أسماء جمعة تكتب: قانون الإسلاميين المخالف للإسلام


المرصد السوداني



من أسعد الأخبار التي ختم بها الشعب السوداني شهر نوفمبر وهو يستقبل شهر الثورة ديسمبر الأغر، هي إجازة قانون تفكيك نظام الإنقاذ وإلغاء قوانين النظام العام والآداب العامة ، بل هو أعظم عمل قامت به الحكومة الانتقالية بعد تشكيلها، ذلك القانون أعاد السودان إلى الوراء مئات السنين خاصة وإنه ركز على إهانة النساء، وكأن من وضعوه ليسو بمسلمين ولم يسمعوا بآخر وصايا الرسول حين قال استوصوا بالنساء خيراً، ما أهانهن إلا لئيم وما أكرمهن إلا كريم ، ولا هم مثل الكفار الذين يحاربون العنف ضد النساء، إنهم لئام لا خير فيهم.
قانون النظام العام لم يكن قانوناً وإنما هو منهج لاستعباد الشعب من قبل النظام المخلوع ، وحقيقية إن لم يرتكب جرماً غير وضعه وتنفيذ هذا القانون فهو يكفي لأن يواجه بكل هذه الكراهية واللعنة والرفض من الشعب، وبالمناسبة القانون قامت بوضعه الحركة الإسلامية الأم الشرعية للمؤتمر الوطني، التي وفرت له كل أدوات الاستبداد والقهر واستعباد الشعب، ومنها هذا القانون الذي وضع عام ١٩٩٦ أي قبل تأسيس حزب المؤتمر الوطني بعامين ليتولى أمر تنفيذه .
قانون النظام العام يهتم بتجريم السلوكيات الشخصية مثل ما يعرف بالزي الفاضح، وشرب الخمر، والأعمال الفاحشة، والأعمال الفاضحة، والإغواء، والمواد المخدرة والعروض المخلة بالآداب العامة، والقانون منح أفراد الشرطة سلطة تقديرية في الحكم على سلوك الناس في اختيار زيهم وطريقة تعبيرهم تخيلوا ،مع أن الإسلام عالجها بطريقة مختلفة تماماً
هنا أود أن أذكِّر الناس بحادثة مشهورة أعتقد أن الناس ما زالوا يتذكرونها وقعت في العام ٢٠١٨ ،وهي حادثة الصحفية ويني عمر ، حيث قام شرطي بإلقاء القبض عليها من الشارع العام وفتح فيها بلاغاً بتهمة إنها ترتدي الزي الفاضح وتمشي مشية ملفتة وقدمت للمحاكمة ، ولكن برأتها المحكمة التي قالت إن لبسها متعارف عليه محتشم في هذه البلد وهو السائد والمتوفر في الأسواق، واتهم القاضي الشرطي بالتربص بها لأنه قال أن مشيتها ملفتة وهذا دليل إنه كان يتابعها.
هذه الحادثة مجرد مثال لكل من حوكم بقانون النظام العام الذي سخر للانتقام من المعارضين وكل من لا يتفق معهم في أسلوب حياته أو كل من أرادوا تأديبه واخضاعه لأي سبب ؟ وقد تجردوا تماماً من مبادئ الشريعة الإسلامية، فقد كانوا يقفزون على الناس وهم في بيوتهم ويتهمونهم بشرب الخمر وجلسات المجون ،وأعتقد أن الناس ما زلت تذكر الشخصيات المشهورة التي اقتحموا منازلهم ، وكأن هؤلاء الإسلاميين لم يطلعوا على سيرة الصحابة ولم يقرأوا القرءان الذي منع التجسس على الناس ودخول بيوتهم دون إذن وكشف حالهم المستور والتشهير بهم .
قانون النظام العام الذي وضعته الحركة الإسلامية مخالف تماماً التعاليم الإسلام ، و هو أسوأ قانون عرفه تاريخ البشرية، وضع لاستعباد الشعب السوداني وتخويفه وقهره ،أرادت منه الحركة الإسلامية خلق شعب مرعوب وجبان لتستمر في حكمه ونسيت أن الشعوب كلما أهينت وقمعت أصبحت أكثر شجاعة وصمودا.ً
عموماً عهد الإنقاذ كان أسوأ من أي عهد مظلم عاشه السودان في تاريخه ، وكان صفحة سوداء من تاريخ السودان ولكننا طويناها إلى الابد ،ولا يجب أن يسمح الشعب بأن تتكرر التجربة، ولذلك يجب أن يحافظ على ثورته متقدة وهو حاضر في حراستها يضع قوانينه بنفسه لتحميه من عصابات السلطة وإلى مزبلة التاريخ الإسلاميين وقانونهم الذي يخالف الإسلام.

 

التيار

مواضيع ربما تعجبك

أعده القطاع القانوني.. المؤتمر السوداني: تسليم وزير العدل قانون “مناهضة التمييز العنصري”

المرصد السوداني {googleads} سلم حزب المؤتمر السوداني وزير العدل نصرالدين عبد الباري مشروع قانون “مناه

لمحاصرة مروجي الشائعات مجلس الوزراء يجيز قانون المعلوماتية

المرصد السوداني {googleads} كشف الدكتور يوسف آدم الضي وزير الحكم الاتحادي والي الخرطوم في حديث موجه للعام

اسماء جمعة تكتب : شباب في حماية الدولة والثورة

المرصد السوداني {googleads}شباب لجان المقاومة هم جزء من قطاع الشباب العريض الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، م

اسماء جمعة تكتب : الحل الجذري يا والي الخرطوم!

المرصد السوداني   {googleads}الخرطوم حرمت من التمتع بنظام متقدم للنظافة بأمر النظام المخلوع الذي جعل

أسماء جمعة تكتب : لا تتخوَّفوا من تصفير السجون ؟

  المرصد السوداني   {googleads}السجون أوجدتْ ليس لمعاقبة المخطئين وتأديبهم بالحرمان من الحرية ف

أسماء جمعة تكتب : لجان المقاومة.. تفوُّق أخلاقي

المرصد السوداني {googleads}واحدة من التحديات التي تواجه حكومة الثورة غير دولة التمكين العميقة وعصابات النظا

أسماء جمعة تكتب : فضائح الحركة الإسلامية

المرصد السوداني   {googleads}ما فعله نظام الحركة الإسلامية المخلوع بالشعب السوداني، يكفي جدا ليحاكم ق

اسماء جمعة تكتب : إرث الحركة الإسلامية الدامي

المرصد السوداني {googleads}لا أحد يعلم كم عدد الذين قتلوا بأيادي نظام الحركة الإسلامية عمداً أو تسبب في قتل

أسماء جمعة تكتب : كلنا شهود

المرصد السوداني {googleads}تظل مسؤولية تقديم من أرتكبوا جريمة فض الاعتصام إلى العدالة أمانة في أعناقنا جميع

السودان.. عودة الإسلاميين وضياع الوطن هناك ما هو أسوأ من عودة الدكتاتورية حين تنهار الثورات، وهو انه

المرصد السوداني {googleads} عبد الوهاب الأفنديليس مستغرباً، إلا في التوقيت، ما شهدته العاصمة السودانية، ال

مساء كل جمعة : مبادرة دعم التعايش السلمي تقيم برنامجاً هادفاً بشارع النيل مقابل قاعة الصداقة

المرصد السوداني {googleads}يستمر الناشط الإعلامي المعاق حركيا عبدالله الشاعر في مبادرته لدعم التعايش السلمي

ﺗﺠﻤﻊ اﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ ﻳﻌﻠﻦ ﻋﻦ ﻗﺎﻧﻮن ﺑﺪﻳﻞ ﻟﺘﺠﺎوز اﺗﺤﺎدات اﻟﻨﻈﺎم اﻟﺒﺎﺋﺪ

المرصد السوداني {googleads}ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺑﺘﺠﻤﻊ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴﻦ ﻣﻬﻨﺪ ﺣﺎﻣﺪ ﻋﻦ ﺍﻣﺘﻼﻛﻬﻢ ﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺑﺪﻳﻞ ﺣﺎﻝ ﺭﻓﻀﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍ

أسماء جمعة تكتب : زحف الباطل ومواكب الحق

المرصد السوداني {googleads}يوم 14 من هذا الشهر خرج أنصار النظام المخلوع يتظاهرون ضد حكومة الثورة، ويبكون كا

أسماء جمعة تكتب : وسقطت الشجرة الملعونة

المرصد السوداني {googleads}دائماً كنت أؤمن إن هناك ثورة عظيمة ستحدث وتقتلع نظام عصابة الإنقاذ الشريرة المتد

رئيسة القطاع القانوني بالمؤتمر الوطني لـ(الانتباهة): سنطعن ضد قانون إزالة التمكين للمحاكم الإقليمية

  المرصد السوداني {googleads}أعلن المؤتمر الوطني عن مقاومته لقانون إزالة التمكين، وتقديم طعون ضده في

بيان مثير حول إلغاء قانون النظام العام

  المرصد السوداني {googleads}قالت المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الافريقي (شبكة صيحة) إن الغاء قان

حيدر المكاشفي يكتب: قانون تحرير الدولة

  المرصد السوداني   {googleads} القانون الذي أجيز الخميس الماضي وقضى بتفكيك النظام البائد وازا

شمائل النور تكتب: من يعتبر .!

  المرصد السوداني {googleads}عاش جموع السودانيين ساعات من الفرح الغامر عقب إجازة قانون إنهاء دولة الت