الفاتح جبرا يكتب: حقكم علينا


المرصد السوداني
(محمود) شاب في مقتبل العمر يدرس بكلية الهندسة بإحدى الجامعات المرموقة وقد عرف عنه أنه كادر خطابي وطني ومصادم من الدرجة الأولى تجده في كل التظاهرات المناهضة لنظام الإنقاذ مما جعله كثيراً يتعرض للضرب والإعتقال، في مجزرة فض الإعتصام تمت إصابة (محمود) بطلق نارى استقر فى قاع (الجمجمة) فتم إسعافه لمستشفى (رويال كير) وهو بين الحياة والموت.
بعد وصوله إلى المستشفى ومعاينة الأطباء لحالته أوصى الأطباء بضرورة نقله فوراً إلى (القاهرة) حيث تتوفر هنالك أدوات الجراحة اللازمة لاستخراج (المقذوف) النارى الذي يقبع في منطقة حساسة بالقرب من المخ .
مكث (محمود) في إحدى المستشفيات المتخصصة فى جراحة المخ والأعصاب بعد أن تم إخضاعه لعملية دقيقة تم فيها استخراج (المقذوف) ، إلا أن الأطباء قد أخبروا ذوي محمود بأنه سوف يكون في حالة إغماء لفترة من الزمن نسبة لتلف بعض الأنسجة الدقيقة حول المخ !
ظل (محمود) لفترة فى (غيبوبة) يعيش بمساعدة الكثير من الأجهزة الطبية المعقدة حتى تفاجأ الأطباء وذوي محمود (قبل أسبوع) بأنه يتماثل للشفاء وبدأ يردد في كلمة واحدة هي (صابنها) !
كان قرار الأطباء أنهم لا يمانعون في (تخريج) محمود وعودته للسودان على أن يتم إدخاله لإحدى المستشفيات ليكون قريباً من الرعاية الطبية وقد كان، إذ فور وصول طائرة (محمود) حتى تم نقله بعربة إسعاف للمستشفى القريب من المطار وتنويمه في إحدى الغرف التي ما أن إستلقى سريرها حتى نام نومة عميقة قام بعدها بفتح عينيه بصعوبة وتطلع إلى من حوله مركزاً على أفراد أسرته:
-أنا ليا كم يوم راقد يا جماعة ؟؟
-والله يا (محمود) يا ولدي فى الحقيقة إنت راقد ليك ذي تلاتة شهور كده
-الإعتصام (إنفضا) وللا قاعد؟
-الإعتصام يا محمود إنفضا زمااان ..
-ماتو ناس كتار؟
-ذي تلتمية أربعمية ..
-والناس الكانو بيضربو فينا بالرصاص قبضو منهم كم؟
-ولا واحد يا محمود !
-طيب الناس الرموا الأولاد في البحر؟ قبضو منهم كم؟
-ولا واحد يا محمود !
-والإغتصبو البنات ؟ قبضو منهم كم؟
-ولا واحد يا محمود !
-ح يقبضوهم متين؟
-ما معروف يا محمود !
-ح يحاكموهم متين؟
-ما في زول عارف يا محمود!
-في ناس لسه مفقودين؟
-كتير يا محمود !
-سألتو (البرهان) العمل كده منو؟
-(البرهان) قال ما (عارف) يا محمود !
-سألتو (حميدتي) العمل كده منو؟
-(حميدتي) قال ما (عارف) يا محمود !
هنا بانت على وجه محمود بعض التشنجات … أخذ يتمتم بعبارة (حقنا ما ح نخليهو) … (حقنا ما ح نخليهو) .. ثم أغمض عينيه ودخل في غيبوبة مما إستدعى الأطباء للتدخل وإجلاء الغرفة من الحاضرين بينما إنخرط بعض ذويه في نوبة من البكاء وهم يرددون :
• معليش يا محمود عملتو العليكم … حقكم علينا … حقكم علينا !!

كسرة :
لن يهدأ لنا بال بغير القصاص !! واهم من يظن أنه سوف يفلت من العقاب …. وبسم الله نبدأ كسرة (القصاص) الثابتة !
كسرة ثابتة :
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و) !
-أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ فليستعد اللصوص.
الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

الفاتح جبرا يكتب حنك بيش !

المرصد السوداني {googleads}ساخر سبيل – الفاتح جبراحنك بيش ! بينما العبدلله يقرأ في أرشيفه على أيام (

الفاتح جبرا يكتب : الني للنار !

المرصد السوداني {googleads}العبدلله بحكم عمله زهاء أكثر من عقدين من الزمان في مجال الصحافة ككاتب راتب وتنقل

الفاتح جبرا يكتب : عبدالحي وحبل الكضب !

المرصد السوداني {googleads}قامت قناة العربية مؤخراً و(ما تزال) بعرض فلم وثائقي (حصري) بعنوان (الأسرار الكبر

الفاتح جبرا يكتب : الشعب لا ينسى

المرصد السوداني {googleads}إنتهت أخيراً بحمدالله مسألة النطق بالحكم على قتلة الأستاذ الشهيد (أحمد الخير) وه

الفاتح جبرا يكتب : مليونية الفاخر

المرصد السوداني {googleads}مبدأ (الغاية تبرر الوسيلة) يعد من أخطر المبادئ السياسية التي قامت بالتأطير للفسا

الفاتح جبرا يكتب : لجان المقاومة تاااني

المرصد السوداني {googleads}قبل سنوات عديدة طلب مني صديقي (س) أن أداوم معه للذهاب إلى ناديهم الرياضي الثقافي

حيدر المكاشفي يكتب: رفع الدعم..سيك سيك معلق فيك

المرصد السوداني {googleads}يبدو أن لواضعي موازنات الحكومة لعقود خلت وحتى الآن علاقة واشجة والتحام سيامي مع

زهير السراج يكتب: حول لجان الأحياء

    المرصد السوداني {googleads}لا اتفق مع الزميلين العزيزين سيف الدولة حمدنا الله والفاتح جبرا

محمد وداعة يكتب: الموازنة .. سيناريو خيالي وعقيم !

    المرصد السوداني {googleads} لا شك ان محاولات السيطرة على التضخم لم تفلح في السابق ، لوجود

الفاتح جبرا يكتب : حزب لجان المقاومة (حلم)

المرصد السوداني {googleads}ظلت فكرة إنشاء حزب يجمع الملايين التي صنعت هذه الثورة في كيان واحد تراودني منذ ا

الفاتح جبرا يكتب عيد الثورة

المرصد السوداني {googleads} ساخر سبيل – الفاتح جبراعيد الثورة تمر اليوم 19 ديسمبر2019م الذكرى الأول

الفاتح جبرا يكتب : النجار في الخشبة !

  المرصد السوداني {googleads}قال الشاعر يمجد العهد المايوي (وريتنا جديد ما كان على بال) وإذ كان الشاع

عثمان ميرغني يكتب: حديث غندور

  المرصد السوداني {googleads}على مواقع التواصل الاجتماعي -والحقيقة أصبحت مواقع التواصل السياسي- كتب ا

حسين خوجلي يكتب: الثمن الباهظ في أصناف التفكيك وأوصاف الجاحظ

  المرصد السوداني {googleads} اجتمع حزمة من الناشطين بمنزل أحد أثرياء الخرطوم من الذين امتصوا كل رحي

حسين خوجلي يكتب: إلى البرهان .. مثانة اليساريين الفكرية محتقنة بالأحقاد ولا شهادة لحاقن

المرصد السوداني {googleads}ظل القضاء السوداني من غير هتافية أو سمعة يستعيد يومياً المسروقات ويقيد المجرمين

حيدر المكاشفي يكتب: قانون تحرير الدولة

  المرصد السوداني   {googleads} القانون الذي أجيز الخميس الماضي وقضى بتفكيك النظام البائد وازا

الفاتح جبرا يكتب ذرة من الحياء !

  المرصد السوداني {googleads}الوالدة رحمها الله برحمته الواسعة كانت ذات طرائف وحكاوي ولها تعليقات في

عثمان ميرغني يكتب: قانون (التفكيك).. أين (التربيط)!!

  المرصد السوداني {googleads}بعد مخاض شاق، أجاز الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء ليلة أمس الأ