الطاهر ساتي يكتب : إليكم …الطاهر ساتي


المرصد السوداني
:: ومن الأخبار التي تدمي القلوب وتدمع العيون، وصول سُفن المنح إلى الموانئ .. نعم، ربما أخبار التشكيل الحكومي شغلت صحف وقنوات البلد – يوم السبت الفائت – عن تغطية وصول أربع بواخر إلى ميناء بورتسودان، وهي محملة بالقمح السعودي، وهي الدفعة الأولى من المنحة السعودية .. التي يبلغ مقدارها (200.000 طن) .. وهناك بواخر أخرى – من ذات المنحة – على الطريق، ليكتمل وصول (450.000 طن)، وذلك بنهاية هذا الشهر .. !!
:: وبهذه المناسبة، نجتر الذكرى، وأنشر زاوية كتبتها في مثل هذا الشهر قبل (أربع سنوات)، أي بتاريخ سبتمبر 2015، وكانت البلاد قد استقبلت إغاثة، وكان النص : ( بعد تمكين العدل، وبعد أن عمّ الخير لحد البحث عن السائل والمحروم في الأزقة والحواري ولا يجدونهما، قال الخليفة عمر بن عبد العزيز للزرًاع : (انثروا القمح على رؤوس الجبال).. وكانت ثلوج الشتاء تغطي قمم الجبال في تركيا، فامتثل الزُراع هناك لأمر عمر ونثروا القمح على قمم الجبال..
:: والى يومنا هذا، لا تزال وصية عمر سارية في وديان وسهول تركيا، و صارت عادة تركية أن ينثر المزارع حبات القمح على قمم الجبال في موسم الحصاد .. وعُمر – بأمره ذاك- لم يكن يتحسب فقط لحاجة الطيور إلى الحياة رغم أن هذا من جوهر العدل في (نهج حكمه).. ولكن تحسب أيضاً لشكل الدولة ومظهرها أمام الآخرين.. (انثروا القمح على رؤوس الجبال).. لماذا؟.. فالإجابة كما أكمل بها عمر ذاك الأمر: (حتى لا يُقال جاع طير في بلاد المسلمين)..
:: نعم، (حتى لا يُقال).. وهذا هو معنى أن يكون نظام الحُكم حريصاً على نقاء شكل ومظهر الدولة وشعبها في نفوس وعيون الآخرين دون أن ينتقص هذا من حرصه على نقاء جوهر الحكم في نفوس وعيون (شعب الدولة) .. وأهل السودان ليسوا بحاجة لمن يعكس لهم حال بلادهم، فالحال يُغني عن (الشرح والسؤال).. ومع ذلك، كما تفعل كل الأنظمة الواعية، كنا نأمل أن تقدم الحكومة للعالم دولة غير تلك المتداولة – بالسخرية والاستهزاء- في بعض وسائل الإعلام ..
:: ( الشعب يستهلك أكثر مما ينتج، ويستورد أكثر مما يصدر)..فالوصف صادر عن مسؤول من بعض مهامه تمكين العدل ليتحقق الرخاء، ثم من مهامه الأخرى أن يُدثر دولته وشعبها بكل ما هو طيب أمام الآخرين حتى ولو كان في الدولة والشعب ما يسوء أو يسيء، وذلك عملاً بنهج : ( حتى لا يُقال).. (الشعب يستهلك أكثر مما ينتج، ويستورد أكثر مما يصدر)، ليست بجملة مفيدة عندما تصدر عن وزير المالية أو أي مسؤول آخر..
:: هذا الشعب كان ينتج حتى لحظة توجس أحدهم : ( لو ما جينا الدولار كان ح يصل 20 جنيهاً)، وتلك الفئة بحساب اليوم ( 20 قرشاً)، فالذاكرة لن تنسى عملة كانت ذا قيمة في وطن كانت سفن سودانلاين تبحر بصادر الصمغ والقطن والأنعام وغيرها..أما السفن فبيعت كـ (إسكراب)، ومن ينتجون تطاردهم سجون الإعسار ليتغربوا أو ليبحثوا عن الأمل المسمى بالذهب..بعجزكم وفشلكم تحول شعبنا إلى ما دون الأنعام حالاً، ولحد العجز عن توفير قوت اليوم والعام ).. انتهى نص سبتمبر العام 2015، فنأمل أن يكون آخر النصوص الحزينة، وكذلك.. (آخر المنح )..!!

