الطاهر ساتي يكتب : مُرافعات ودوافِع..!!


المرصد السوداني



* يوم الخميس، بمنتدى (كباية الشاي)، تُنظِّمه صحيفة (التيار)، أعادوا لذاكرة نبيل أديب المحامي، رئيس لجنة التحقيق في قضية فض الاعتصام، قضية قديمة، ثم انتقدوه.. فالشاهد، قبل سبع سنوات ونيف، دافع أديب وآخرون عن صلاح قوش أمام المحاكم، وكان متهماً بمحاولة انقلابية.. ومنذ ذاك الدفاع، وإلى يوم منتدى التيار، ما أن تلتقي الصحافة بالأستاذ أديب إلا ويكون ذاك الدفاع (ثالثهم)..!!

* دافع أديب عن نفسه في منتدى التيار: (قضية قوش كانت ضد نظام الإنقاذ الذي كان يتشقَّق، وقصدنا بالدفاع عن قوش لتوسعة هذه الشقوق)، ولم يُعجبني هذا الحديث.. إذ في أرشيف الزاوية مرافعة لصالح أديب، كتبتُها قبل سبع سنوات، عندما هاجمه الأستاذ كمال عمر المحامي قائلاً: (لا تعنينا قضية قوش حتى لو فرموه، وعلى المحامين المعارضين الانسحاب من هيئة الدفاع حتى لا يلوثوا أنفسهم)..!!

* يومها، دافعت عن نبيل أديب بالنص: عندما يَعِد الله جلّ وعلا شأنه المُجرم بالانتقام، فالمعنى لا يتجاوز تحكيم عدالته فيه.. ولهذه العدالة مسار، بحيث تُعرَض على المرء جرائمه، ويستلم بيده كتاب دنياه، بما فيه من جرائم، ثم يشهد عليه لسانه وأطرافه، ثم يُحاسب على تلك الجرائم، وبهذا يكون قد تمّ الحكم عليه بالعدل.. ولذلك يأمر الدينُ الناسَ باتٍّباع مسار (فتبيَّنوا)، حتى لا يتحوّل العدل المراد تحقيقه إلى ظلم أو انتقام..!!

* وعلى سبيل المثال، شارِب الخمر، من العدل جَلده، ولكن ليس من العدل رجمه، إذ في رجم شارب الخمر تجاوُز لحد الشرع، وفي التجاوُز انتقام يظلم المذنب.. وهكذا، فالعدل شيء والانتقام شيء آخر.. ثم تأمّل أعظم قِيَم العدل، فالإساءة والتشهير بالمُذنب بعد العقاب، نوع من الانتقام المرفوض بأمر الدين.. نعم، العدل الذي يحكم على المذنب بالعقاب لا يغفل عن حمايته من ظلم الانتقام..!!

* ما هي أركان تحقيق العدالة؟.. بالفِطرة اتّفَقَت العقول والضمائر على أن (تبيّنوا) من أهم الأركان.. والكل يعلم بأن المحامي لا يدخل إلى قاعة المحكمة مدفوعاً برغبة تحقيق النصر أو هزيمة الخصم، أو كما يُفكِّر لاعبو الكرة.. ولكن، يدخل المحامي إلى القاعة مدفوعاً برغبة التأكُّد من تحقيق العدالة في المجتمع.. ورُكن (تبيّنوا) من الأركان التي تجعل المحامي مطمئناً – على توفّر العدالة – حتى ولو خَسِر قضيَّتَه..!!

* وما معنى أن يُناشد كمال عمر من أسماهم بـ(المحامين المُعارضين)، بالانسحاب من هيئة الدفاع التي يرأسها نبيل أديب؟.. فليكن المحامي موالياً أو معارضاً، ولكن هل الواجب المهني يقبل القسمة على الموالاة والمعارضة؟.. وهل كل الذين دافَع – ويُدافِع – عنهم كمال عمر، في مُختلف القضايا، عامّة كانت أو خاصة، ينتمون للمؤتمر الشعبي، أو أي حزبٍ معارِض..؟؟

* بمعنى، هل من قواعِد المحاماة، وميثاق شرفها وأخلاقياتها، معرفة اللون السياسي للمُتّهم، ثم الرفض أو القبول حسب ولاء هذا اللون؟.. لا.. لا فرق بين الطب والمحاماة حين يكون الحديث عن أمراض الإنسان والدولة.. كما الطبيب يعمل – بمهنيته – على مداواة أمراض الإنسان، فالمحامي أيضاً يعمل – بمهنيته – في مداواة أمراض الدولة التي من شاكلة (تغييب أركان العدالة)..!!

* تلك هي الأسطر التي دافعَتُ بها عن نبيل أديب في عام تعرّضه لأشرس وأوسع هجوم.. كنتُ أظنه دافَع عن قوش امتثالاً لقواعد المهنة وأخلاقياتها، وليتأكد من تحقيق العدالة في تلك القضية.. وما كنتُ أظن أن دوافعه كانت (سياسية)، أي لأن مُوكّله كان ضد النظام الذي كان (يتشقق)، ودافع عنه لتوسعة (الشقوق)، أو كما قال.. وعليه، إن كان لقبوله رئاسة هيئة الدفاع عن قوش (دوافع سياسية)، نأمل أن يكون لقبوله رئاسة لجنة التحقيق في فض الاعتصام (دوافع مهنية)..!!

