عثمان ميرغني يكتب : سقوط “كولمبيا” !!

المرصد السوداني
زميلتنا الصحفية النشطة وحاصدة جوائز الصحافة الأستاذة رجاء نمر نجت بأعجوبة ومعها زميلاتها في الصحف الأخرى من حادثة الاعتداء عليهن بشارع النيل بالخرطوم.. كنَّ عائداتٍ من تغطية صحفية، فاعترض بعض الشباب المتفلِّتين طريق الحافلة وكسروا الزجاج ولولا لطف الله لسطَّر القدر مأساة مروِّعة تضاف إلى سجلات بلادنا الحزينة. محيط المنطقة التي حدث فيها الاعتداء يطلق عليها “كولمبيا” على اسم الدولة التي عانت من أقوى عصابات المخدرات.. وحسب شهود عيان فهي (منطقة محررة!!) لا يطالها القانون، تباع فيها كل أصناف المخدرات والخمور جهارا نهارا بل وفي عين نهار شهر رمضان.. ويستطيع الزبائن التمتع بالتدخين أو الشراب فرادى أو جماعات بلا أدنى حرج أو رهبة. وحسب معلوماتي، هي ليست وحدها (منطقة محررة) فهناك أخريات في المدن الثلاث ويبدو أن عين القانون مغمضة عنها طوعا أو كَرها.. وبصراحة رغم أنف الدعوات التي نهضت تطالب بحسم الممارسات في”كولمبيا” لكونها متاخمة لساحة الاعتصام ولأن صيتها الشرير يطال الثورة برزازه المتناثر، إلا أنني أنظر للمسألة بوجهٍ مغاير تماما.. هؤلاء الشباب الذين يديرون “كولمبيا” هم ضحايا أكثر من كونهم جُناة.. وراء كل مدمن أو مروِّج للإدمان قصة تحكي عن الطريق الذي سلكه حتى وصل إلى هنا.. إلى “كولمبيا”.. فهو لم يأت بكامل إرادته أو رغبته.. بل مقهورا ومهزوما بأمر الواقع السائد.. وإذا لم ننظر بعين الاعتبار لهذه الظروف فإننا لا نظلم هؤلاء الشباب فحسب، بل نصبح من زمرة الجناة وسببا في ترك آخرين من الشباب ينزلقون يوما ما أيضا إلى أحضان “كولومبيا”. في تقريرٍ صحفيٍّ نشرته “التيار” قبل عدة أشهر (أعدته أيضا رجاء نمر)، قال أحد المشرفين على السجون إن الإحصائيات أثبتت تراجعا كبيرًا في نزلاء السجن من قضايا الشيكات، وزيادة مهولة في نزلاء قضايا المخدرات.. ملاحظة مرعبة تثبت أن غول المخدرات ليس حصرا على ظاهرة “كولمبيا” بل يمتد إلى حصون المجتمع السوداني ليدكَّه دكا.. نحن في حاجة ماسة لإدارة عمليات كبرى لإنقاذ شبابنا من هذا الفيروس القاتل.. ليس مواجهة شرطية أو أمنية فحسب، بل ضرب الأسباب التي تجعل الشباب فريسة سهلة لصائديهم. في السجن المركزي “كوبر” وسجن الهدى، أعداد كبيرة من المحكومين بقضايا المخدرات وبعضهم بعقوبات قاسية طويلة تمتد من عشرة أعوام حتى ثلاثين عاما.. فيهم المتعاطون والمروِّجون بل وكبار التجار، هؤلاء هم أفضل من يساهم في وضع الخطة لمواجهة المخدرات، على الأقل للتكفير عن أخطائهم.. فهم يعلمون جيدا كيف تدار هذه التجارة وكيف تُصنَع الفرائس ثم كيف تُصطاد.. نحتاج إلى دراسة عميقة لصناعة استراتيجية طويلة النَفَس تحت عنوان (وطن بلا مخدرات).. نستطيع أن نفعلها.. لنصبح فعلا (وطن بلا مخدرات).. التيار

مواضيع ربما تعجبك

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان

(تشريعي) الإنتقالي.. متاريس في الطريق !!

