عثمان ميرغني يكتب: جهاز الأمن والمخابرات الوطني!!

المرصد السوداني
قبل يومين أصدر المجلس العسكري قرارا بتغيير اسم جهاز الأمن والمخابرات الوطني إلى جهاز المخابرات العامة.. وقالت قوى الحرية والتغيير أن معتقلات جهاز الأمن ستحوَّل إلى مدارس ومستشفيات. بداية؛ لا أعرف كيف يصدر المجلس العسكري الانتقالي قرارات مثل هذه في الدقيقة 91، فالمفاوضات مع قوى الحرية والتغيير وصلت منتهاها بتوقيع الوثيقة الدستورية.. وعمليا يصبح المجلس العسكري في حكم “المنتهي صلاحيته” حيث يحل محله مجلس السيادة مناصفة بين المدنيين والعسكريين.. لماذا تصدَر مثل هذه القرارات قبل تسليم السلطة للمدنيين؟ من الحكمة دائما، في كل القرارات التي تمس الوطن، التحديق في آلية صنع القرار أكثر من القرار نفسه.. فما كرس الفشل في هذا البلد سوى القرارات التي تصدر بمنتهى الأريحية دون أن تسندها (مؤسسية) تصنع القرار بمراحل وأطوار ميلاد حتمية، من نطفة فعلقة مخلَّقة وغير مُخلَّقة ثم كسونا العظام لحما، حتى مرحلة الميلاد مولودا كامل الأهلية ليتنفس الهواء الطلق لا ليودَع في “الحاضنة الصناعية” لإضعاف مناعته وعدم اكتمال جسمه.. تذكرون في انتفاضة أبريل 1985، بعد يوم واحد من انتصار الثورة الشعبية وانحياز الجيش لها في صباح 6 أبريل 1985، أعلن القادة الجدد قرارا خطيرا بتصفية جهاز “الأمن العام” ثم اتضح لاحقا أن هذا القرار تسبب في فواجع وطنية وكوارث بسبب العجلة في القرار دون التحسب لمترتبات الأمر، وفي التوثيق لتلك المرحلة أنكر كل القادة والسياسيين صلتهم بالقرار، فأصبح يتيما بلا أب ولا أم، حال الفشل دائما مُنكَر بينما للنجاح ألف أب وأم. المرحلة التي يستشرفها سودان ثورة ديسمبر يجب أن تتسم بـ(المؤسسية) الرشيدة، أن نبني قنوات صناعة القرار.. فحتى القرار الصحيح إن أتى من المؤسسة الخطأ فهو في نفس درجة خطورة القرار الخطأ.. لماذا لا نترك أمر هذه المؤسسات الحساسة للحكومة المدنية التي تتشكل بعد التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري؟ جهاز الأمن واحد من منظومة القوات النظامية لا يجب أن يُنظَر إليه بمعزل عنها، وطالما هناك حاجة ماسة لمراجعة منظومة القوات النظامية بأكملها فلماذا لا تنشأ أولا المؤسسة الحاكمة لهذه المنظومة لتكون هي منصة القرار المتخصصة في هذا الشأن.. أقترح إنشاء (المجلس الأعلى للدفاع والأمن) وأن يشار إليه في الوثيقة الدستورية، حتى ولو اكتمل التوقيع فهي قابلة للتعديل في مرحلة لاحقة ربما بعد تكوين المجلس التشريعي، ويضطلع مجلس الدفاع والأمن بحكم تخصصه بالنظر في كل ما يختص بالقوات النظامية.. بل ويجب أن يُمنَح حق “الفيتو” ضد أية تشريعات أو قرارات تمس القوات النظامية من خارج هذه المؤسسة المختصة.. بناء الأوطان لا يأتي بمحاسن الصدف، و”المؤسسية” أول موجبات صناعة الدولة الرشيدة الحديثة.. التيار

مواضيع ربما تعجبك

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان

عثمان ميرغني يكتب : (الصهينة).. !!

المرصد السوداني   {googleads}قاريء كريم اتصل بصحيفة “التيار” شاكياً، قال إنه حمل رسالة إل

ماذا قال امين حسن عمر عن مصدر تسريب التسجيلات للعربية واعتراف علي عثمان باعدام ضباط رمضان ؟

المرصد السوداني {googleads}قلل القيادي بالمؤتمر الوطني المحلول د.امين حسن عمر، من أثر التسجيلات المسربة للح

الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن والدفاع يطيح بمدير الإذاعة والتلفزيون إبراهيم البزعي لهذا السبب

المرصد السوداني {googleads}أعفت الحكومة الانتقالية بالسودان مدير الإذاعة والتلفزيون إبراهيم البزعي من منصبه

عثمان ميرغني يكتب : أحداث الجنينة

المرصد السوداني {googleads}أحداث قديمة متجددة. ظلت تلتهب في أجمل بقاع السودان بين الحين والآخر .. وبقدر فوا

برئآسة البرهان: مجلس الأمن والدفاع يتخذ جملة من التدابير بشأن الوضع الأمني في البلاد

المرصد السوداني {googleads}عقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعاً يوم (السبت) بالقصر الرئاسي بالخرطوم برئاسة رئيس

عثمان ميرغني يكتب : مقترح عبد الواحد محمد نور!

المرصد السوداني {googleads}الأستاذ عبد الواحد محمد نور قائد حركة جيش تحرير السودان حاول اختراق المشهد السيا

عثمان ميرغني يكتب : الانشغال بالأشغال !!

المرصد السوداني {googleads}بعد مخاض عسير اكتمل عقد المنظومة العدلية بتعيين مولانا نعمات عبد الله رئيساً للق

عثمان ميرغني يكتب : أين المؤسسات ؟

المرصد السوداني {googleads}أكبر جريمة ارتكبها النظام المخلوع أنه دمر المؤسسات الوطنية وأحل محلها “ساد

مانيس : النظام البائد جعل من جهاز المغتربين مصدراً للجباية

  المرصد السوداني   {googleads}كشف وزير شؤون الرئاسة بمجلس الوزراء عمر مانيس عن اتجاه الدولة لم

حيدر المكاشفي يكتب: رفع الدعم..سيك سيك معلق فيك

المرصد السوداني {googleads}يبدو أن لواضعي موازنات الحكومة لعقود خلت وحتى الآن علاقة واشجة والتحام سيامي مع

زهير السراج يكتب: حول لجان الأحياء

    المرصد السوداني {googleads}لا اتفق مع الزميلين العزيزين سيف الدولة حمدنا الله والفاتح جبرا

محمد وداعة يكتب: الموازنة .. سيناريو خيالي وعقيم !

    المرصد السوداني {googleads} لا شك ان محاولات السيطرة على التضخم لم تفلح في السابق ، لوجود

عثمان ميرغني يكتب : مرة ثالثة.. هل يؤجل البرلمان؟

المرصد السوداني {googleads}تبقى حوالى أسبوع واحد و تواجه الدولة مرة ثالثة محك تشكيل المجلس التشريعي “

عثمان ميرغني يكتب : ولماذا ننتظر ؟

المرصد السوداني {googleads}كتبت هنا قبل فترة عن لقاء جمعنا بسفير جمهورية الهند بالخرطوم، وحديثه الذي قال في

العطا: الجيش و”الدعم السريع” والشرطة والمخابرات ولجان المُقاومة يد واحدة لحماية الثورة

المرصد السوداني {googleads} أكد عضو المجلس السيادي، عضو الوفد الحكومي لمُفاوضات جوبا الفريق ركن ياسر العطا