 

الطاهر ساتي

الصيحة

 

مواضيع ربما تعجبك

والي جنوب كردفان : قوة مسلحة اختطفت 5 من موظفي وزارة الصحة

اختطفت مجموعة مسلحة 5 موظفين يتبعون لوزارة الصحة ولاية جنوب كردفان أثناء عملهم في توزيع أمصال ضد “الحص

المرور : شرطي داخل كل بص لضمان السلامة و التزام السائق بالسرعة و عدم التخطئ

  فى إطار جهودها الرامية للحد من الحوادث و المخالفات المرورية وتعزيزا لأمن وسلامة مستخدمى الطريق نفذت

الغرفة التجارية : البنك المركزي استجاب لتعديل سياسات الصادر والوارد

توصل اتحاد الغرف التجارية، الى تفاهمات مع البنك المركزي، على اجراءات وسياسات الصادر والوارد. وقال الامي

عاجل!!! : مؤتمر صحفي ل حميدتي بمطار الخرطوم

دعوة لوسائل الاعلاميصل اليوم الموافق 2-3-2022م الى الخرطوم قادمًا من روسيا الاتحادية السيد/ نائب رئيس مجلس الس

الهيئة العامة للإرصاد الجوية : إستقرار فى درجات الحرارة

توقعت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة العامة للإرصاد الجوية إستقرار درجات الحرارة بشقيها الصغرى والعظمى فى معظم

البرهان : السبيل الوحيد للحكم هو الانتخابات

اليوم السبت، إن السودان يمر بوضع عصيب وأدعو الجميع للوحدة، مضيفا "أدعو الجميع لإعلاء المصلحة العليا للوطن".

النفط : كميات الوقود تفي حاجة البلاد

قال وكيل وزارة النفط والطاقة المكلف ، المهندس محمد عبدالله محمو، إن الكميات الموجودة من المواد البترولية تفي

أطباء السودان : 199 قتيلا خلال اشتباكات دارفور الأخيرة

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، الجمعة، ارتفاع ضحايا الصراع الأخير في دارفور إلى 199 قتيلاً، حسب الإحصاءا

محمد اسماعيل : الذين يرفضون الميثاق السياسي كانوا وزراء بالحكومة السابقة

حضرموت نت | اخبار اليمن     2021 © حضرموت نت | اخبار اليمن   الرئيسية اخبار السودان

روسيا : لانوافق على الضغط السياسي والابتزاز على السودان

أعلنت جمهورية روسيا الاتحادية عدم موافقتها على تدابير الضغط السياسي والمساومات السياسية العالمية تجاه السودا

برطم : الإخوان إلى مزبلة التاريخ ولن يعودوا للحكم وخلال ساعات ستحل ازمة الشرق

ملفات شائكة تشكل نقاط توقف بالمشهد السوداني تطرق لها عضو مجلس السيادة الجديد أبو القاسم محمد برطم، وقدم توضي

برطم : ترشيحات الوزراء ستأتي من الولايات

اكد عضو مجلس السيادة، أبوالقاسم برطم، بأن رئيس الوزراء، د. عبدالله حمدوك، يعكف هذه الأيام على اختيار وزراء م

أنطونيو غوتيريش : التشكيك في إتفاق “البرهان ـ حمدوك” سيكون خطيرًا جدًا على السودان

دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش الشعب السوداني إلى تغليب “الحسّ السليم” والقبول

جعفر محمد الحسن : مشاورات تجري لترشيح الأمين داؤود حاكمًا لإقليم الشرق

كشف الأمين السياسي للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، جعفر محمد الحسن عن مشاورات تجري الآن بين الحكومة

مركزي التغيير : التمادي في الانتهاكات اثقال لفاتورة واجبة السداد

أكد المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير أن التمادي في الجرائم والانتهاكات ما هو إلا اثقال لفاتورة واجبة ا

كمال كرار : الدولة عسكرية تماما

حمل القيادى بالحزب الشيوعي كمال كرار عمليات القتل واطلاق الرصاص على المتظاهرين السلميين إلى السلطة الانقلا

السودان : ترك للسيادي والأمين داؤود حاكما لاقليم الشرق وثلاثة وزارات للبجا

كشفت تقارير صحافية، الجمعة، ملامح الاتّفاق الذي تمّ مع تنسيقيات كيانات البجا. وقالت صحيفة الصيحة الصادرة، ا

الطاقه : 5400 طن من الغاز سيتم توزيعها على العاصمة والولايات والموقف مطمئن

أكد المهندس الحسين ابوالقاسم مدير الامداد والتوزيع بوزارة الطاقة ان هنالك وفرة في البنزين ولاتوجد مشكلة في ا

عدد الزوار

1358 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع