته تجذب أنظار رواد مواقع التواصل

المرصد السوداني {googleads}جذبت صور زفاف الناشط السياسي المحامي (ذو النون عثمان) بجانب عروسته أنظار رواد مو

حوار جديد مع د.غازي صلاح الدين يكشف سر لقاءه مع حمدوك وعن اجتماعه بقائد الدعم السريع

المرصد السوداني{googleads}رئيس حركة الاصلاح الآن د.غازي صلاح الدين لـ(الجريدة)* أنا من طلبت لقاء حمدوك والتق

حيدر المكاشفي يكتب : شعارات الثورة وهتافيات الزواحف

المرصد السوداني   {googleads}شاهدت مصادفة، مقطع من مسيرة الزواحف التى نظموها بمدينة الفولة أمس، فى هذ

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

عثمان ميرغني يكتب : تحالف السلطة والمال..

المرصد السوداني   {googleads}لأكثر من عشرين عاماً، أكبر عائلتين في عصابات المافيا الأمريكية أوقفتا ال

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

عبد الجليل سليمان يكتب : تنقيِّة الخِطاب الديني من البذاءة والتحريض (2)

المرصد السوداني   {googleads}الواقع، إنّ تناولي- في حلقة أمس – لبذاءة المنابر الدينية، مُتمثلة

اسحق فضل الله يكتب المندوب الأمريكي وغازي وحمدوك والشيوعي.. ووزير المالية..(الذي يقوم بتعيين وكيل وز

المرصد السوداني   {googleads}والسلطة جذابة جداً.. والوثوب إليها يعيد أحياناً حكاية الثور..والثور الشا

شاهد بالفيديو : هتافات مناوئة للصادق المهدي في حشد جماهيري بنيالا

المرصد السوداني   {googleads}حوصر زعيم حزب الأمة الصادق المهدي باحتجاجات وهتافات ضده أثناء خطاب جماهي

قوى التغيير ترسل وفد قيادي للحوار مع كافة فصائل قوى الكفاح المسلح

المرصد السوداني   {googleads}أشارت قوى «إعلان الحرية والتغيير»، المرجعية السياسية للحكومة

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

حمدوك: نؤسس لشراكة مع العسكر لتجنب سيناريوهات المنطقة

المرصد السوداني   {googleads}نفى رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وجود خلافات بين المدنيين والع

صباح محمد الحسن تكتب وما يفصلوك !!

  المرصد السوداني   {googleads}بعض الأحداث تعيد نفسها ولا تحتاج الى عجلة التاريخ لتدور حتى تجعل

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف