د ناهد قرناص تكتب كفاااية


المرصد السوداني



وقفت في صف تجديد الجوازات ..(لابد من رفع التحية لوزارة الداخلية في هذا الشأن فقد صار استخراج الأوراق الرسمية امرا ليس بتلك الصعوبة كما كان قديما) ..امامي مباشرة سيدة في الثلاثينيات من عمرها ..مدت المستندات للضابط المسؤول ..تناول احد هما وأعاد الآخر لها قائلا (حاجدد جوازك انتي ..لكن جواز ولدك لازم يجي ابوه او تجيبي موافقة منو للتجديد) ..الحيرة التي كست ملامحها كانت كبيرة بحيث القت بظلالها لدي ..(يا جنابو ..انا ما عايزة اعمل تأشيرة خروج …انا عايزة اعمل بس تجديد جواز )..هز الضابط رأسه يائسا ..(والله يا اخت ما في طريقة ..انا متفهم موقفك لكن دا القانون ..ممنوع عمل اي اجراء لقاصر الا في حضور والده او احضار موافقة خطية منه ..غير كدا انا ح اتعرض لي مساءلة ) ..لملمت حيرتها وذهبت تشيعها نظراتي وتساؤلاتي .
لماذا تظل النساء دائما داخل قفص الاتهام حتى تثبت براءتهن ؟ ..ما هي الفكرة الأساسية من تقييد الاجراءات في استخراج الأوراق الرسمية للقصر الا بحضور الآباء ؟ لاحظ ان هذا القانون لا علاقة له بالطلاق او الزواج او الحالة التي يعيشها الزوجان ..الشئ الأغرب ان الاجراء هو تجديد وثيقة ..وليس عمل تأشيرة خروج ..مما يدعونا للتساؤل هل هناك تهمة تدعى (الشروع في السفر ) ؟ ام ان القوانين صارت تعاقب على (النوايا)؟ ..
لو اخذنا قانون تقييد السفر برفقة الأم الا بموافقة الأب ..هل اتاك حديث تلك الاستاذة الجامعية التي منعها طليقها من السفر للعمل في دولة خليجية وخيرها بين المكوث في السودان او السفر دون بناته والتنازل عن الحضانة.. رغم انه تزوج غيرها ويعيش في دولة خليجية مع زوجته واولاده ولا يرسل لبناته ما يقيم الاود ..فما كان من الاستاذة الا ان تنازلت عن العقد المغري لأنها لاتستطيع مفارقة بناتها وصارت تدرس في اكثر من جامعة لكي تستطيع توفير لقمة العيش لهن ..ما رأي القانون في هذه حالة هذا الرجل؟ ..الذي لا اكرمها ..ولا تركها تأكل من خشاش الأرض.
المثال أعلاه ..اخف الامثلة في تلاعب بعض الذكور بقوانين صيغت بليل ..وفتحت الباب على مصراعيه لكل متجرد من الادمية للاستخفاف بمن كرمهن الله ورسوله وفضلهن ثلاث مرات بقوله صلى الله عليه وسلم (قال أمك ) ..هل اتاك حديث المعلقة ..تلك التي يهجرها زوجها بالأيام والشهور ..لا يرسل مالا ..ولا يحرك ساكنا ..يعيش حياته بالطول والعرض ..كانت هي امراة في نهاية العشرينات ..تأتي لنظافة مكان العمل في احدي المحطات ..كنت الاحظ تعجلها الذهاب عند الواحدة ..مازحتها بأنها تخاف من زوجها ..اجابت بابتسامة حزينة ..بان زوجها لا يسأل عنها ولا اولادها ..فقط تزوج اخرى ويعيش معها ..لذلك هي تسرع قبل الواحدة لتكون في انتظار ولدها عند عودته من الروضة ..وهي تعمل نهارا في النظافة وليلا تعد العشاء في محظة البصات لتكسب رزقها ..سألتها (طيب ليه ما اتطلقتي منه؟) ..هزت كتفيها وقالت (كدي الاقيهو بالاول عشان اقول ليهو طلقني)
متى تمت اجازة هذه القوانين الجائرة ؟واين كانت القانونيات المنافحات عن حقوق النساء واللاتي تنسمن أعلى الدرجات في سلم القضاء ؟ وعلى اي مستند شرعي او حتى عرفي تمت صياغتها ؟ وكيف يتسنى تطبيقها وهي معلومة الضرر بالضرورة ؟ وكم من النساء يجب ان يقضي عليهن الحزن حتى يتم تغيير تلك القوانين ؟..او حتى النظر في صياغتها واعادة الامور الى نصابها؟؟ ….بالله عليكم ..كفاية (لحدي كدا ) ..كفااااية .


الجريدة

مواضيع ربما تعجبك

د.ناهد قرناص تكتب : العنصرية في فتيل

المرصد السوداني {googleads} جدتي لابي رحمها الله كانت تحرص على الدعاء للاموات من أقربائها عقب كل صلاة مفروض

مريم الصادق تكتب نجوى بت نفيسة (نجوى قدح الدم)

المرصد السوداني {googleads} ﺟﺎﺀ ﺑﺄﺣﺪ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺼﺪﺍﻗﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﺒﻖ ﻭﺍﻟﻤﻬﻤﻮﻣﺔ ﺑﺎﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺧﺒﺮﺍ ﻋﻦ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺳ

سهير عبدالرحيم تكتب استقل يا مدني

المرصد السوداني {googleads} كنت من اكثر المتحمسين للوزير مدني، خاصةً عقب انتشار وثيقة تفيد بإرجاعه نثرية دو

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

شمائل النور تكتب : هل نحن فقراء؟

المرصد السوداني   {googleads}جدلية الخبز ورفع الدعم عادت من جديد، تسربت بعض الأخبار أن زيادة وشيكة في

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

صباح محمد الحسن تكتب وما يفصلوك !!

  المرصد السوداني   {googleads}بعض الأحداث تعيد نفسها ولا تحتاج الى عجلة التاريخ لتدور حتى تجعل

هنادي الصديق تكتب إناث الإبل نيو لوك

المرصد السوداني   {googleads}بلا حدود – هنادي الصديقإناث الإبل نيو لوك   حكى لنا صديق من

شمائل النور تكتب : أموالنا المنهوبة.!

  المرصد السوداني   {googleads}فساد النظام السابق المُمنهج والمحمي باللوائح والمحاط بقدسية الفت

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

شمائل النور تكتب : ثغرة الاقتصاد.!

المرصد السوداني {googleads}المخاوف تتصاعد كل يوم إزاء الوضع الاقتصادي الذي يمضي بسرعة بالغة نحو المزيد من ا

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

ﺻﺒﺎح ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺴﻦ تكتب : وﻣﺎ ﻟﻨﺎ ﻧﺤﻦ وزﺣﻔﻬﻢ !!

المرصد السوداني {googleads}ﻟﻮ ﺗﺬﻛﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ من العام 2019 ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺃﺻـﺪﺭ ﻗــﺮﺍﺭﺍً ﻭﻓﻘﺎً

أسماء جمعة تكتب : فضائح الحركة الإسلامية

المرصد السوداني   {googleads}ما فعله نظام الحركة الإسلامية المخلوع بالشعب السوداني، يكفي جدا ليحاكم ق

شمائل النور تكتب : من يحاسب الحكومة ؟

المرصد السوداني   {googleads}حوادث متلاحقة بعضها طبيعي والبعض لا يخلو من الصناعة والتدبير لأغراض محدد

شمائل النور تكتب : فزاعة الأمن..!

المرصد السوداني {googleads}شهد الأسبوع المنصرم حوادث متلاحقة تتراوح ما بين انفلات أمني إلى فتنة قبلية تنتهي

اسماء جمعة تكتب : إرث الحركة الإسلامية الدامي

المرصد السوداني {googleads}لا أحد يعلم كم عدد الذين قتلوا بأيادي نظام الحركة الإسلامية عمداً أو تسبب في قتل

هنادي الصديق تكتب : أحمد الخير طبت حياً وميتاً

  المرصد السوداني {googleads}دولة العدالة تحققت، ودولة القانون تقدمت على دولة الفساد والقهر والاستبدا