أسماء جمعة تكتب : الحركات المسلحة غير مستعدة

المرصد السوداني



بعد سنوات من العمل المسلح المستمر الذي خاضته الحركات المسلحة ضد النظام المخلوع خسر فيه الطرفان ما خسرا، إستطاع الشباب الذين ولدوا في هذه الفترة أن يحسموا المشوار في شهور قليلة، أسقطوا ذلك النظام الفاسد المتجذر دون أن يحملوا أي سلاح غير الإصرار والعزيمة والشعارات الصادقة التي وضعت البلد في طريق جديد يتيح للجميع المضي قدماً مع بعض .

كان الجميع يتوقع أن تستفيد الحركات المسلحة من هذه الفرصة الذهبية وتعود فوراً بعد سقوط النظام لتزاحم الآخرين في إعادة بناء السودان من الداخل ، ولكن يبدو أن الثورة أربكت حساباتها وفأجأتها بما لم تتحسب له ، فآثرت أن تطلب التفاوض الذي أدمنت منابره ولكن حتى هذا يبدو إنها غير مستعدة له .

قبل أيام أعلنت الحكومة الانتقالية ، موافقتها على تأجيل المفاوضات بينها والحركات المسلحة والتي كان مقرراً استئنافها في جوبا يوم الخميس ٢١ نوفمبر إلى ١٠ ديسمبر أي تم تأخيرها عشرين يوماً كاملة ، وعزا رئيس لجنة الوساطة التأجيل إلى ارتباط بعض الحركات المسلحة بورش عمل ذات صلة بعملية السلام في السودان، و٢٠ يوماً بالنسبة للمواطن المنتظر تساوي ٢٠ سنة ولكن الذي يفاوض لا يشعر بها ولا أدري لماذا وافقت الحكومة كان يجب أن ترفض، وأنا متأكدة إن حدث العكس وطلبت الحكومة التأخير لقامت الحركات بفضحها واتهامها ( بالفيها والما فيها ) .

بالله عليكم تخيلوا هذه الحركات بعضها يقاتل أكثر من ٣٠ سنة وبعضها ١٧ سنة ومازالت غير مستعدة للتفاوض، وما زالت تستعين بورش عمل عن السلام الذي تقاتل من أجله ويفترض أن قادتها أصبحوا علماء وخبراء في الحرب والسلام، و حقيقة هذا يعني واحداً من إثنين أما أنها كانت تقاتل دون رؤية وهدف، فقط ترفع شعارات لا تملك لها برنامجاً أو أنها تخطط لشيء ما بعدما وجدت نفسها أمام محك حقيقي وانتهت أمامها كل مبررات حمل السلاح واستمرار منابر التفاوض، أي ربما لديها مشكلة جدية تعيدنا إلى نفس الدوامة .

أنا لست مطمئنة لهذه الحركات، خاصة الدارفورية التي أثبتت فشلها منذ انطلاقتها من خلال الخلافات الشرسة التي دارت بينها وأدت إلى تكاثرها إلى عشرات الحركات ، وهذا نفسه كان دليلاً كافياً على غياب الرؤية والهدف وإثبات تهم المطامع والمصالح الشخصية، فالجميع يعرف أن الموجود منها الآن هو عبأرة عن شركات عائلية.

حقيقية مازال قادة الحركات المسلحة لا يريدون الاعتراف بفشلهم ولا إعادة قراءة الواقع الجديد، ولذلك يريدون لمنابر التفاوض أن تظل متاحة لهم في كل المواسم يشارك فيها إخوانهم وأبناؤهم وأقرباؤهم، لذلك يتحركون ببطء شديد رغم حاجة البلد الملحة الإسراع في إنجاز عملية السلام، وأعتقد أنهم ما زالوا لا يريدون تصديق حقيقة أن الزمن تجاوزهم وأن شباب الثورة قد تولى زمام الأمور.

 

التيار

 

مواضيع ربما تعجبك

سهير عبدالرحيم تكتب موكب الاختشوا ماتوا

المرصد السوداني {googleads}في عام ٢٠٠٧م كنت اعمل في قسم الاخبار في صحيفة (الرأي العام) وكنت مسؤولة عن تغطية

مخاوف من صدام محتمل بين الحركات المسلحة في السودان بعد قرار الحلو الاخير

المرصد السوداني {googleads}أشعل الفريق عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، فرع الشمال، الم

وزير سوداني سابق ينتقد الإقصاء السياسي ويقول العملية السياسية في السودان غير مبشرة

المرصد السوداني {googleads}قال فرح إبراهيم العقار، رئيس منتدى النيل الأزرق والوزير السوداني السابق، إن &ldq

حركة مناوي : تجاوز الثورية في ترشيحات الولاة يعرقل عملية السلام

  المرصد السوداني{googleads} جددت الجبهة الثورية رفضها القاطع لتعيين الولاة والمجلس التشريعي قبل التو

عثمان ميرغني يكتب : غضبك جميل زي بسمتك!

  المرصد السوداني {googleads}احتج بعض القراء الأعزاء على عمود (حديث المدينة) ليوم الأحد الماضي، وبالت

الفاتح جبرا يكتب : النجار في الخشبة !

  المرصد السوداني {googleads}قال الشاعر يمجد العهد المايوي (وريتنا جديد ما كان على بال) وإذ كان الشاع

د.مزمل ابوالقاسم يكتب : ثغر السودان العابس

  المرصد السوداني {googleads}* تعالت الأصوات، وتعددت الصرخات لتتساءل عن سبب الإهمال القبيح الذي يتعرض

وفاة أخ غير شقيق للعاهل السعودي

  المرصد السوداني {googleads}توفي الأمير متعب بن عبدالعزيز آل سعود، الأخ غير الشقيق للعاهل السعودي ال

شاهد بالصور : جدل واسع في السودان عقب العثور على أموال مفرومة

  المرصد السوداني {googleads}تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، صورًا ومقاطع فيديو تظه

لينا يعقوب تكتب : قَتَلة محجوب!

  المرصد السوداني {googleads}من أجمل الأخبار التي قرأتها منذ أبريل الماضي، ما أتى به مُحرِّر “ا

سهير عبدالرحيم تكتب الخبر الكارثة

  المرصد السوداني {googleads}جاء في الأخبار أن مدير امتحانات السودان مختار محمد مختار قد حسم أمر استق

أسماء جمعة تكتب: قانون الإسلاميين المخالف للإسلام

المرصد السوداني {googleads}من أسعد الأخبار التي ختم بها الشعب السوداني شهر نوفمبر وهو يستقبل شهر الثورة ديس

عثمان ميرغني يكتب : د. حمدوك.. أرجوك أعلن هذا القرار

المرصد السوداني {googleads} ليت الدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء – وبكل قوة وجرأة- يعلن القرار ال

البرهان: القوات المسلحة صنعت التغيير وهي التي ستحميه

المرصد السوداني   {googleads} جدد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن رئيس مجلس السيادة الإنت

سهير عبدالرحيم تكتب يا دوووب سقطت!!..أرموا قدام

  المرصد السوداني{googleads} سهير عبدالرحيممنذ سقوط نظام المؤتمر الوطني الفاشل، لم تدخل فرحة كبرى الى

الطاهر ساتي يكتب : بذرة التنافر ..!!

  المرصد السوداني {googleads}:: ومن الأخبار غير المطمئنة أن يتقدم الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم، مدير

أسماء جمعة تكتب: تباكي كوادر النظام المخلوع

  المرصد السوداني {googleads}قبل فترة كتبت في هذه الزاوية أن حل حزب النظام المخلوع المسمى زوراً مؤتمر

الطاهر ساتي يكتب : إليكم … الطاهر ساتي

  المرصد السوداني   {googleads}:: لو استخدم المجلس العسكري سُلطة الشرعية الثورية، فان حل المسمى