الطاهر ساتي يكتب : إليكم… الطاهر ساتي

المرصد السوداني


:: قبل أسابيع، عندما بدأت المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، كتبت بالنص: يبدو أن تجمع المهنيين قد أخطأ حين أوكل الأمور لأحزاب لم تنضج بعد.. فالتجمع يعلم بأن البواسل الذين استشهدوا ورفاقهم الذين تعاهدوا بألا يبارحوا ميدان المعركة ما لم يكتمل السقوط، يعلم بأن هؤلاء كما كفروا بالنظام المخلوع، كفروا بالأحزاب أيضا.. وما لم تتغير طرائق تفكير الأحزاب، بحيث تعلو مصالح الوطن على الأجندة الحزبية، فإن هذا الجيل (ح يسقطهم أيضا).
:: وكثيرة هي الأدلة التي تثبت عدم نضوج الأحزاب.. ومنها أن الإضراب المعلن عنه – اليوم والغد – غير متفق عليه بالإجماع في كتلة قوى الحرية والتغيير.. حزب الأمة، وهو حزب الأغلبية الذي يترأسه آخر رئيس وزراء منتخب، غير مؤيد للإضراب.. ومنذ البارحة، ولحين إشعار آخر، حولوا حزب الأمة والإمام الصادق المهدي إلى عدو الثورة والتغيير، ونالهما من الشتم والسب ما لم ينلهما الحزب الحاكم في عهد النظام المخلوع.
:: والأدهى والأمر ليس فقط رفض حزب الأمة للإضراب، فالحرية له ولسواه من الأحزاب الأخرى.. ولكن أسباب الرفض تستدعي الانتباه.. فالحزب أقر بمشروعية سلاح الإضراب، ولكن في ظروف (متفق عليها)، أي أن الظروف الحالية لا تستدعي الإضراب، حسب رأي الأمة، وهذا يعنى أن أمر الإضراب لم يُخضع للنقاش الداخلي قبل الإعلان عنه.. أي فوجئ به حزب الأمة – عندما تم طرحه في الإعلام – ثم رفضه.
:: ثم هناك سبب آخر لرفض حزب الأمة للإضراب، وهو سبب محزن للغاية.. فالحزب يرى أن من يقرر الإضراب هو المجلس القيادي لقوى الحرية والتغيير، وليس أي كيان آخر.. وكما تعلمون فإن المجلس القيادي لقوى الحرية والتغيير مايزال في (رحم الغيب).. فالسادة يتحدثون عنه كثيراً، ثم يجتمعون لتأسيسه أسبوعيا، ثم (لا شيء).. لقد فشلوا في تشكيل هذا المجلس القيادي في أكثر من اجتماع، وكان آخره اجتماع بتاريخ الخميس 23 مايو.
:: وكما ذكر بيان حزب الأمة، فإن هناك اجتماع مرتقب لتشكيل المجلس القيادي لقوى الحرية والتغيير.. تأملوا، أكثر من اجتماع سابق، وهناك اجتماع لاحق، فقط لتشكيل مجلس قيادي لأحزابهم وليس للأحزاب المقصية.. ليبقى السؤال المهم، إن كان تشكيل مجلس قيادي لأحزابهم بحاجة إلى أسابيع وأشهر من الاجتماعات، فالسادة بحاجة إلى كم شهر أو عام لتشكيل مجلس الوزراء، في حال الاتفاق مع المجلس العسكري؟
:: وعليه، قبل ضحى الندم، وبلا يأس، أكرر النصح للسادة بقوى الحرية والتغيير.. ويبدو أنهم لن يستبينوا النصح إلا ضحى الندم.. ومع ذلك، من حق المواطن علينا نصح هؤلاء السادة بالتحلي بالذكاء والصبر في هذه (المرحلة الانتقالية).. وليس من الذكاء والصبر أن يتخذوا المجلس العسكري (عدواً)، كما ذاك النظام المخلوع.. وخاصة أن المجلس العسكري قدم لهم الكثير من المكاسب خلال أسبوع فقط لا غير.. وتم ذلك بالحوار وليس بالتصعيد والتهديد.
:: (بلا إضراب)، وافق العسكر بأن تكون أحزاب الحرية والتغيير الممثل الوحيد للشعب، رغم وجود أحزاب أخرى ومعادية للمؤتمر الوطني ونظامه المخلوع.. و(بلا إضراب)، وافق العسكر لأحزاب الحرية والتغيير كامل مجلس الوزراء، والأغلبية في البرلمان (67%)، ثم التمثيل في المجلس السيادي.. لقد حصدوا كل هذه المكاسب بلا إضراب.. ولكن يبدو أن تجمع المهنيين قد أخطأ عندما أوكل أمره لأحزاب تُهدر الأهداف الإستراتيجية بالمواقف التكتيكية.

الطاهر ساتي

السوداني

 

 

مواضيع ربما تعجبك

المهدي : يجب أن نقبل بحميدتي لبناء الوطن ويعلق على الزحف الأخضر وسجن البشير

المرصد السوداني {googleads}وصف رئيس حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي اسلام (الكيزان) بالباطل، واعتبر أ

الطاهر ساتي يكتب : دولة القانون ..!!

المرصد السوداني {googleads}:: ومن لافتات أحمد مطر :قال لزوجته : اسكتيوقال لابنه : أنكتمُصوتُكمَا يَجعلُني م

عثمان ميرغني يكتب : وما ذنب شعب السودان؟

  المرصد السوداني   {googleads}حسب تقرير نشرته مجلة “وول ستريت” أن الدكتور عبد الله

الجيش : الحديث عن وجود الأحزاب في المؤسسة العسكرية يخلق الفتن

  المرصد السوداني {googleads}نفى المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد ركن عامر محمد الحسن صحة ما

السبت المقبل : حكم نهائي بمواجهة البشير تزامنا مع دعوات انصاره بالتظاهر وقوى التغيير تعلق على تلك ال

  المرصد السوداني {googleads}ينتظر أن تصدر محكمة سودانية حكماً نهائياً بمواجهة البشير الموقوف بسجن كو

يوسف السندي يكتب السودان ليس ندا لأمريكا

المرصد السوداني {googleads}حتى نكون واقعيين الدعوات التي تدعو إلى علاقة ( ندية ) بين السودان و أمريكا هي دع

حركة مناوي : تجاوز الثورية في ترشيحات الولاة يعرقل عملية السلام

  المرصد السوداني{googleads} جددت الجبهة الثورية رفضها القاطع لتعيين الولاة والمجلس التشريعي قبل التو

عثمان ميرغني يكتب : غضبك جميل زي بسمتك!

  المرصد السوداني {googleads}احتج بعض القراء الأعزاء على عمود (حديث المدينة) ليوم الأحد الماضي، وبالت

الفاتح جبرا يكتب : النجار في الخشبة !

  المرصد السوداني {googleads}قال الشاعر يمجد العهد المايوي (وريتنا جديد ما كان على بال) وإذ كان الشاع

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : ثغر السودان العابس

  المرصد السوداني {googleads}* تعالت الأصوات، وتعددت الصرخات لتتساءل عن سبب الإهمال القبيح الذي يتعرض

شاهد بالصور : جدل واسع في السودان عقب العثور على أموال مفرومة

  المرصد السوداني {googleads}تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، صورًا ومقاطع فيديو تظه

لينا يعقوب تكتب : قَتَلة محجوب!

  المرصد السوداني {googleads}من أجمل الأخبار التي قرأتها منذ أبريل الماضي، ما أتى به مُحرِّر “ا

عثمان ميرغني يكتب : د. حمدوك.. أرجوك أعلن هذا القرار

المرصد السوداني {googleads} ليت الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء – وبكل قوة وجرأة- يعلن القرار ال

الفاتح جبرا يكتب ذرة من الحياء !

  المرصد السوداني {googleads}الوالدة رحمها الله برحمته الواسعة كانت ذات طرائف وحكاوي ولها تعليقات في

الطاهر ساتي يكتب : بذرة التنافر ..!!

  المرصد السوداني {googleads}:: ومن الأخبار غير المطمئنة أن يتقدم الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم، مدير

الطاهر ساتي يكتب : إليكم … الطاهر ساتي

  المرصد السوداني   {googleads}:: لو استخدم المجلس العسكري سُلطة الشرعية الثورية، فان حل المسمى

عاجل : إجتماع مجلسي السيادة والوزراء يقر حل حزب المؤتمر الوطني وتفكيك نظام البشير والغاء النظام العا

المرصد السوداني   {googleads}قالت مصادر متطابقة ان الاجتماع الطارئ بين المجلس السيادي والوزراء مساء ا

الطاهر ساتي يكتب مع القراي (2-2)

المرصد السوداني {googleads}:: وصلاً لما سبق.. لقد تحدث الدكتور عمر القراي، مدير المركز القومي للمناهج والبح