الطاهر ساتي يكتب : الحُكم الثنائي!

المرصد السوداني


:: الجنون هو أن تفعل الشيء مرة تلو أخرى ثم تتوقع نتائج مختلفة، أو هكذا إحدى حكم أنشتاين الداعية إلى عدم معالجة الخطأ بذات الخطأ.. ومنذ استقلال بلادنا، وحتى ضحى الثورة هذه، وكما يوضح الحال العام حاليا، مازلنا نعيد إنتاج الأزمات والكوارث في كل مناحي الحياة العامة.. ورغم تراكم الأزمات، لم تحدث النخب السياسية نفسها بتغيير طرائق تفكيرها بحيث تبتكر وتبادر بفعل أفعال أخرى تأتي بنتائج تختلف عن السابقات.. وهذا ما يصفه أنشتاين بالجنون، وهو – فعلاً – كذلك.
:: وعلى سبيل المثال الراهن، ما يحدث بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير – من شد وجذب – يُعيد إلى ذاكرة الناس ما كان يحدث بين المؤتمر الوطني و الحركة الشعبية في عهد الحكم الثنائي (نيفاشا) .. نفس الملامح والشبه، وذات الطباع.. وهذا يعني أن الوطن والمواطن على موعد مع مرحلة تشاكس أخرى، أي كتلك المرحلة التي لم يفعل خلالها الشريكان إلا ما يعكر صفو الوحدة، بحيث كان الانفصال حصاد الشراكة المشاكسة.
:: منذ أسبوع ونيف، ورغم المفاوضات التي (لم تفشل بعد)، بدليل أن هناك لجنة فنية تعمل بأمر المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، إلا أن الضرب تحت الحزام لم يتوقف بينهما بعد.. أحدهما يُعلن عن جدول التصعيد الضاج بالمواكب والاعتصام ، ليرد الآخر بإلغاء قرار حل النقابات والاتحادات.. وحتى مسيرة تيار النصرة والشريعة التي تحتشد في شارع القصر ليست بالبراءة التي يمكن نسبها لمناخ الحريات، بل هي (تحية عسكرية)، ومراد بها الرد تحيات قوى الحرية والتغيير.
:: وهم قاب قوسين أو أدنى من سُدة السلطة، نصحنا السادة بقوى الحرية والتغيير بضرورة احتواء المجلس العسكري، بحيث يكون شريكا مثاليا في المرحلة القادمة، وحاميا للنظام القادم من مخاطر الثورة المضادة.. فالمجلس العسكري يمثل المؤسسات العسكرية التي ساهمت الثورة والتغيير، وكذلك يمثل المؤسسات العسكرية التي تقع عليها مسؤولية حماية الحريات والديمقراطية.. وليس من الذكاء السياسي تأليب الرأي العام على شركاء الثورة والتغيير وحماة الديمقراطية.
:: ولكن لم يستبينوا النصح.. وعليه، سوف يتواصل الضرب تحت الحزام إلى أن يحدث الاتفاق، وما بعد الاتفاق أيضا.. نعم، آجلا أو عاجلا، سوف يتم الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير على تشكيل (حكومة شريكين أخرى)، أي كتلك التي كانت بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية.. ولكن المؤسف، لن يتوقف الضرب تحت الحزام بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير حتى وهما على (سدة السلطة)، أي كما كان يحدث بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية.
:: لن يتوقف الضرب تحت الحزام بينهما، ليدفع المواطن ثمن شراكتهما.. فالكل تمناها شراكة مثالية تقود البلاد إلى مرحلة الحرية والسلام والعدالة.. ولكن للأسف، من وحي ما يحدث حاليا، فإن الشراكة بين المجلس العسكري وقوى الحرية لن تكون مثالية حتى ولو تنازل أي طرف للآخر عن كل مقاعد المجلس السيادي.. لقد تبخرت من شراكتهما المرتقبة (الثقة)، والخلاف حول المجلس السيادي دليل على أزمة الثقة.. وكما تعلمون فإن الثقة أهم عناصر نجاح أية شراكة في الحياة.

الطاهر ساتي

السوداني

مواضيع ربما تعجبك

بالصور : وسط هتافات أقاربه.. البشير من قاعة المحكمة إلى مغادرته برفقة حراسة مشددة – التفاصيل كاملة

المرصد السوداني{googleads} غادر الرئيس السوداني عمر البشير، معهد التدريب القضائي بضاحية اركويت شرق الخرطوم

عثمان ميرغني يتحدث عن المحاصصة ويكتب : حفرة المجلس السيادي

المرصد السوداني{googleads} حديث المدينة مداولات طويلة ومعقدة غرقت فيها قوى الحرية لاختيار أعضاء المجلس الس

عثمان ميرغني يتحدث عن المحاصصة ويكتب : حفرة المجلس السيادي

المرصد السوداني{googleads} حديث المدينة مداولات طويلة ومعقدة غرقت فيها قوى الحرية لاختيار أعضاء المجلس الس

سيف الدولة حمدناالله يكتب (قحت) تطيح بمرشحها في رئاسة القضاء !!

المرصد السوداني{googleads} هكذا اسدل الستار على تعيين مرشح قوى الحرية والتغيير القاضي الشجاع عبدالقادر محمد

عثمان ذو النون يكتب أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما

المرصد السوداني{googleads} أن تموت مظلوما .. خير من أن تعيش ظالما..يكفي أن الله يعلم صدقنا من الكذب..قدمنا

مبارك أردول يكتب من هو المهمش؟ وحديث عن مفهوم المركز والهامش مرة أخرى

المرصد السوداني{googleads} في خضم الجدل الذي يدور هذه الأيام عن المهمشين والمركز والهامش كان لابد لنا أن نع

شاهد بالفيديو : حريق هائل يلتهم سيارة الناشط عثمان ذا النون

المرصد السوداني{googleads} شب حريق هائل في عربة الناشط الاسفيري عثمان ذا النون. وأظهر فيديو تم تداوله على

زهير السراج يكتب : اعتذار الرئيس المصري !!

المرصد السوداني{googleads} توقعتُ اعتذار الرئيس المصري عن حضور حفل التوقيع على الوثيقة الدستورية وبداية الفت

عاجل : اسماء أعضاء المجلس السيادي الممثلين للمجلس العسكري .. البرهان الرئيس الانتقالي

المرصد السوداني {googleads} اختار المجلس العسكري الانتقالي في السودان، 5 من أعضائه الحاليين لتمثيله في ا

الدقير : تعديل الوثيقة الدستورية المتفق عليها لا يزال ممكناً

المرصد السوداني {googleads} شدد القيادي في “قوى الحرية والتغيير” ورئيس حزب “المؤتمر السوداني” عمر الدقير

جبريل ابراهيم : الصراع في السودان هو في الأساس صراع حول سلطة سياسية

المرصد السوداني {googleads} قال المتحدث باسم الجبهة الثورية، جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة: “إ

مدني عباس : الثورات السودانية السابقة أكسبتنا الكثير من النضج

المرصد السوداني {googleads} قال المتحدث باسم قوى إعلان الحرية والتغيير، مدني عباس مدني، إن السودان الآن

قيادي بقوى التغيير : هناك قضايا عالقة وستتواصل اجتماعاتنا داخل وخارج الخرطوم

المرصد السوداني {googleads} أكد القيادي في “الجبهة الثورية” السودانية ياسر عرمان أن الاستحقاقات المطلوبة

قال إن الوقت غيرمناسب.. صلاح قوش : دا ما وقت الكلام

المرصد السوداني {googleads} شدد المدير العام السابق لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح قوش، ع

بالفيديو \ عمر الدقير : الوثيقة الدستورية تؤسس لدولة مدنية

المرصد السوداني {googleads} أكد رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، أنه “يبارك الاتفاق السياسي لأن الوثي

زهير السراج يكتب : مرض اليسارية الطفولي !!

المرصد السوداني {googleads} تصوروا أن قطاع طرق مسلحين أوقفوا سيارتكم، فتسلمونهم أنتم الأموال التي بحوزتكم

محاكمة البشير : تطورات جديدة .. سبب تغيير موقع المحاكمة مجددا والحركة الاسلامية تهدد بمظاهرات لدعم ا

المرصد السوداني {googleads} تحدثت مصادر صحفية في الخرطوم عن إحالة محاكمة البشير الى محكمة اخرى غير محطة ال

مزمل أبو القاسم يكتب : كولمبيا السودانية

المرصد السوداني {googleads} د. مزمل أبو القاسم للعطر افتضاح *كولمبيا اسم يطلق على منطقة تقع أسفل جسر