عثمان ميرغني يكتب : مرة ثالثة.. هل يؤجل البرلمان؟


المرصد السوداني



تبقى حوالى أسبوع واحد و تواجه الدولة مرة ثالثة محك تشكيل المجلس التشريعي “البرلمان”.. وكانت الوثيقة الدستورية أخَّرت التشكيل لثلاث أشهر، إنتهت في 17 نوفمبر 2019 الماضي، فاتفق العسكريون في المجلس السيادي مع قوى الحرية والتغيير على تأجيل التشكيل حتى نهاية شهر ديسمبر 2019 لتجنب المصادمة مع طلب قدمته الحركات المسلحة تطلب إرجاء تشكيل البرلمان لحين توقيع اتفاق السلام.

لا أحد يجد مبرراً كافياً لهذا التأجيل المتكرر سوى أنه برهان قاطع إن أعين المفاوضين تتحسب لقسمة السلطة.. خاصة إنه ارتبط أيضاً بتأجيل تعيين ولاة الولايات أيضاً..

وسبق لي هنا أن قدمت مقترحاً يسمح بتشكيل البرلمان دون كسر خاطر عشم الحركات المسلحة في قسمة مقاعده مع المقتسمين.. اقترحت أن يشكل برلمان من مائة أو مائة وعشرين مقعداً فقط يسدون ثغرة التشريع ومراقبة الأداء التنفيذي لحين إكمال بقية المقاعد الـ300 المتفق عليها في “الوثيقة الدستورية”..

غياب البرلمان مؤذٍ للغاية لأنه يعطل التشريعات الحتمية التي تحقق التغيير الحقيقي، فحتى هذه اللحظة لا تزال دولة النظام المخلوع قائمة رغم أنف الثورة الشعبية التي اقتلعت رؤوسه وقياداته.. وكل يوم تغمض شمسه بلا برلمان يعني تأجيل تدشين دولة السودان الحديثة والإبقاء على الماضي بكل خبله..

ولمزيد من إبعاد الهواجس يمكن استثناء القوانين ذات الحساسية أو الارتباط بملفات السلام أو التي تمس الأوضاع الدستورية. فلا ينظر البرلمان – حالياً- في أية تعديلات للوثيقة الدستورية ولا هيكلة مؤسسات الحكم الفيدرالي مثلاً على سبيل المثال لا الحصر.

ومنذ انتصار الثورة في أبريل الماضي ظللت أدعو لتشكيل البرلمان حتى قبل إعلان مجلس الوزراء لقناعتي أن العمل التنفيذي سيواجه مأزقاً حقيقياً بلا تشريعات تستهدف التغيير المنشود.. وكنت أدعو أن يكون قوام البرلمان مائة مقعد فقط لقناعتي أن المطلوب (نوابا) قادرين ومؤهلين لبناء دولة السودان الحديثة لا مجرد (نواب تصويت وتصفيق) مهمتهم في البرلمان توفير الأغلبية الميكانيكية التي تدعم واجهات سياسية بمنتهى الانقياد والانصياع بلا وعي أو حرص على المصلحة القومية..

مائة عضو في البرلمان بكفاءة مرموقة أفضل من 300 تأتي بهم محاصصة (القسمة والنصيب) السياسي.

 

التيار

 

مواضيع ربما تعجبك

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

بافيديو: عثمان ميرغني يجرى حوارا مع حمدوك يتحدث عن قضايا هامة ابرزها الدولار وازمة الخبز والمواصلات

  المرصد السوداني   {googleads}اجرى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حوار تلفزيوني جديد في لقاء مش

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان