عثمان ميرغني يكتب : وفد المهنيين الدبلوماسي!!

المرصد السوداني


حديث المدينة
أصدر تجمع المهنيين السودانيين بياناً أكد فيه اجتماع وفد منه بسفير بريطانيا بمنزله وسفير المملكة العربية السعودية بسفارة بلاده بالخرطوم.. وهي خطوة انفتاحية مطلوبة.. ولكن!!

طالما أن تجمع المهنيين انتبه لأهمية العلاقات الدولية وضرورة الاتصال مع القوى الإقليمية والعالمية فمن المحتم أنه الآن يدرك مدى فداحة الخطأ الذي ارتكبه بتأجيل تسلم زمام مجلس الوزراء في انتظار إكمال مفاوضات مجلس السيادة..

لو.. لو أعلنت قوى الحرية والتغيير اسم رئيس الوزراء وتسلمت كل الحقائب الوزارية لكان رئيس الوزراء هو من سافر إلى جدة والتقى بالأمير محمد بن سلمان ثم القاهرة للقاء الرئيس السيسي ثم أبوظبي ولقاء الشيخ محمد بن زايد وأخيراً جوبا ولقاء الرئيس سلفاكير ميارديت.. بل ولربما امتدت الجولة إلى دول أوروبية أخرى لنا معها مصالح استراتيجية عميقة. لكن عوضاً عن ذلك؛ ذهب وفد من (لجنة العلاقات الخارجية!) بتجمع المهنيين.. أي ممثلون من (لجنة) في تجمع المهنيين وليس وفداً يمثل قوى الحرية والتغيير.. ليلتقوا سفراء بدلاً من قادة الدول.. فالتمثيل محدود وعلى مستوى منخفض من الجانبين.

ولا تقف المشكلة عند حد التمثيل، بل في محور جوهري مهم للغاية.. يقع تحت طائلة السؤال الحتمي؛ هل هناك (سياسة خارجية) معتمدة لقوى الحرية والتغيير لتكون محور المباحثات مع الأطراف الخارجية؟ بعبارة أخرى عندما التقى وفد (من لجنة العلاقات الخارجية) لتجمع المهنيين بالسفراء تباحث معهم وفق (السياسة الخارجية) لقوى الحرية والتغيير أم انحصر اللقاء في التعارف وتبادل وجهات النظر في الراهن السوداني؟

واحدة من أكبر الموبقات التي وقع فيها نظام المخلوع البشير، أنه لم يكن يبني علاقاته الثنائية الخارجية على أية مفاهيم أو خطة تمثل (السياسة الخارجية) للسودان.. فكانت القرارات المصيرية المدمرة تخرج كفاحاً من فم المخلوع بلا أدنى تفرس أو حتى مراجعة من مرجعيات مؤسسية تمثل السياسة الخارجية السودانية.. فأصبح السودان في نظر المجتمع الدولي مجرد (حالة) تعبر عن (مزاج) المخلوع لا أكثر.. ووضح ذلك في زيارته الشهيرة إلى روسيا والخطاب الذي تفوه به أمام الرئيس بوتين فأدهش وزير خارجيته البروفيسور إبراهيم غندور المرافق له نفسه..

التعامل مع العالم الخارجي يتجاوز كثيراً (المشافهة) مع البعثات الدبلوماسية، فهي مجرد وسيط ناقل في الاتجاهين لمركز القرار في عواصمها، إلى(سياسة خارجية) مدروسة ومعدة من مؤسسات وطنية تعكف عليها بمنتهى الدقة مستفيدة من كل خبراتنا وخبرائنا..

والآن لا تزال الفرصة سانحة رغم التصعيد الذي وصل حد الإضراب السياسي.. من الحكمة أن تسمي قوى الحرية والتغيير رئيساً للوزراء على وجه السرعة.. وتطلب من الخبراء والدبلوماسية السودانية إعداد الرؤية والخط الاستراتيجي في (السياسة الخارجية)، ثم تطوير علاقتنا الخارجية على هدى المصالح المشتركة الاستراتيجية.

حتى مع التصعيد، من الحكمة إعلان رئيس الوزراء وكامل الحكومة.. الآن..!! على الأقل حتى يعرف المجتمع الدولي مع من يتفاهم..

التيار

 

 

مواضيع ربما تعجبك

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشرطة والنيقرز

المرصد السوداني   {googleads}*لم أتعجب ولم أفاجأ عندما علمت أن قوة شرطية مكونة من سريتين فقط، (ضمتا ح

أسماء جمعة تكتب : فضائح الحركة الإسلامية

المرصد السوداني   {googleads}ما فعله نظام الحركة الإسلامية المخلوع بالشعب السوداني، يكفي جدا ليحاكم ق

حمدوك : الشعب الذي احتمل 30 عاما بإمكانه الصبر قليلا

المرصد السوداني   {googleads}قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن الشراكة القائمة الآن في الس

شمائل النور تكتب : من يحاسب الحكومة ؟

المرصد السوداني   {googleads}حوادث متلاحقة بعضها طبيعي والبعض لا يخلو من الصناعة والتدبير لأغراض محدد

عثمان ميرغني يكتب : (الصهينة).. !!

المرصد السوداني   {googleads}قاريء كريم اتصل بصحيفة “التيار” شاكياً، قال إنه حمل رسالة إل

د. عبد اللطيف البوني يكتب : (2020) سنة سخية

المرصد السوداني   {googleads}د. عبد اللطيف البونيحاطب ليل (1) يحدوني تفاؤل داخلي وعميق بأن عام 2020

ماذا قال امين حسن عمر عن مصدر تسريب التسجيلات للعربية واعتراف علي عثمان باعدام ضباط رمضان ؟

المرصد السوداني {googleads}قلل القيادي بالمؤتمر الوطني المحلول د.امين حسن عمر، من أثر التسجيلات المسربة للح