د. عبد اللطيف البوني يكتب : جنا النديهة


المرصد السوداني



(1)

عندما يتأخر الأزواج في الإنجاب، يذهبون إلى الفكي ويطلبون منه التوسل إلى الله باعتبار أن الفكي واصل كي يمن عليهم بطفل ومقابل ذلك ينذرون له وقية ذهب أو بالأحرى قيمتها تجمع فيما بعد من الأهل .غالباً ما يكون المولود معتل الصحة لأنه (ولادة كبر) حتى ولو كان في كامل الصحة يكون الخوف عليه كبيرا ولا يستحمل له أي مرض مهما كان خفيفاً، فإذا أصابه أي شيء حقيقة كان أم توهماً يذهب إلى الفكي لزوم الرقية، وأحيانا يضطر الوالدان للسكن جوار الفكي، وعند الحلاقة تترك ضفيرة في رأسه، فهذا المولود يسمى جنا النديهة لأنه أتى بعد نديهة الفكي، فيما بعد يقوم الأهل بجمع قيمة الوقية ثم تحلق الضفيرة (القنبور) وبعد ذلك يخرج المولود من طور جنا النديهة ويصبح سوياً أو هكذا ينظر إليه.

(2)

تأسيساً على الرمية أعلاه، بالأمس وصفنا الحرية التي ننعم بها الآن في السودان كأفراد بأنها مثل جنا النديهة لأنها حرية محفوفة بكثير من المخاطر وتحتاج منا إلى جهد خرافي لحمايتها، فهي كالشمعة في مهب الريح، فنحن اليوم كأفراد حرين للطيش لكنها بعد التمعن نجدها حرية منقوصة لأن بلادنا ليست حرة فهي مخنوقة من بطنها مخنوقة عالميا وإقليميا، لا بل ومحليا فالقوى الخارجية التي تخنقها لها أجندة واضحة ومكشوفة ووجدت فرصتها في أصحاب المصالح الذاتية في الداخل فأحكمت قبضتها والزردة الياها . فالحرية التي ننعم بها الآن لا مستقبل لها إذا لم تنعكس على وطننا، فالوطن هو التربة التي تنمو فيها حرية الأفراد . القوى المتربصة بنا وأصحاب المصالح يريدون بلادا ضعيفة يقودونها من (أضناها) وأولى آيات الضعف أن يكون حاكم البلاد دكتاتورا منفردا بحكم البلاد ولا مكان لأي مشاركة من المواطنين, هذا الدكتاتور يدخل الحروبات, يبيع المواقف لمصلحة حكمه, يهدر الثروات, يشرق يغرب على كيفه. فحرية الشعب هي العاصم الوحيد من ذلك.

(3)

لا يد ولا سبيل ولا قدرة لنا للتدخل في الأجندات الخارجية، ولكن الذي بيدنا هو جبهتنا الداخلية، فإذا ما توحدت الجبهة الداخلية لن يجد الخارج إلينا سبيلا فإذا آمنا بأن حريتنا الفردية في حرية بلادنا يجب أن نضع حرية بلادنا هدفاً أولاً وحماية هذا الهدف تتطلب قطع دائرة الشر بإغلاق المنفذ الداخلي. توحيد الجبهة الداخلية يتم بكرب البطن والالتفاف حول مشروع نهضة قومي كي نفك الحزام عن بطن الوطن – أي نرتضي الخيارات الصعبة كما تقول لغة الدلع الاقتصادية.

(4)

لمزيد من التوضيح نقول علينا أن نعلم أننا نعيش في إقليم بينه وبين الديمقراطية بيداء دونها بيد، فهل سيسمح لنا هذا الإقليم بها ؟ المشكلة ليس في أن الإقليم يخاف على شعوبه من عدوى الديمقراطية وإن كان هذا وارداً على المدى البعيد، ولكن المشكلة أن الإقليم لا يريد لنا حكما قويا يجعل البلد رافعا لرأسه متأبيا على الطاعة, مستغلا لموارده. فالديمقراطية هي التي تجعل أنظمة الحكم قوية . وهنا يأتي دور الحكومة فيجب أن تكون قوية في (عضمها) شفافة مع شعبها تكافح الفساد بإقامة دولة القانون, توحد الصف وترفع رأسها فوق فوق فوق، وعلينا كشعب جمع قيمة الوقية ثم نحلق القنبور فتطلع حريتنا من طور جنا النديهة ونعيش في (وطن خير ديمقراطي).