المرصد السوداني   {googleads} تقرير: صلاح مختار قال قيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، إن المجلس الم

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشرطة والنيقرز

المرصد السوداني   {googleads}*لم أتعجب ولم أفاجأ عندما علمت أن قوة شرطية مكونة من سريتين فقط، (ضمتا ح

أسماء جمعة تكتب : فضائح الحركة الإسلامية

المرصد السوداني   {googleads}ما فعله نظام الحركة الإسلامية المخلوع بالشعب السوداني، يكفي جدا ليحاكم ق

حمدوك : الشعب الذي احتمل 30 عاما بإمكانه الصبر قليلا

المرصد السوداني   {googleads}قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن الشراكة القائمة الآن في الس

شمائل النور تكتب : من يحاسب الحكومة ؟

المرصد السوداني   {googleads}حوادث متلاحقة بعضها طبيعي والبعض لا يخلو من الصناعة والتدبير لأغراض محدد

عثمان ميرغني يكتب : (الصهينة).. !!

المرصد السوداني   {googleads}قاريء كريم اتصل بصحيفة “التيار” شاكياً، قال إنه حمل رسالة إل

د. عبد اللطيف البوني يكتب : (2020) سنة سخية

المرصد السوداني   {googleads}د. عبد اللطيف البونيحاطب ليل (1) يحدوني تفاؤل داخلي وعميق بأن عام 2020

ماذا قال امين حسن عمر عن مصدر تسريب التسجيلات للعربية واعتراف علي عثمان باعدام ضباط رمضان ؟

المرصد السوداني {googleads}قلل القيادي بالمؤتمر الوطني المحلول د.امين حسن عمر، من أثر التسجيلات المسربة للح

شمائل النور تكتب : فزاعة الأمن..!

المرصد السوداني {googleads}شهد الأسبوع المنصرم حوادث متلاحقة تتراوح ما بين انفلات أمني إلى فتنة قبلية تنتهي

الطاهر ساتي يكتب : ( بدون شرط)

المرصد السوداني {googleads}:: ما يحدث بالجنينة وبورتسودان، وكل مظاهر الفوضى بالخرطوم وغيرها، لم يكن بسبب مد

اسماء جمعة تكتب : إرث الحركة الإسلامية الدامي

المرصد السوداني {googleads}لا أحد يعلم كم عدد الذين قتلوا بأيادي نظام الحركة الإسلامية عمداً أو تسبب في قتل

عثمان ميرغني يكتب : أحداث الجنينة

المرصد السوداني {googleads}أحداث قديمة متجددة. ظلت تلتهب في أجمل بقاع السودان بين الحين والآخر .. وبقدر فوا

الفاتح جبرا يكتب : عبدالحي وحبل الكضب !

المرصد السوداني {googleads}قامت قناة العربية مؤخراً و(ما تزال) بعرض فلم وثائقي (حصري) بعنوان (الأسرار الكبر

جريدة لندنية : ورقة علمانية الدولة مناورة للضغط على الحكومة الانتقالية لهذا … السبب

المرصد السوداني {googleads}ورقة علمانية الدولة مناورة للضغط على الحكومة من أجل المكاسب. العرب اللندنية &nd

د. غازي صلاح الدين العتباني يكتب اللوحة تتناثر يا سادة!

المرصد السوداني {googleads}التوقيت ضروري في السياسة، كما هو في الصيد والحرب. الصائد يتربص ساعات طويلة، ريثم

حوار مع المحبوب عبدالسلام : هنالك أسرار لا يعرفها غيري والترابي والبشير

المرصد السوداني {googleads}بعض الثوريين يفتقدون النقاء الثوري وعلى الثورة استقطاب الإسلاميين مًبادرة الشفي