حوادث وقضايا

لجنة الأطباء ترفض تأييد مليونية 30 يونيو


المرصد السوداني



أعلنت لجنة الاطباء المركزية رفضها لمليونية 30 يونيو وارجعت ذلك للظروف الصحية واكدت في الوقت ذاته دعمها الكامل لكل مطالب جماهير الشعب ولجان المقاومة ، الاانها عادت لتؤكد انها أمام مأزق أخلاقي ومهني كبير بسبب دعوات المواكب المعلنة في الثلاثين من يونيو، وقالت : الظروف الصحية الآن تضع الجميع أمام مسؤوليات جمّة والالتزام بها واجب، فالتغيير حدث ولازال مستمراً، ويستوجب المزيد من الالتزام اتجاه أنفسنا والآخرين، فجائحة كورونا ليست خُرافة بل واقع، سقطت أمامه أعتى النُّظُم الصحية العالمية، وتشير آخر تحديثات وزارة الصحة التي تمثل قمة جبل الجليد العائم الى 9084 حالة، والوفيات 559 حالة.

واردفت (وفي واقع الأمر فإن الأرقام أكثر بكثير من المعلن لاسيما مع الأعداد الضعيفة للفحوصات اليومية في الخرطوم والولايات).
وقالت لجنة الاطباء المركزية كأطباء في المقام الأول ومن باب المسؤولية المهنية والأخلاقية، نرفض التجمعات على شاكلة المواكب، والمظاهرات، والمسيرات، لأنها ستؤدي إلى كوارث صحية لا يمكن تلافيها مع سوء النظام الصحي القائم.
واردفت إننا نتفهم الدوافع الوطنية، والغِيرة الثورية، التي دفعت الثوار الذين ما زالوا يتطوَّعُون في العمل لمجابهة فايروس كورونا، والتوعية بخطورته في أغلب المناطق، واستدركت ولكن ما تُشِير إليه التقارير العلمية من داخل وخارج السودان أمرّ لا يمكن الاستهانه به أو التقليل من خطورته، لذلك جاء رفضنا للمواكب والتجمعات.

وطالبت الثوار حال عدم الغاء المليونية وتابعت نرجو ألا نجعل من مثل هذه الذكرى سبباً في تفجر الأوضاع الصحية، وإصابة الثوار أو أذية الآخرين، فالطريق أمام الثورة مايزال طويلاً وسنحتاج فيه إلى كل ثائرة وثائر، وعليه فإننا في لجنة أطباء السودان المركزية وعلى الرغم من موقفنا من الخروج في الثلاثين من يونيو سنقوم بنشر عدد من اجراءات الوقاية والسلامة للمواكب والتجمعات المختلفة للمساهمة في الحد من انتشار جائحة كورونا.

 

الخرطوم: الجريدة

 

Comment