 

السوداني

 

مواضيع ربما تعجبك

اليوم سماع طبيب تشريح شهير بمحاكمة مقتل د. مجدي ووالدته

حددت محكمة جنايات الخرطوم وسط جلسة اليوم لسماع دكتور عقيل سوار الذهب مدير مشرحة بشائر جنوب العاصمة الخرطوم ك

والي جنوب كردفان : قوة مسلحة اختطفت 5 من موظفي وزارة الصحة

اختطفت مجموعة مسلحة 5 موظفين يتبعون لوزارة الصحة ولاية جنوب كردفان أثناء عملهم في توزيع أمصال ضد “الحص

المرور : شرطي داخل كل بص لضمان السلامة و التزام السائق بالسرعة و عدم التخطئ

  فى إطار جهودها الرامية للحد من الحوادث و المخالفات المرورية وتعزيزا لأمن وسلامة مستخدمى الطريق نفذت

الغرفة التجارية : البنك المركزي استجاب لتعديل سياسات الصادر والوارد

توصل اتحاد الغرف التجارية، الى تفاهمات مع البنك المركزي، على اجراءات وسياسات الصادر والوارد. وقال الامي

عاجل!!! : مؤتمر صحفي ل حميدتي بمطار الخرطوم

دعوة لوسائل الاعلاميصل اليوم الموافق 2-3-2022م الى الخرطوم قادمًا من روسيا الاتحادية السيد/ نائب رئيس مجلس الس

الهيئة العامة للإرصاد الجوية : إستقرار فى درجات الحرارة

توقعت وحدة الإنذار المبكر بالهيئة العامة للإرصاد الجوية إستقرار درجات الحرارة بشقيها الصغرى والعظمى فى معظم

البرهان : السبيل الوحيد للحكم هو الانتخابات

اليوم السبت، إن السودان يمر بوضع عصيب وأدعو الجميع للوحدة، مضيفا "أدعو الجميع لإعلاء المصلحة العليا للوطن".

النفط : كميات الوقود تفي حاجة البلاد

قال وكيل وزارة النفط والطاقة المكلف ، المهندس محمد عبدالله محمو، إن الكميات الموجودة من المواد البترولية تفي

أطباء السودان : 199 قتيلا خلال اشتباكات دارفور الأخيرة

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، الجمعة، ارتفاع ضحايا الصراع الأخير في دارفور إلى 199 قتيلاً، حسب الإحصاءا

محمد اسماعيل : الذين يرفضون الميثاق السياسي كانوا وزراء بالحكومة السابقة

حضرموت نت | اخبار اليمن     2021 © حضرموت نت | اخبار اليمن   الرئيسية اخبار السودان

د. عبدالباقي عبدالقادر يطلع على المشكلات التي تواجه مشروع السليت

اطلع عضو مجلس السيادة الانتقالي د. عبدالباقي عبدالقادر الزبير * على المشكلات التي تواجه مشروع السليت الزراعي

روسيا : لانوافق على الضغط السياسي والابتزاز على السودان

أعلنت جمهورية روسيا الاتحادية عدم موافقتها على تدابير الضغط السياسي والمساومات السياسية العالمية تجاه السودا

الفريق عبد الهادي: "جمارك بوكو حرام مشفرة والشفرة لدى السيادي"

أكد رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات غير المقننة الفريق عبد الهادي عبد الله عثمان، عدم وجود أي اتجاه

د.سلمى عبد الجبار تترأس إجتماع اللجنة العليا لإنجاح الموسم الزراعي

 ترأست عضو مجلس السيادة دكتورة سلمى عبد الجبار المبارك بالقصر الجمهوري اليوم، إجتماع اللجنة العليا لإنج

برطم : الإخوان إلى مزبلة التاريخ ولن يعودوا للحكم وخلال ساعات ستحل ازمة الشرق

ملفات شائكة تشكل نقاط توقف بالمشهد السوداني تطرق لها عضو مجلس السيادة الجديد أبو القاسم محمد برطم، وقدم توضي

برطم : ترشيحات الوزراء ستأتي من الولايات

اكد عضو مجلس السيادة، أبوالقاسم برطم، بأن رئيس الوزراء، د. عبدالله حمدوك، يعكف هذه الأيام على اختيار وزراء م

أسرة الموسيقار "حافظ عبد الرحمن" توضح حقيقة ما راج عن صحته وتنشر صورة حديثة له

طمأن زرياب حافظ عبد الرحمن عبر مقطع صوتي علي الواتساب الجمعة جمهور والده، على صحة والده الموسيقار حافظ عبد ا

أنطونيو غوتيريش : التشكيك في إتفاق “البرهان ـ حمدوك” سيكون خطيرًا جدًا على السودان

دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش الشعب السوداني إلى تغليب “الحسّ السليم” والقبول

عدد الزوار

1304 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع