عثمان ميرغني يكتب : بصفته (الشخصية)!!

المرصد السوداني



الأستاذ عبد الواحد محمد نور استلهم تجربة الدكتور جون قرنق بعد الإطاحة بحكم الرئيس الأسبق نميري، قرنق وصف حينها الحكم الجديد بعد ثورة أبريل 1985 بأنه “مايو تو”، أي امتداد للنظام المخلوع.. وعندما التقى قرنق برئيس الوزراء حينئذ السيد الصادق المهدي ولمدة تسع ساعات كاملة قال قرنق إنه لقاء مع الصادق بصفته “الشخصية”.. الآن في لقائه برئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بالعاصمة الفرنسية باريس، قال عبد الواحد إنه يقابل حمدوك بصفته “الشخصية”..

وفي تقديري أن حمدوك يستحق الإشادة لتجاهله هذه الصفة “الشخصية” ومضيِّه قدما في لقاء عبد الواحد رغم أنف الحرج البروتوكولي.. فالأهداف السامية تستحق غض البصر عن البقع الصغيرة في الثوب الأبيض.. ولكن مع ذلك يظل السؤال الأهم.. ما هو الطريق لتحقيق السلام في ظل مثل هذا النكران للصفة الرسمية فضلا عن الدخول في مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة؟.

من الحكمة أن ندرك أن الأستاذ عبد الواحد محمد نور رغم تشدده في التفاوض، إلا أن كثيرا من المعطيات تجعله الأقرب إلى السلام.. فقوام حركته “سياسي” أكثر منه “عسكري” وله أنصار كثر ارتبطوا به سياسيا وفكريا خاصة في الجامعات حيث ينال شبابه مركزا مقدرا في العمل والحراك السياسي.

حركة عبد الواحد سياسية أكثر منها عسكرية، والخطاب السياسي عادة مفتوح على مصراعيه في الهواء الطلق أكثر من غرف المفاوضات المغلقة.. ومن الممكن إدارة مفاوضات مفتوحة مباشرة ليس مع عبد الواحد بصفته “الشخصية” بل بصفته الجماهيرية المتصلة بالداخل السوداني..

ماذا يريد عبد الواحد؟ من واقع أدبيات حركته، يتحدث عن مطالب مبدئية “راديكالية” ذات اتصال مباشر بالنظام السياسي السوداني جملة وليس فقط النظام السياسي الراهن القادم من رحم الثورة الجماهيرية.. فهو مع الثورة وجماهيرها لكنه ليس مع حكومتها وسلطتها في كل المستويات.. ففي نظره لا تزال “حكومة الخرطوم”.. مع تبدل الأشخاص.

في تقديري مثل هذا المشهد يرسم خارطة طريق واضحة، تجعل المفاوضات مع عبد الواحد هنا في السودان على الأرض، مع الجماهير والقضايا التي يرفعها على أسنة الرماح.. قضايا تتجاوز دارفور جغرافيا وتتمدد في كامل السودان.. وبصراحة هذا أمر لو لم يطالب به عبد الواحد لكان الأوجب أن يكون على صدارة مطلوبات الثورة وأهدافها..

ولحسن الحظ، يبدو أن المسار الذي اختاره عبد الوحد قريب الشبه بما ينادي به الأستاذ عبد العزيز الحلو، مطالب قومية تقفز فوق “المحاصصات” وتوزيع أنصبة الحكم في كل المستويات.. وهو المسار الذي أراه أكثر حكمة وأفضل استدامة للسلام.. ويخاطب جذور القضية لا قشورها..

بصراحة مطلوب إعادة هندسة “منهج التفاوض” من جانب الحكومة.. فهو قائم على (ماذا تريد؟) سؤال مُوجَّه لقائد كل حركة لا جماهيرها.

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

زهير السراج يكتب علمانية سودانية !

  المرصد السوداني {googleads} * لا ادرى لماذا تتردد الحكومة في الاتفاق مع الحركة الشعبية لتحرير السود

عبدالواحد نور : مايجرى لا يحل الازمة السودانية

  المرصد السوداني {googleads} قال رئيس حركة تحرير السودان، عبدالواحد محمد النور، إن السلام الجزئي،

د. الشفيع خضر سعيد يكتب : السودان والسلام الضائع

المرصد السوداني {googleads} السلام هو أحد أضلاع مثلث شعار ثورة السودان المتساوي الأضلاع، والضلعان الآخران ه

مصدر مسؤول : إتجاه لتمديد حظر التجوال بولاية الخرطوم

المرصد السوداني {googleads} كشف مسؤول بإدارة الوبئيات بوزارة الصحة اﻻتحادية عن إتجاه لتمديد فترة حظر التج

كباشي : التغيير عبر ثورة ديسمبر “تغيير عظيم” إلا أن من سلبياته (…)

  المرصد السوداني {googleads} قال الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان،

السودان : 256 إصابة جديدة بكورونا وتسجيل 9 وفيات

  المرصد السوداني {googleads} اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل 256 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضاف

عمر الدقير : الواقع الحالي يتقاصر عن طموحات الثورة

  المرصد السوداني {googleads}  صدم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير الحلفاء في “قحت&r

حجز منزل علي عثمان ومنع أسرته من دخوله

المرصد السوداني {googleads} كشفت صحيفة السوداني الدولية الصادرة اليوم”الثلاثاء” عن منع السلطات

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

الفاتح جبرا يكتب عصابة المطار !

المرصد السوداني {googleads} وصلت لبريد العبدلله عددٌ من الرسائل الاليكترونية ذات الموضوع والسيناريو الواحد

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان

د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة

المرصد السوداني {googleads} (1) عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى ال

وزير الطاقة : الإقبال على محطات البنزين التجاري مدهش

المرصد السوداني {googleads} قال مصدر رسمي في الحكومة الانتقالية ان الاقبال على محطات البنزين التجاري كبير ب

الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!

المرصد السوداني {googleads} * يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل

زهير السراج يكتب الألمان والكيزان !

المرصد السوداني {googleads} * نشط فلول النظام البائد وأذنابهم في الاستهانة بزيارة الرئيس الألماني (فرانك &n

زهير السراج يكتب : هذا هو دينهم !

المرصد السوداني {googleads}*في صباح أحد الأيام قبل سقوط النظام البائد ببضعة أشهر، فوجئ العاملون بمعمل الابح

الصادق المهدي : هذا أو الطوفان

  المرصد السوداني {googleads}الإمام الصادق المهديالقراءة الصحيحة لما حدث في أفغانستان منذ 2001م، والعرا