الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!


المرصد السوداني



* يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل أديب المحامي، رئيس لجنة التحقيق في قضية فض الاعتصام، قضية قديمة، ثم انتقدوه.. فالشاهد، قبل سبع سنوات ونيف، دافع أديب وآخرون عن صلاح قوش أمام المحاكم، وكان متهماً بمحاولة انقلابية.. ومنذ ذاك الدفاع، وإلى يوم منتدى التيار، ما أن تلتقي الصحافة بالأستاذ أديب إلا ويكون ذاك الدفاع (ثالثهم)..!!

* دافع أديب عن نفسه في منتدى التيار: (قضية قوش كانت ضد نظام الإنقاذ الذي كان يتشقَّق، وقصدنا بالدفاع عن قوش لتوسعة هذه الشقوق)، ولم يُعجبني هذا الحديث.. إذ في أرشيف الزاوية مرافعة لصالح أديب، كتبتُها قبل سبع سنوات، عندما هاجمه الأستاذ كمال عمر المحامي قائلاً: (لا تعنينا قضية قوش حتى لو فرموه، وعلى المحامين المعارضين الانسحاب من هيئة الدفاع حتى لا يلوثوا أنفسهم)..!!

* يومها، دافعت عن نبيل أديب بالنص: عندما يَعِد الله جلّ وعلا شأنه المُجرم بالانتقام، فالمعنى لا يتجاوز تحكيم عدالته فيه.. ولهذه العدالة مسار، بحيث تُعرَض على المرء جرائمه، ويستلم بيده كتاب دنياه، بما فيه من جرائم، ثم يشهد عليه لسانه وأطرافه، ثم يُحاسب على تلك الجرائم، وبهذا يكون قد تمّ الحكم عليه بالعدل.. ولذلك يأمر الدينُ الناسَ باتٍّباع مسار (فتبيَّنوا)، حتى لا يتحوّل العدل المراد تحقيقه إلى ظلم أو انتقام..!!

* وعلى سبيل المثال، شارِب الخمر، من العدل جَلده، ولكن ليس من العدل رجمه، إذ في رجم شارب الخمر تجاوُز لحد الشرع، وفي التجاوُز انتقام يظلم المذنب.. وهكذا، فالعدل شيء والانتقام شيء آخر.. ثم تأمّل أعظم قِيَم العدل، فالإساءة والتشهير بالمُذنب بعد العقاب، نوع من الانتقام المرفوض بأمر الدين.. نعم، العدل الذي يحكم على المذنب بالعقاب لا يغفل عن حمايته من ظلم الانتقام..!!

* ما هي أركان تحقيق العدالة؟.. بالفِطرة اتّفَقَت العقول والضمائر على أن (تبيّنوا) من أهم الأركان.. والكل يعلم بأن المحامي لا يدخل إلى قاعة المحكمة مدفوعاً برغبة تحقيق النصر أو هزيمة الخصم، أو كما يُفكِّر لاعبو الكرة.. ولكن، يدخل المحامي إلى القاعة مدفوعاً برغبة التأكُّد من تحقيق العدالة في المجتمع.. ورُكن (تبيّنوا) من الأركان التي تجعل المحامي مطمئناً – على توفّر العدالة – حتى ولو خَسِر قضيَّتَه..!!

* وما معنى أن يُناشد كمال عمر من أسماهم بـ(المحامين المُعارضين)، بالانسحاب من هيئة الدفاع التي يرأسها نبيل أديب؟.. فليكن المحامي موالياً أو معارضاً، ولكن هل الواجب المهني يقبل القسمة على الموالاة والمعارضة؟.. وهل كل الذين دافَع – ويُدافِع – عنهم كمال عمر، في مُختلف القضايا، عامّة كانت أو خاصة، ينتمون للمؤتمر الشعبي، أو أي حزبٍ معارِض..؟؟

* بمعنى، هل من قواعِد المحاماة، وميثاق شرفها وأخلاقياتها، معرفة اللون السياسي للمُتّهم، ثم الرفض أو القبول حسب ولاء هذا اللون؟.. لا.. لا فرق بين الطب والمحاماة حين يكون الحديث عن أمراض الإنسان والدولة.. كما الطبيب يعمل – بمهنيته – على مداواة أمراض الإنسان، فالمحامي أيضاً يعمل – بمهنيته – في مداواة أمراض الدولة التي من شاكلة (تغييب أركان العدالة)..!!

* تلك هي الأسطر التي دافعَتُ بها عن نبيل أديب في عام تعرّضه لأشرس وأوسع هجوم.. كنتُ أظنه دافَع عن قوش امتثالاً لقواعد المهنة وأخلاقياتها، وليتأكد من تحقيق العدالة في تلك القضية.. وما كنتُ أظن أن دوافعه كانت (سياسية)، أي لأن مُوكّله كان ضد النظام الذي كان (يتشقق)، ودافع عنه لتوسعة (الشقوق)، أو كما قال.. وعليه، إن كان لقبوله رئاسة هيئة الدفاع عن قوش (دوافع سياسية)، نأمل أن يكون لقبوله رئاسة لجنة التحقيق في فض الاعتصام (دوافع مهنية)..!!

 

الطاهر ساتي

الصيحة

 

مواضيع ربما تعجبك

بالفيديو : حميدتي يكشف المستور عن تجارة العملة والذهب في السودان و يكشف عن دعم مالي قادم للبنك المرك

المرصد السوداني {googleads}أكد رئيس اللجنة الاقتصادية الفريق محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السياد

زهير السراج يكتب : أفقر أغنياء العالم !

المرصد السوداني {googleads} * حبانا الله بنعم كثيرة ولكنه ابتلانا بساسة أغبياء جهلة سطحيين، فظللنا رغم ثرا

د.ناهد قرناص تكتب : العنصرية في فتيل

المرصد السوداني {googleads} جدتي لابي رحمها الله كانت تحرص على الدعاء للاموات من أقربائها عقب كل صلاة مفروض

السودان : 149 اصابة جديدة بكورونا وتسجيل 20 حالة وفاة

المرصد السوداني {googleads} اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل 149 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى

ياسر عرمان : توقيع اتفاق السلام سيغير الخارطة السياسية

المرصد السوداني {googleads} قال نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال، ياسر عرمان، إن توقيع اتفاق السلام من

رحب بتسليم كوشيب نفسه للجنائية السودان : الشعبي يدعو الى إنشاء محاكم خاصة لجرائم الحرب في دارفور

المرصد السوداني {googleads} اعلن المؤتمر الشعبي ترحيبه بتسليم علي كوشيب المتهوم في قضايا جنائية متعلقة بجرا

حميدتي : سنوقع اتفاق السلام مع الحركات المسلحة 20 يونيو المقبل

المرصد السوداني {googleads} أكد رئيس وفد الحكومة لمفاوضات السلام الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي: إن المف

زهير السراج يكتب علمانية سودانية !

  المرصد السوداني {googleads} * لا ادرى لماذا تتردد الحكومة في الاتفاق مع الحركة الشعبية لتحرير السود

عبدالواحد نور : مايجرى لا يحل الازمة السودانية

  المرصد السوداني {googleads} قال رئيس حركة تحرير السودان، عبدالواحد محمد النور، إن السلام الجزئي،

د. الشفيع خضر سعيد يكتب : السودان والسلام الضائع

المرصد السوداني {googleads} السلام هو أحد أضلاع مثلث شعار ثورة السودان المتساوي الأضلاع، والضلعان الآخران ه

مصدر مسؤول : إتجاه لتمديد حظر التجوال بولاية الخرطوم

المرصد السوداني {googleads} كشف مسؤول بإدارة الوبئيات بوزارة الصحة اﻻتحادية عن إتجاه لتمديد فترة حظر التج

كباشي : التغيير عبر ثورة ديسمبر “تغيير عظيم” إلا أن من سلبياته (…)

  المرصد السوداني {googleads} قال الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان،

السودان : 256 إصابة جديدة بكورونا وتسجيل 9 وفيات

  المرصد السوداني {googleads} اعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تسجيل 256 إصابة جديدة بفيروس كورونا إضاف

عمر الدقير : الواقع الحالي يتقاصر عن طموحات الثورة

  المرصد السوداني {googleads}  صدم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير الحلفاء في “قحت&r

الطاهر ساتي يكتب : التربويون..!!

المرصد السوداني {googleads} :: مَا يُمَيِّز أداء وزارة التربية والتعليم هُو نَهج الشفافية ثُمّ رُوح الثورة،

الفاتح جبرا يكتب عصابة المطار !

المرصد السوداني {googleads} وصلت لبريد العبدلله عددٌ من الرسائل الاليكترونية ذات الموضوع والسيناريو الواحد

زهير السراج يكتب برافو لجنة التفكيك..!

المرصد السوداني {googleads} * بتفكيك معاقل النظام البائد بوزارة الخارجية بدأ التفكيك الحقيقي لنظام القتل وا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : جمهورية الفاخر وكرامات البدوي

المرصد السوداني {googleads} * من أشهر الكرامات المنسوبة للسيد البدوي (راجل طنطا)، ما زعمه أتباعه عن أنه كان