الفاتح جبرا : الفساد (4) .. القرض الرايح !

المرصد السوداني


(لكي لا ننسى)
إسم المقال : القرض الرايح !
تاريخ النشر :19 أبريل 2018

في سبعينات القرن الماضي إشتهر (فكي) ملأت شهرته الآفاق لما يقوم به من أعمال دجل وشعوذة خارقة حتى قيل وقتها أن (الداخلية) كانت تستعين به في كشف وفك طلاسم الجرائم الممعقدة التي لا يترك فيها المجرم أثراً ، كان (فكي تلفزيون) وهذا هو الإسم الذي أشتهر به متخصصاً فيما يعرف (بالمندل) وهو رؤية الحدث (صوت وصورة) من أي مكان كان كاي مراسل لأي قناة فضائية ، وقد كان أكثر زبائن ذلك (الفكي) من (ناس الرايحة) الذين إفتقدوا ذهب أو مبالغ نقدية كبيرة عوضاً عن الذين تسرق عرباتهم وقد كانت سرقة العربات وبيعها كأسبيرات وقطع غيار أو تغيير معالمها ولوحاتها وأواوراقها ظاهرة متفشية في ذلك الزمان .
كان (فكي تلفزيون) والذي إختار لعمله مكانا نائياً غرب حارات أم درمان بعد أن تقوم بمنحة (البياض) لمعرفة مكان عربتك المفقودة (مثلاً) يقوم بإحضار (طشت) ويملأه ماء ثم يقرأ بعض التعاويذ المبهمة والأسماء العجيبة بعد أن يقوم بإطلاق (بخور) يملأ به المكان ، ثم يطلب منك النظر إلى الطشت الذي يتحول إلى شاشة تلفزيونية (كم وستين بوصة) لا تلبث أن ترى فيها عربتك وقد تم (تشليعها) وهي تقف على عجل الحديد قريباً من (سوق ليبيا) الذي تستطيع وبكل سهولة قراءة لافتاته !!
تذكرت (فكي تلفزيون) وأنا أطالع خبر إختفاء مبلغ “35” مليون يورو عبارة عن قرض من دولة الهند مخصص للمجال الصناعي في البلاد حسب ما أفاد رئيس لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان عبدالله علي مسار الذي قال متسائلاً :“القرض الهندي مخصص لصناعة النسيج بالبلاد لكن اختفى ما معروف مشى وين.
وإذا كان (رئيس لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان) ما عارف (القرض مشى وين؟) فمعنى ذلك إنو مافي زول ح يعرف القرض ده (مشى وين)؟ ودخل ياتو حساب ؟ إلا عمنا (فكي تلفزيون) إن كان على قيد الحياة ، فمسألة القروض والمنح دي يتم التعامل معها من قبل أعلى المؤسسات الدبلوماسية والمالية في الدولة يعني (شغل مسؤولين كبار) وليس فيه أي مجال (للخطأ) و (الروحان) .
كل العالم يعلم بأن القروض الممنوحة للدول لتمويل المشروعات يتم تحصيلها عبر قنوات حكومية تحت إشراف العديد من الأجهزة الحكومية والمصرفية و(يطرشنا) ما سمعنا لينا يوم (في أي دولة) بي قرض (حكومي) شالو زول ! أو (ضل طريقو) أو (لقوهو مافي) ولكن يبدو أن (الإجرام الحكومى) فاق كل تصور وأن القوم (كما قال شاعر مايو) ورونا جديد ما كان على بال !!
من المعلوم أن الدول الفقيرة لا تلجأ إلى القروض (وبخاصة الربوية) ذات الفائدة إلا من أجل تطوير البنيات الأساسية والتي تقدر منفعتها على المدي الطويل بأكثر من قيمة وتبعات القرض المعني وذلك حتى لا يتم إهلاك الدولة في تحمل دفع التبعات المالية الناجمة عن أخذ القرض دون مصلحة ترجي وفائدة تبتغى ، ومن هذا المنطلق كان ولا يزال العبد لله في (إستغراش) تام من أمره وهو يري كمية (القروض) التي تم أخذها من مختلف دول العالم وصناديقه في هذا العهد الزاهي السعيد (المطار الجديد براهو كذا قرض) غير أن الآن قد زال (الإستغراش) بعد أن تم الكشف عن مثل هذه القروض (الرايحة) الما معروف بتمشي وين والتي سوف يقوم هذا الشعب (الصنديد) بتسديد أقساطها وأرباحها على دائر المليم أقصد (اليورو) .
ولأن العبد لله مهموم بأموال وممتلكات هذا الشعب فقد قام بمحاولة يائسة لمعرفة موضوع القرض الهندي (المختفي) وذلك بالإتصال بمسؤول القروض بوزارة المالية الهندية السيد (جيتلي كومار) :
مستر (كومار) ياخ عندنا قرض قيمتو 35 مليون يورو .. أديتونا ليهو … مخصص لصناعة النسيج .. فتشناهو ما لقيناهو .. ممكن تورينا مشى وين أو دخل ياتو حساب؟
وجاءت إجابة السيد كومار كالآتي :
قرض مجي كروبي نيشان مافي كرتيهيياهو متعافي بريشان
وترجمتها :
لو ما عارفين القرض ده مشى وين ، ما ظنيت إقتصادكم ده يصبح متعافى ..
كسرة :
(قايلين الترجمة شنو يا وحشين؟)؟
كسرات ثابتة :
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟
• أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ فليستعد اللصوص