الطاهر ساتي

السوداني

مواضيع ربما تعجبك

مفاجأة : وداد بابكر زوجة البشير تتجه لمقاضاة منظمة سودانية بعد تقديمها بلاغات ضدها بتهم الفساد

المرصد السوداني {googleads}كشفت مصادر صحفية في الخرطوم ان وداد بابكر زوجة الرئيس المخلوع عمر البشير تتجه ا

د. حسين حسن حسين يكتب اصحِ يا حكومة!

المرصد السوداني {googleads} البطء الذي تعالج به حكومة الدكتور عبدالله حمدوك بعض القضايا المُلحّة يراه بعضنا

لينا يعقوب تكتب : إبتزاز رخيص

المرصد السوداني {googleads}قرأت مداخلة لأحد “الإنقاذيين” وهو يرمي بشرر على الحكومة المدنية التي

حمدوك في حوار مع جريدة بريطانية يكشف سر رفضه لمنصب المالية في عهد البشير ويتحدث عن قضايا هامة ويقول

المرصد السوداني {googleads}في الطائرة من أديس بابا إلى الخرطوم، ركاب سودانيون يتحدثون عن التغييرات والثورة.

زهير السراج يكتب : هذا هو المطلوب !!

المرصد السوداني {googleads}   لايعرف أحد حتى هذه اللحظة برنامج الحكومة للثلاثة أشهر أو الستة أشهر ال

زهير السراج يكتب : دموع عيساوى !!

المرصد السوداني {googleads}وعلى ذكر ذلك الفضيحة التي أُطلق عليها اسم (خفافيش الظلام)، كان يجب أن يشمل قرار

الطاهر ساتي يكتب : إليكم … الطاهر ساتي

المرصد السوداني {googleads}:: (ممتاز)، لقد وضع وزير العدل نصر الدين عبد الباري يده على أحد جراح البلد، ونأم

في أول حوار له.. عيساوي : ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة

المرصد السوداني{googleads} كشف مصدر قال مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون المُقال اسماعيل عيساوي:&rdquo

عبدالرحمن الأمين يكتب أيها الناس: استعدوا لبلد يعيش لصوصه بأموالنا خارج السودان والمجلس العسكري يشتر

المرصد السوداني {googleads}ما تشاهدون أعلاه من جوازات يفسر بدقة النتائج العملية لمخطط ” شراء الوقت &r

قيادي في حزب المخلوع : المؤتمر الوطني إنتهى ولن يعود...داعياً شبابه لتكوين حزب جديد

المرصد السوداني {googleads}أكد القيادي الإسلامي وأحد قيادات حزب المؤتمر الوطني أمين حسن عمر أن حزبه انتهى و

مشاركتها في وقفة إحتجاجية ضدها لاقت سخرية شديدة على شبكات التواصل الإجتماعي والوزيرة تعلق : إقالة مد

المرصد السوداني {googleads}اثارت مشاركة وزيرة التعليم العالي في السودان في وقفة احتجاجية تطالب باقالة مدراء

(الخرطوم) : غرفة عمليات طارئة لمعالجة أزمة المواصلات.. ومقاضاة سائقي مركبات بسبب زيادة التعرفة

المرصد السوداني {googleads} شكلت ولاية الخرطوم غرفة عمليات طارئة لمعالجة أزمة المواصلات، في وقت أعلنت فيه

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : الإنتاج.. لا الهياج

المرصد السوداني {googleads}لم يكن التظاهر على أيام العهد البائد تزيداً أو تزجيةً للوقت في ما لا يفيد، لأن ش

محمد عبد القادر يكتب : (قحت).. الثورة المضادة والحكم بـ(شريحتين)!!

المرصد السوداني {googleads}بقراءة واقع الحال، يبدو أن الثورة المضادة ستندلع من داخل العصبة الحاكمة ولن تكون

فتحي الضَّو يكتب يوم يقول الإقصاء هل من مزيد!

المرصد السوداني {googleads}في شهر أبريل الماضي، عقب السقوط النظري لنظام الحركة الإسلاموية، كتبنا مقالاً بعن

جريدة : قوش يخرج عن صمته: دوري في التغيير يعرفه جنود مجهولون بلجان الأحياء

المرصد السوداني{googleads} قال مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش إنّ حقائق دوره في تغيير النظام السابق يعرفها

الطاهر ساتي يكتب : إليكم… الطاهر ساتي

المرصد السوداني{googleads} :: لمُعمر القذافي، عليه رحمة الله، أقوال ومواقف مُدهشة.. وعلى سبيل المثال، عندما

ناهد قرناص تكتب : بلد ما عندها وجيع

المرصد السوداني {googleads}صديقتي ارادت ان ترسل لاخيها المستقر بدولة اوربية (شتلة ريحان ) ..اشترت الشتلة من ا