الطاهر ساتي يكتب : بذرة التنافر ..!!

 

المرصد السوداني



:: ومن الأخبار غير المطمئنة أن يتقدم الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم، مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم، باستقالته احتجاجاً على (التجاهل).. قدم الاستقالة لوزير الصحة الاتحادي أكرم علي التوم، وبررها بعدم مشاورته في القرار الخاص بإلغاء أيلولة المستشفيات لوزارة الصحة بالخرطوم.. ووصف عبد الرحيم القرار بالمنفرد، بحيث لم يشاور أكرم أحدًا، ومُضيفاً أنه قرار فردي وغير مهني، كما كان يحدث في النظام المخلوع، ثم تساءل: (فما الذي تغير؟)..!!
:: هذا مؤسف للغاية.. فالمدير العام أسامة من الكوادر التي قدمتها الحكومة إلى الصفوف الأمامية ثم إلى هذا الموقع بعد الثورة، أي محسوب على قوى التغيير، كما الوزير الاتحادي أكرم التوم.. كلاهما صاحب وجع وهم وقضية، ومع ذلك تجاهل أحدهما الآخر عند اتخاذ قرار يخصمها، فمن الطبيعي أن يغضب ذاك ويغادر. قد يكون أسامة على خطأ عندما يرفض إلغاء الأيلولة، ومع ذلك خطأ أكرم هو الأكبر عندما يُفاجأ أسامة بالقرار – في وسائل الإعلام – مثل أي مواطن ..!!
:: الكفاءات وحدها لا تكفي أيها الكرام.. فمع الكفاءات، فإن التجانس (مهم للغاية).. وهناك حكاية يجب سردها مرة أخرى، عسى ولعل تنفع المسؤولين بحكومة حمدوك.. يُحكى أن الابن اشترى بنطالاً، ووجده طويلاً بزيادة (4 سم).. طلب من والدته تقصيره، فاعتذرت.. طلب من أخته، فاعتذرت أيضاً.. فذهب إلى الخيّاط وقصره.. ولاحقاً، حن قلب الأم، وذهبت إلى غرفة الابن، وأخرجت البنطال وقصرته (4 سم).. وبعدها، حن قلب الأخت، وذهبت إلى غرفة شقيقها وأخرجت البنطال وقصرته (4سم)..وفي الصباح، أراد الابن أن يرتدي بنطاله، وإذ به يفاجأ بأن البنطال أصبح (رداء) ..!!
:: تأملوا ما حدث.. اجتهد ثلاثة أفراد في إنجاز مهمة تقصير البنطال (4 سم).. ورغم صدق نواياهم واجتهادهم، أفقدوا الابن بنطاله، بحيث صار (برمودا).. لم يكتفوا بعدم إنجاز العمل، وليتهم ما أنجزوه، لكي لا يخسروا الجهد والزمن والمال.. ولكن بضعف التنسيق وأزمة التجانس، أفسدوا العمل وأهدروا الجهد والزمن في تنفيذ مشروع فاشل..وهكذا تقريباً حال الدول التي تفتقد مؤسساتها ومرافقها إلى المؤسسية و(الهارموني).. وعليه، فالحرص على تجانس أجهزة الدولة – وتناسق القوانين واللوائح – لا يقل أهمية عن الحرص على الكفاءات ..!!
:: وعليه، فإن إلغاء قرار الأيلولة الصادر عن النظام المخلوع إنجاز حسب تقديري، وتستحق حكومة الثورة على هذا الإنجاز الشكر.. ولكن القضية ليست هي الأيلولة ونقضيها، بل هي (بذرة التنافر).. نعم.. عندما نتحدث بلغة الموسيقى عن الهارموني، وتجانس الأصوات والآلات الموسيقية وتناسقها عند العزف بحيث يكون اللحن طروباً، يصبح السؤال المشروع ما الذي منع وزارة الصحة الاتحادية عن جمع المسؤولين عن الصحة بكل ولايات السودان، بمن فيهم مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم، وإشراكهم في صناعة قرار إلغاء الأيلولة؟..ما الذي يمنع الوزير أكرم من ترسيخ العمل بروح الفريق في قطاع الصحة؟

 

الطاهر ساتي

السوداني

مواضيع ربما تعجبك

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشعب يحصد دخان المعسِّل

المرصد السوداني {googleads}*قبل فترة كتب الزميل الصديق عادل الباز مقالاً بعنوان (الفاخر تصدر الذهب والشعب ي

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

زهير السراج يكتب : هيبة الدولة !

المرصد السوداني {googleads}*تأخر كثيراً القرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة بتكوين آلية تنفيذية لمراقبة

كتابات عبد الجليل سليمان يكتب : الكيزان .. تسييس الدين وتحليل الحرام (1)

المرصد السوداني {googleads}اتخذ (الكيزان)، لا غفر الله لهم، من الدين هذوّاً طوال ثلاثين عاماً حكموا فيها ال

د.الشفيع خضر سعيد يكتب : أجهزة الأمن والفترة الانتقالية في السودان

المرصد السوداني {googleads}د. الشفيع خضر سعيد خلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن في السودان، انفلاتا أمني

عثمان ميرغني يكتب : مع التقدير للدكتور الأفندي !!

المرصد السوداني {googleads}الدكتور عبد الوهاب الأفندي كتب مقالاً أمس في “العربي الجديد” بعنوان

زهير السراج يكتب : حوار مع الشرطة (3 ) !

المرصد السوداني   {googleads}*لم يمر يوم واحد على اللقاء الذى جمعني بالفريق (خالد بن الوليد) مدير شرط

عثمان ميرغني يكتب : فرصة نادرة.. تحتاج لشجاعة..

المرصد السوداني   {googleads}بعد موافقة الحزب الشيوعي على المشاركة في المجلس التشريعي “البرلمان

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الشرطة والنيقرز

المرصد السوداني   {googleads}*لم أتعجب ولم أفاجأ عندما علمت أن قوة شرطية مكونة من سريتين فقط، (ضمتا ح

أسماء جمعة تكتب : فضائح الحركة الإسلامية

المرصد السوداني   {googleads}ما فعله نظام الحركة الإسلامية المخلوع بالشعب السوداني، يكفي جدا ليحاكم ق

حمدوك : الشعب الذي احتمل 30 عاما بإمكانه الصبر قليلا

المرصد السوداني   {googleads}قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن الشراكة القائمة الآن في الس

شمائل النور تكتب : من يحاسب الحكومة ؟

المرصد السوداني   {googleads}حوادث متلاحقة بعضها طبيعي والبعض لا يخلو من الصناعة والتدبير لأغراض محدد

عثمان ميرغني يكتب : (الصهينة).. !!

المرصد السوداني   {googleads}قاريء كريم اتصل بصحيفة “التيار” شاكياً، قال إنه حمل رسالة إل

د. عبد اللطيف البوني يكتب : (2020) سنة سخية

المرصد السوداني   {googleads}د. عبد اللطيف البونيحاطب ليل (1) يحدوني تفاؤل داخلي وعميق بأن عام 2020

شمائل النور تكتب : فزاعة الأمن..!

المرصد السوداني {googleads}شهد الأسبوع المنصرم حوادث متلاحقة تتراوح ما بين انفلات أمني إلى فتنة قبلية تنتهي