الجريدة


 

مواضيع ربما تعجبك

هنادي الصديق تكتب : الفضيحة والسترة متباريات

المرصد السوداني {googleads}طبقت أسر معتقلي النظام الساقط حقيقة مقولة (الإختشوا ماتوا)، عندما إصطفوا بلا حيا

زهير السراج يكتب: واقع محزن !

المرصد السوداني{googleads}*احكى لكم حكاية، عندما وصلتُ الى كندا للمرة الأولى قدمتُ لتقييم شهاداتي الجامعية ل

د. مزمل أبو القاسم يكتب : القرار العجيب ..هدف عكسي جديد

المرصد السوداني {googleads}*القرار العجيب الذي صدر من وزارة الصحة الاتحادية، وقضى بإعفاء مدير عام وزارة الص

البنك الدولي : اغلب ديون السودان مستحقة لنادي باريس

المرصد السوداني {googleads}قالت مسؤولة رفيعة في البنك الدولي لـ(سودان تربيون) الخميس، إن متأخرات السودان عل

د. مزمل أبو القاسم يكتب : التحدي الأول لمولانا نعمات

المرصد السوداني {googleads}للعطر افتضاح*كتبنا بالأمس مطالبين مولانا نعمات عبد الله، رئيسة القضاء الجديدة بأ

حيدر المكاشفي يكتب : عرفي ومسيار وزيجات أخرى عجيبة

المرصد السوداني {googleads}في إحدى حلقاته التي تبثها قناة سودانية 24، ناقش برنامج (24 قيراط)، قضية الزواج ا

د. عادل الفكي يكتب : هل يصلح التعاون لتخفيف العبء المعيشي

المرصد السوداني{googleads}تعوِّل الحكومة على مختلف مستوياتها ، الاتحادي ، الولائي ، والمحليات على الجمعيات ا

عثمان ميرغني يكتب : من يصنع سياستنا الخارجية ؟

المرصد السوداني {googleads}قبل حوالى عشرة أيام دعانا سفير دولة الهند بالخرطوم للقاء بمنزله.. سألته عن الديو

لينا يعقوب تكتب : ولو طال السفر

المرصد السوداني {googleads}مع بواكير فجر الخميس الماضي، أحرق أحد المتظاهرين إطاراً أمام وزارة العدل وهو يهت

سحب جنسية 1627 شخصا .. 2332 سودانيا معظمهم من نظام المخلوع ضمن قوائم المحظورين من السفر لدى الشرطة ا

المرصد السوداني {googleads}أكد اللواء حسن حامد مدير الادارة العامة للاعلام والعلاقات العامة برئاسة الشرطة ل

الفاتح جبرا يكتب تضامن تشيف.. مجازر ما تشيف؟

  المرصد السوداني{googleads}حينما كنا نكتب عن جرائم النظام المباد وفساده ونعري ما كان يرتكبه من موبقات

هنادي الصديق تكتب : القشَاش

المرصد السوداني {googleads}جدل كبير جدا صاحب قرار مسجل عام تنظيمات العمل القاضي بحل النقابات والاتحادات الم

عثمان ميرغني يكتب : افتحوا شارع الحرية!!

المرصد السوداني {googleads}النظام المخلوع اتَّسم بقدرته الفائقة على إصدار القرارات التي تفتقد لأي منطق.. قب

جريدة لندنية : لماذا تؤجل الإدارة الأميركية رفع اسم السودان من لائحة الإرهاب

المرصد السوداني {googleads}مسؤولون في السودان من بينهم رئيس الوزراء يتجاهلون تفسير أسباب التأجيل المتواصل .

شاهد : ابرز شركات الكاردينال التي وقعت عليها العقوبات الامريكية

المرصد السوداني {googleads}أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، امس الجمعة فرض عقوبات على عدد من الأفراد والشركات

زهير السراج يكتب : محاكمة عبد الحى !!

المرصد السوداني {googleads}تقدمت وزيرة الشباب والرياضة (ولاء البوشي) بشكوى الى وكيل نيابة الخرطوم الجديدة ض

هنادي الصديق تكتب : عبث الفلول

المرصد السوداني {googleads}لازالت الأزمات التي خلقتها الإنقاذ مع سبق الإصرار والترصد تلف الحبل حول عنق الثو

عثمان ميرغني يكتب : قرار من ثلاثة سطور لا غير..!!

المرصد السوداني {googleads}في شارع جانبي بقلب الخرطوم يقبع “مركز الدراسات الاستراتيجية” مبنى كب