عثمان ميرغني يكتب : الدافوري السوداني


المرصد السوداني



قبل يومين كنت في زيارة روتينية لقريتي “الخليلة” (20 كيلومتراً شمال الخرطوم) في مدخل القرية ميدان كرة القدم ، تقريباً نفس المكان الذي كنا نلعب فيه أيام الصبا الباكر.. تأملت لبعض الوقت في (المباراة) ، هم 22 لاعباً بلونين مختلفين من الأقمصة.. في الحال طفر في ذهني واقع السودان اليوم.

هؤلاء الـــ 22 تقريباً كلهم ما عدا الحارسين يجرون جميعاً مع الكرة حيثما تجري، فيبدو الملعب كتلة واحدة من عشرين لاعباً تلتفت وتطارد الكرة وتحيط بها تماماً، ولو كان الميدان منصوباً فوق سطح مائي لأصبح مثل المركب التي يتجمع ركابها في موقع واحد فتميل بهم حتى لتكاد تغرق، فيتحركون لموقع آخر فتميل معهم مع الموقع الجديد..

بصراحة هو حال السودان اليوم، حال البلد، كلنا الشعب يلتفت حول كرةً واحدة فإذا ركلها أحدهم جروا كلهم وراؤها أو حيثما كان اتجاهها.

مثلاً.. تصدر الحكومة قانوناً لحل وتفكيك المؤتمر الوطني، فيعيش الشعب كله حالة (الحل في البل).. يعلن النائب العام إجراءات لتوقيف مدبري انقلاب 30 يونيو 1989 فيتحرك الشعب كله وراء قصص وتفاصيل الاعتقالات وينتعش إحساس (الحل في البل).. وهكذا، كلما ركلت الحكومة الكرة في اتجاه جرى العشرون لاعباً خلفها في كتلة جسدية واحدة، تلتف حول الكرة وتترك بقية الميدان خالياً.

هذا هو ذات حال البلد في زمن الخليفة عبد الله. التعايشي، إنشغل الشعب كله بــ(الحل في البل) وتركوا أعمالهم والزراعة فكانت أسوأ مجاعة في التاريخ البشري، مجاعة (سنة ستة) الشهيرة..

أمس لفت نظري ما كتبه صديقي البروفيسور عبد اللطيف البوني في عموده الشهير، وهو ينعي الموسم الزراعي للعام 2020 في واحد من أهم محصولاته الاستراتيجية، القمح.. وهو خبر كارثي يعني أن انشغالنا الوطني بقضايا هي من صميم عمل مؤسسات حكومية يؤدي إلى حالة فشل في نواحي أخرى.

عندما اختير مولانا تاج السر الحبر لمنصب النائب العام فلأنه لا يحتاج إلى هتاف في المدرجات ولا حشد حوله يؤدي عمله في كافة الاتجاهات ومنها طبعاً (البل).. لكن لأن مفهوم (الدارفوري) يقوم على مبدأ الجري الجماعي خلف الكرة تركنا كل الأعمال الأخرى وتفرغنا لملاحقة أعمال هي من صميم مهام النائب العام، فكانت النتيجة أن يفشل الموسم الزراعي..

يا جماعة بالله كل واحد ينصرف لما يجب أن يعمله. الدفاع في الدفاع والوسط في الوسط والهجوم محل الهجوم.. و حراس المرمى أمام المرمى..

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

إنخفاض جديد في سعر الدولار وأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 23 يناير 2

المرصد السوداني   {googleads}    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني في السو

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

بافيديو: عثمان ميرغني يجرى حوارا مع حمدوك يتحدث عن قضايا هامة ابرزها الدولار وازمة الخبز والمواصلات

  المرصد السوداني   {googleads}اجرى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حوار تلفزيوني جديد في لقاء مش

إنهيار الجنيه السوداني مقابل سعر الدولار وصرف الريال السعودي ..صعود أسعار العملات اليوم الأربعاء 22

المرصد السوداني   {googleads}انهارت القيمة الشرائية للجنيه السوداني الى مستويات غير مسبوقة هذا الاسبو

سعر الدولار و أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الإثنين 20 يناير 2020 في السوق

  المرصد السوداني {googleads}نستعرض لكم اليوم الإثنين 20يناير 2020م أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني