عثمان ميرغني يكتب : بصفته (الشخصية)!!

المرصد السوداني



الأستاذ عبد الواحد محمد نور استلهم تجربة الدكتور جون قرنق بعد الإطاحة بحكم الرئيس الأسبق نميري، قرنق وصف حينها الحكم الجديد بعد ثورة أبريل 1985 بأنه “مايو تو”، أي امتداد للنظام المخلوع.. وعندما التقى قرنق برئيس الوزراء حينئذ السيد الصادق المهدي ولمدة تسع ساعات كاملة قال قرنق إنه لقاء مع الصادق بصفته “الشخصية”.. الآن في لقائه برئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك بالعاصمة الفرنسية باريس، قال عبد الواحد إنه يقابل حمدوك بصفته “الشخصية”..

وفي تقديري أن حمدوك يستحق الإشادة لتجاهله هذه الصفة “الشخصية” ومضيِّه قدما في لقاء عبد الواحد رغم أنف الحرج البروتوكولي.. فالأهداف السامية تستحق غض البصر عن البقع الصغيرة في الثوب الأبيض.. ولكن مع ذلك يظل السؤال الأهم.. ما هو الطريق لتحقيق السلام في ظل مثل هذا النكران للصفة الرسمية فضلا عن الدخول في مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة؟.

من الحكمة أن ندرك أن الأستاذ عبد الواحد محمد نور رغم تشدده في التفاوض، إلا أن كثيرا من المعطيات تجعله الأقرب إلى السلام.. فقوام حركته “سياسي” أكثر منه “عسكري” وله أنصار كثر ارتبطوا به سياسيا وفكريا خاصة في الجامعات حيث ينال شبابه مركزا مقدرا في العمل والحراك السياسي.

حركة عبد الواحد سياسية أكثر منها عسكرية، والخطاب السياسي عادة مفتوح على مصراعيه في الهواء الطلق أكثر من غرف المفاوضات المغلقة.. ومن الممكن إدارة مفاوضات مفتوحة مباشرة ليس مع عبد الواحد بصفته “الشخصية” بل بصفته الجماهيرية المتصلة بالداخل السوداني..

ماذا يريد عبد الواحد؟ من واقع أدبيات حركته، يتحدث عن مطالب مبدئية “راديكالية” ذات اتصال مباشر بالنظام السياسي السوداني جملة وليس فقط النظام السياسي الراهن القادم من رحم الثورة الجماهيرية.. فهو مع الثورة وجماهيرها لكنه ليس مع حكومتها وسلطتها في كل المستويات.. ففي نظره لا تزال “حكومة الخرطوم”.. مع تبدل الأشخاص.

في تقديري مثل هذا المشهد يرسم خارطة طريق واضحة، تجعل المفاوضات مع عبد الواحد هنا في السودان على الأرض، مع الجماهير والقضايا التي يرفعها على أسنة الرماح.. قضايا تتجاوز دارفور جغرافيا وتتمدد في كامل السودان.. وبصراحة هذا أمر لو لم يطالب به عبد الواحد لكان الأوجب أن يكون على صدارة مطلوبات الثورة وأهدافها..

ولحسن الحظ، يبدو أن المسار الذي اختاره عبد الوحد قريب الشبه بما ينادي به الأستاذ عبد العزيز الحلو، مطالب قومية تقفز فوق “المحاصصات” وتوزيع أنصبة الحكم في كل المستويات.. وهو المسار الذي أراه أكثر حكمة وأفضل استدامة للسلام.. ويخاطب جذور القضية لا قشورها..

بصراحة مطلوب إعادة هندسة “منهج التفاوض” من جانب الحكومة.. فهو قائم على (ماذا تريد؟) سؤال مُوجَّه لقائد كل حركة لا جماهيرها.

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

د. مزمل أبو القاسم يكتب : القرار العجيب ..هدف عكسي جديد

المرصد السوداني {googleads}*القرار العجيب الذي صدر من وزارة الصحة الاتحادية، وقضى بإعفاء مدير عام وزارة الص

البنك الدولي : اغلب ديون السودان مستحقة لنادي باريس

المرصد السوداني {googleads}قالت مسؤولة رفيعة في البنك الدولي لـ(سودان تربيون) الخميس، إن متأخرات السودان عل

د. مزمل أبو القاسم يكتب : التحدي الأول لمولانا نعمات

المرصد السوداني {googleads}للعطر افتضاح*كتبنا بالأمس مطالبين مولانا نعمات عبد الله، رئيسة القضاء الجديدة بأ

حيدر المكاشفي يكتب : عرفي ومسيار وزيجات أخرى عجيبة

المرصد السوداني {googleads}في إحدى حلقاته التي تبثها قناة سودانية 24، ناقش برنامج (24 قيراط)، قضية الزواج ا

د. عادل الفكي يكتب : هل يصلح التعاون لتخفيف العبء المعيشي

المرصد السوداني{googleads}تعوِّل الحكومة على مختلف مستوياتها ، الاتحادي ، الولائي ، والمحليات على الجمعيات ا

عثمان ميرغني يكتب : من يصنع سياستنا الخارجية ؟

المرصد السوداني {googleads}قبل حوالى عشرة أيام دعانا سفير دولة الهند بالخرطوم للقاء بمنزله.. سألته عن الديو

لينا يعقوب تكتب : ولو طال السفر

المرصد السوداني {googleads}مع بواكير فجر الخميس الماضي، أحرق أحد المتظاهرين إطاراً أمام وزارة العدل وهو يهت

الفاتح جبرا يكتب تضامن تشيف.. مجازر ما تشيف؟

  المرصد السوداني{googleads}حينما كنا نكتب عن جرائم النظام المباد وفساده ونعري ما كان يرتكبه من موبقات

هنادي الصديق تكتب : القشَاش

المرصد السوداني {googleads}جدل كبير جدا صاحب قرار مسجل عام تنظيمات العمل القاضي بحل النقابات والاتحادات الم

عثمان ميرغني يكتب : افتحوا شارع الحرية!!

المرصد السوداني {googleads}النظام المخلوع اتَّسم بقدرته الفائقة على إصدار القرارات التي تفتقد لأي منطق.. قب

جريدة لندنية : لماذا تؤجل الإدارة الأميركية رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}مسؤولون في السودان من بينهم رئيس الوزراء يتجاهلون تفسير أسباب التأجيل المتواصل .

حقيقة تدهور صحة القيادي بحزب المخلوع علي عثمان طه بسجن كوبر وتدوين بلاغاً في مواجهته

المرصد السوداني {googleads}كشفت أسرة النائب الأول الأسبق والقيادي بحزب المخلوع، علي عثمان محمد طه، عن حقيقة

شاهد : ابرز شركات الكاردينال التي وقعت عليها العقوبات الامريكية

المرصد السوداني {googleads}أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، امس الجمعة فرض عقوبات على عدد من الأفراد والشركات

زهير السراج يكتب : محاكمة عبد الحى !!

المرصد السوداني {googleads}تقدمت وزيرة الشباب والرياضة (ولاء البوشي) بشكوى الى وكيل نيابة الخرطوم الجديدة ض

هنادي الصديق تكتب : عبث الفلول

المرصد السوداني {googleads}لازالت الأزمات التي خلقتها الإنقاذ مع سبق الإصرار والترصد تلف الحبل حول عنق الثو

عثمان ميرغني يكتب : قرار من ثلاثة سطور لا غير..!!

المرصد السوداني {googleads}في شارع جانبي بقلب الخرطوم يقبع “مركز الدراسات الاستراتيجية” مبنى كب

تشييع جثمان الشهيد حسن عثمان في موكب مهيب(صور وفيديوهات)

المرصد السوداني {googleads} شيع الآلاف مشيا على الأقدام من منطقة أركويت إلى مقابر الصحافة، الشهيد الشاب حسن

حمدوك : عازمون على محاكمة المخلوع البشير لتحقيق العدالة

المرصد السوداني {googleads}أكد رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك، أنهم عازمون على محاكمة الرئيس المخلوع عمر البش