عثمان ميرغني يكتب : هذا ما كنا نخشاه !!


المرصد السوداني



عقد الدكتور عمر القراي، مدير المناهج مؤتمرا صحفيا نهار أمس بوكالة الأنباء السودانية “سونا” وجه فيه انتقادًا لبعض المناهج الدراسية وقرر حذف بعض المواد الدراسية واستبدالها بأخرى.

وللمرة الثانية أكرر، ليست المشكلة في “المناهج” بل في “منهج” حل المشاكل.. وكنت كتبت ذلك في نفس هذه المساحة بعد أن ثارت ضجة إثر تعيين القراي في المنصب، واقتاتت الضجة حيثياتها من فكر القراي لا تفكيره.

في تاريخنا السياسي المعاصر كان دائما الطريق إلى الفشل يبدأ بدهس المؤسسات والمؤسسية والتعويل على الفردانية و العزف المنفرد “سولو”.. وفي قطاع التعليم بالتحديد تتحول هذه العلة إلى مصيبة كبرى.. وقد رأينا كيف كانت بنات أفكار شخص واحد وربما من خارج مسار العملية التربوية، سياسي مثلا، تنجب قرارات مصيرية تغير الحال رأسا على عقب.

ليس من حرج أن يكون للدكتور القراي رأي في تفاصيل المناهج، أو حتى السلم التعليمي برمته، لكن يظل ذلك رأيه هو لا المؤسسة، فإذا أخرج رأيه الشخصي في لبوس المؤسسة هنا تكمن المصيبة.

من البداية كتبت هنا معترضا على الاهتمام والتركيز على تعيين (مدير المناهج) دون النظر لكامل العملية التعليمية في إطارها العام، واقترحت أن يتكون (مجلس أعلى للتعليم) يتولى الإشراف على مؤسسات التعليم العام والعالي، الحكومي والخاص.. فمثل هذا المجلس يستطيع أن ينظر من أعلى إلى كل فضاء التعليم ويرسم صورة متكاملة متجانسة لعملية إنسانية تبدأ من الطفولة وتستمر إلى قرابة الثلاثين سنة من عمر الإنسان (متضمنا الدراسات العليا).

هذا المجلس بما يتوفر لها من علماء خبراء في مختلف التخصصات يستطيع أن يشرف على تكوين(مؤسسات!) التعليم العالي التي تنتج القرارات، بما فيها المناهج.

أعلم أن الدكتور القراي عالم وخبير له رأي في تفاصيل العملية التعليمية والتربوية، لكن ماذا لو غدا أصبح القراي وزيرا للتعليم وجاء بدلا عنه عالم وخبير آخر ليتولى إدارة المناهج، هل نبدأ دورة جديدة من التعديلات في المناهج مع كل مدير جديد؟

ثبات السياسات التعليمية مهم بل ومصيري لضمان أفضل عائد تعليمي، لكن هذا الثبات لن يتحقق إذا غابت المؤسسة وحلَّ محلها القرار الفردي..

ينطبق هذا على التعليم العالي أيضا، فليس من الحكمة أن يكون من سلطات وزيرة التعليم العالي تعيين أو إقالة مديري الجامعات الحكومية أو الخاصة، فلتكن هناك آلية مؤسسية من داخل كل مؤسسة تتولى مثل هذه القرارات.

من المصلحة أن نعيد النظر في كامل العملية التعليمية من المهد إلى اللحد تحت إشراف مجلس أعلى للتعليم يتولى تشكيل وتكوين مؤسسات التعليم العام والعالي.

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

ياسر عرمان : نسعى من خلال السلام إلى بناء سودان جديد يتعايش فيه الجميع

المرصد السوداني {googleads}أكد نائب رئيس “الحركة الشعبية – جناح مالك عقار”، رئيس وفدها ال

مفاوضات السلام : اليوم .. الحكومة الانتقالية وجناح عقار يوقعان اتفاقًا نهائيًا

المرصد السوداني   {googleads}أعلن ضيو مطوك، عضو فريق وساطة مفاوضات السلام السودانية، من جنوب السودان،

صباح محمد الحسن تكتب وما يفصلوك !!

  المرصد السوداني   {googleads}بعض الأحداث تعيد نفسها ولا تحتاج الى عجلة التاريخ لتدور حتى تجعل

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

مزمل ابو القاسم يكتب : لو عندك خُت (2)

  المرصد السوداني   {googleads}* الصحافة مرآة المجتمع وضمير الأمة، من أوجب واجباتها أن لا تحصر

عثمان ميرغني يكتب : في مكتب رئيس الوزراء

  المرصد السوداني   {googleads}تشرفت نهار أمس بلقاء الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الانتقا

حمدوك: هذا هو تقييمي لأداء وزراء الخارجية والمالية والتجارة والصناعة

  المرصد السوداني   {googleads} قال رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك أن وزراد الخارجية والمالية

بافيديو: عثمان ميرغني يجرى حوارا مع حمدوك يتحدث عن قضايا هامة ابرزها الدولار وازمة الخبز والمواصلات

  المرصد السوداني   {googleads}اجرى رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك حوار تلفزيوني جديد في لقاء مش

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان