عثمان ميرغني يكتب : ولماذا ننتظر ؟


المرصد السوداني



كتبت هنا قبل فترة عن لقاء جمعنا بسفير جمهورية الهند بالخرطوم، وحديثه الذي قال فيه إن ديون بلاده على السودان 95 مليون دولار، فأدهشني الرقم فقاطعته أنه ربما يقصد 950 مليون دولار لكن كرر الرقم فقط 95 مليون دولار فقلت له “سأسددها لكم نيابة عن الحكومة السودانية” فضحك وقال لي (سأرسل بريدك الإلكتروني لحكومتي لترسل لك الفاتورة)..

حسناً، في خضم البحث عن ثغرة في جدار الاقتصاد المتخم بالنكبات حتى نبدأ منها مسيرة الخروج من النفق، ألا يجدر أن نفكر بجدية في سداد مثل هذه الديون السهلة والتي تسمح لنا بعد ذلك بالاستفادة من موارد هائلة لدول كبرى مثل الهند؟..

فحسب معلوماتي نفس الوضع ينطبق على دولة روسيا، التي توقف التعاون الثنائي معها بسبب ديون قدرها 12 مليون دولار فقط.. أكرر الرقم (12) بدون أية أصفار.. وكل هذه الفضائح التي أدت لوقف تعامل دول مهمة معنا كانت بسبب سياسات النظام المخلوع الذي يمعن في الاقتراض بنية عدم السداد، مهما كانت الديون يسيرة.. لدرجة أن أحد البنوك العربية اقترضت منه الحكومة برهن عقارات حكومية حتى ما عاد هناك عقار في الخرطوم لم يرهن لهذا البنك الذي موَّل بكرم حاتمي ولا يزال ينتظر سداد ديونه المتراكمة..

في تقديري أن سداد الديون السهلة للدول الأسيوية سيفتح لنا باباً واسعاً لتمويل بعض مشروعات التنمية المهمة، خاصة في مجال البنيات التحتية.. فدولة الهند مثلاً لها شراكات كبيرة مع الدول الأفريقية وقد مولت مشروعات البنية التحتية في عدة دول أفريقية بما يفوق الـ200 مليار دولار (نعم مليار وليس مليون).. نستطيع أن نفتح باباً كبيراً للتعاون مع الهند في مختلف المجالات فهي دولة متقدمة ويربطها بنا احترام خاص فقد منحتنا مجاناً أرضاً واسعة لتشييد السفارة السودانية في أغلى أحياء العاصمة نيودلهي..

هذا لا يعني الاستغناء عن العلاقات مع الدول الأوروبية وأمريكا، لا، لكن في المقابل فطالما الطرق غير سالكة غرباً فعلى الأقل يمكن الآن الاتجاه شرقاً ولربما يساعد ذلك في تليين المواقف الغربية من باب المنافسة مع دول شرق آسيا.

أذكر خلال السنوات السابقة لقي إنتاج البطاطس السودانية قبولاً كبيراً في الأسواق الروسية، وكانت المشكلة الوحيدة هي تذبذب الصادر السوداني، فمن الممكن توفير بيئة أفضل لصادرتنا الزراعية لهذه الدول حتى تحافظ على أسواق مستقرة سهلة ومضمونة..

من الحكمة أن لا نقف مكتوفي الأيدي في انتظار رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.. فإلى أن تتوفر القناعة والرغبة للولايات المتحدة الأمريكية في هذا الإجراء الأفضل أن نطرق أبواب الدول الكبرى مثل الهند وروسيا..

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

بافيديو: عثمان ميرغني يجرى حوارا مع حمدوك يتحدث عن قضايا هامة ابرزها الدولار وازمة الخبز والمواصلات

  المرصد السوداني   {googleads}اجرى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حوار تلفزيوني جديد في لقاء مش

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان